بعض المعلومات هنا لم تدقق، فضلًا ساعد بتدقيقها ودعمها بالمصادر اللازمة.

حميد الطويل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Commons-emblem-issue.svg
بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. فضلًا ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة. (نوفمبر 2013)


حميد الطويل
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة حميد الطويل
تاريخ الوفاة 142 هـ و يقال 143 هـ
الكنية أبو عبيدة
اللقب الخزاعى البصرى , و يقال : السلمى , و يقال : الدارمى
الحياة العملية
الطبقة الطبقة الخامسة ، من صغار التابعين
مرتبتة عند ابن حجر ثقة مدلس ، و عابه زائدة لدخوله في شىء من أمر الأمراء
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

حميد الطويل إسمه حميد بن أبي حميد الطويل البصري ، أبو عبيدة الخزاعى و يقال السلمى و يقال الدارمى ، مولى طلحة الطلحات ( خال حماد بن سلمة ) كنيته أبو عبيدة وقيل:الخزاعى البصري , و يقال : السلمى , و يقال : الدارمى يعتبر حميد الطويل من الطبقة الخامسة من طبقات رواة الحديث النبوي التي تضم صغار التابعين ورتبته عند أهل الحديث وعلماء الجرح والتعديل وفي كتب علم التراجم يعتبر ثقة مدلس ، و عابه زائدة لدخوله في شىء من أمر الأمراء ,وعند الإمام شمس الدين الذهبي وثقوه ، يدلس عن أنس [1] , ولد في عام وتوفي في عام 142 هـ و يقال 143 هـ .[2]

قيل عنه في الجرح والتعديل[عدل]

مما قيل عن حميد الطويل في كتب علم الرجال مايلي [1][2][3]:-

"قال المزي في ""تهذيب الكمال"" : ( خ م د ت س ق ) : حميد بن أبي حميد الطويل ، أبو عبيدة الخزاعى البصرى ، مولى طلحة الطلحات ، و يقال : السلمى ، و يقال : الدارمى ، و اسم أبى حميد : تير ، و يقال : تيرويه ، و يقال : زاذويه ، و يقال : داور ، و يقال : طرخان ، و يقال

مهران ، و يقال : عبد الرحمن ، و يقال : مخلد ، و يقال : غير ذلك ، و هو خال

حماد بن سلمة . اهـ . و قال المزي : ذكره الهيثم بن عدى في الطبقة الثالثة من أهل البصرة ، و ذكره محمد بن سعد في الطبقة الرابعة منهم ، و ذكره خليفة بن خياط في الطبقةالسادسة منهم . و قال في "" التاريخ "" : سنة أربع و أربعين فيها افتتح ابن عامر كابل و من سبى كابل مهران أبو حميد الطويل . و قال يعقوب بن سفيان ، عن أبى موسى : يقال : حميد بن تيرويه ، و هم يغضبون منه . و قال حاشد بن إسماعيل البخاري : سألت إبراهيم بن حميد الطويل ، قلت : ما اسم جدك ؟ قال : لا أدرى . و قال البخاري : قال الأصمعى : رأيت حميدا و لم يكن بطويل ، و لكن كان طويل اليدين . و قال أبو داود السنجى عن الأصمعى : رأيت حميدا الطويل ، و لم يكن بالطويل ، كان قصيرا . و قال غيره ، عن الأصمعى : لم يكن حميد الطويل بذاك الطويل ، و لكن كان في جيرانه رجل يقال له : حميد القصير ، فقيل : حميد الطويل ليعرف من الآخر . و قال إسحاق بن منصور ، عن يحيى بن معين : ثقة . و قال عثمان بن سعيد الدارمى : قلت ليحيى بن معين : يونس بن عبيد أحب إليك في الحسن أو حميد ؟ فقال : كلاهما . قلت : فحميد أحب إليك فيه أو حبيب بن الشهيد ؟ فقال : كلاهما . قال الدارمى : يونس أكبر من حميد بكثير . و قال أحمد بن عبد الله العجلي : بصرى تابعي ثقة ، و هو خال حماد بن سلمة . و قال عبد الرحمن بن أبي حاتم ، عن أبيه : ثقة لا بأس به ، قال : و سمعته يقول

أكبر أصحاب الحسن قتادة ، و حميد .

و قال عبد الرحمن بن يوسف بن خراش : ثقة صدوق . و قال في موضع آخر : في حديثه شىء ، يقال : إن عامة حديثه عن أنس إنما سمعه من ثابت . و قال يحيى بن أبي بكير ، عن حماد بن سلمة : أخذ حميد كتب الحسن فنسخها ثم ردها عليه . و قال الأصمعى ، عن حماد بن سلمة : لم يدع حميد لثابت علما إلا وعاه و سمعه منه . و قال مؤمل بن إسماعيل ، عن حماد بن سلمة : عامة ما يروى حميد عن أنس سمعه من ثابت . و قال عيسى بن عامر بن أبي الطيب عن أبى داود عن شعبة : كل شىء سمع حميد عن أنس خمسة أحاديث . و قال أبو عبيدة الحداد ، عن شعبة : لم يسمع حميد من أنس إلا أربعة و عشرين حديثا ، و الباقى سمعها من ثابت ، أو ثبته فيها ثابت . و قال على ابن المديني ، عن أبى داود : سمعت شعبة يقول : سمعت حبيب بن الشهيد يقول لحميد و هو يحدثنى : انظر ما يحدث به شعبة فإنه يرويه عنك ثم يقول هو : إن حميدا رجل نسى ، فانظر ما يحدثك به . و قال عفان ، عن حماد بن سلمة : جاء شعبة إلى حميد فسأله عن حديث لأنس فحدثه به فقال له شعبة : سمعته من أنس ، قال : فيما أحسب ، فقال شعبة بيده هكذا ، و أشار بأصابعه : لا أريده ، ثم ولى ، فلما ذهب قال حميد : سمعته من أنس كذا و كذا مرة و لكنى أحببت أن أفسده عليه . و في رواية أخرى : و لكنه شدد على فأحببت أن أشدد عليه . و قال يحيى بن أيوب ، عن معاذ بن معاذ : كنا عند حميد الطويل ، فأتاه شعبة ، فقال : يا أبا عبيدة حديث كذا و كذا تشك فيه ؟ فقال : إنه ليعرض لى أحيانا . فانصرف شعبة ، فقال حميد : ما أشك في شىء منها ، و لكنه غلام صلف أحببت أن أفسدها عليه . و قال عمرو بن خالد الحرانى ، عن زهير بن معاوية : قدمت البصرة ، فأتيت حميدا الطويل ، و عنده أبو بكر بن عياش ، فقلت له : حدثنى . فقال : سل . فقلت : ما معى شىء أسأل عنه ، قلت : حدثنى . فحدثنى بثلاثين حديثا ، قلت : حدثنى . فحدثنى بتسعة و أربعين حديثا ، فقلت له : ما أراك إلا قد قاربت . قال : فجعل يقول : "" سمعت أنسا "" و الأحيان يقول : "" قال أنس "" ، فلما فرغ ، قلت له : أرأيت ما حدثتنى به عن أنس أنت سمعته منه ؟ فقال أبو بكر بن عياش : هيهات ، فاتك ما فاتك ! يقول كان ينبغى لك أن تقفه عند كل حديث و تسأله . فكأن حميدا وجد في نفسه ، فقال : ما حدثتك بشىء عن أحد ، فعنه أحدثك ، فلم يشف قلبى ، أو فلم يشفنى . و قال على ابن المديني ، عن يحيى بن سعيد : كان حميد الطويل إذا ذهبت تقفه على بعض حديث أنس يشك فيه . و قال عفان بن مسلم ، عن يحيى بن سعيد : كنت أسأل حميدا عن الشىء من فتيا الحسن فيقول : نسيته . و قال الحميدى ، عن سفيان : كان عندنا شويب بصرى يقال له : درست ، فقال لى : إن حميدا قد اختلط عليه ما سمع من أنس ، و من ثابت ، و قتادة عن أنس إلا شىء يسير فكنت أقول له : أخبرنى بما ثبت عن غير أنس ، فأسأل حميدا عنها ، فيقول : سمعت أنسا . و قال يوسف بن موسى ، عن يحيى بن يعلى المحاربى : طرح زائدة حديث حميد الطويل . و قال عمر بن حفص الأشقر ، عن مكي بن إبراهيم : مررت بحميد الطويل ، و عليه ثياب سود ، فقال لى أخى : ألا تسمع من حميد ؟ فقلت : أسمع من الشرطى ؟ ! . و قال أبو أحمد بن عدى : له أحاديث كثيرة مستقيمة فأغنى لكثرة حديثه أن أذكر له شيئا من حديثه ، و قد حدث عنه الأئمة ، و أما ما ذكر عنه أنه لم يسمع من أنس إلا مقدار ما ذكر ، و سمع الباقى من ثابت عنه فإن تلك الأحاديث يميزها من كان يتهمه أنها عن ثابت ، عنه ، لأنه قد روى عن أنس ، و قد روى عن ثابت عن أنس أحاديث ، فأكثر ما في بابه أن الذي رواه عن أنس البعض مما يدلسه عن أنس ، و قد سمعه من ثابت ، و قد دلس جماعة من الرواة عن مشايخ قد رأوهم . و قال محمد بن سعد : أخبرنا أبو عبد الله التميمى ، قال أخبرنى أبو خالد الرازى عن حماد بن سلمة ، قال : أخذ إياس بن معاوية بيدى و أنا غلام ، فقال : لا تموت أو تقص ، أما إنى قد قلت هذا لخالك ، يعنى : حميدا الطويل ، قال : فما مات حتى قص . قال أبو خالد : فقلت لحماد بن سلمة فقصصت أنت ؟ قال : نعم . و قال عفان ، عن معاذ بن معاذ : قال حميد للبتى : إذا أتاك الناس فاحملهم على أمر واحد ، لا ، و لكن خذ من هذا ، و من هذا فأصلح بينهم ، قال : فقال البتى

لا أطيق سحرك .

قال : و كان حميد مصلح أهل البصرة و قال قريش بن أنس ، عن حبيب بن الشهيد : كنت جالسا على باب خالد بن برزين ، إذ أتاه رجل من أهل الشام فقال له إياس ، إن أردت الصلح فعليك بحميد الطويل ، تدرى ما يقول لك ؟ يقول لك : اترك شيئا ، و لصاحبك مثل ذلك . قال عبد الرحمن بن عمر رستة ، عن يحيى بن سعيد : مات حميد الطويل ، و هو قائم يصلى ، و مات عباد بن منصور و هو على بطن امرأته ! و قال محمد بن سعد ، عن يحيى بن أيوب : سمعت معاذ بن معاذ يقول : كان حميد الطويل قائما يصلى فمات ، فذكروه لابن عون ، و جعلوا يذكرون من فضله ، فقال ابن عون : احتاج حميد إلى ما قدم . و قال الهيثم بن عدى : مات في أول خلافة أبى جعفر . و قال أبو يحيى بن أبي مسرة ، عن يعقوب بن إسحاق ابن بنت حميد الطويل : مات حميد الطويل في جمادى الأولى سنة أربعين و مئة . و قال قريش بن أنس ، و محمد بن سعد : مات سنة اثنتين و أربعين و مئة . و كذلك قال الهيثم بن عدى فيما حكى عنه أبو سليمان بن زبر . و قال أحمد بن حنبل ، عن يحيى بن سعيد : مات سنة اثنتين و أربعين و مئة أو سنة ثلاث في آخرها قبل التيمى بقليل . و قال أبو أحمد محمد بن يوسف البيكندى ، عن إبراهيم بن حميد الطويل مات أبى سنة ثلاث و أربعين و مئة ، و لم أسمع منه شيئا ، و أنا ابن عشر أو نحوها . و قال أحمد بن منصور الرمادى ، عن إبراهيم بن حميد : مات أبى سنة ثلاث و أربعين و مئة ، و قد أتت عليه خمس و سبعون سنة . و قال خليفة بن خياط ، و عمرو بن على : مات سنة ثلاث و أربعين و مئة . زاد عمرو بن على : و هو ابن خمس و سبعين سنة ، ولد سنة ثمان و ستين . روى له الجماعة . اهـ .

               ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ 

قال الحافظ في ""تهذيب التهذيب"" 3/40 : و قال النسائي : ثقة . و قال ابن سعد : كان ثقة كثير الحديث ، إلا أنه ربما دلس عن أنس . و ذكره ابن حبان في "" الثقات "" ، و قال : و هو الذي يقال له : حميد بن أبي داود ، و كان يدلس ، سمع من أنس ثمانية عشر حديثا ، و سمع من ثابت البنانى ، فدلس عنه . و قال أبو بكر البرديجى : و أما حديث حميد ، فلا يحتج منه إلا بما قال حدثنا أنس . و قال الحافظ أبو سعيد العلائى : فعلى تقدير أن يكون أحاديث حميد مدلسة ، فقد تبين الواسطة فيها ، و هو ثقة صحيح . قلت : و رواية عيسى بن عامر المتقدمة أن حميدا إنما سمع من أنس أحاديث قول باطل ، فقد صرح حميد بسماعه من أنس بشىء كثير ، و في "" صحيح البخاري "" من ذلك جملة ، و عيسى بن عامر ما عرفته ، و حكاية سفيان عن درست ليست بشىء ، فإن درست هالك ، و أما ترك زائدة حديثه ، فذاك لأمر آخر ; لدخوله في شىء من أمور الخلفاء . اهـ .

               ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ "

شيوخة[عدل]

حَدث حميد الطويل عن كلاً من [1][2][3]:-

"ذكر المزي في ""تهذيب الكمال"" حكايته عن :

عمر بن عبد العزيز . ‌"

تلاميذه[عدل]

حَدث عن حميد الطويل كلاً من [1][2][3]:-

"قال المزي في ""تهذيب الكمال"" روى عنه :

ضمام بن إسماعيل . ‌"

روى له[عدل]

البخاري

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث كتاب : سير أعلام النبلاء , المؤلف : شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى : 748هـ), الناشر : مؤسسة الرسالة , الطبعة : الثالثة ، 1405 هـ / 1985 م
  2. ^ أ ب ت ث كتاب: تهذيب الكمال في أسماء الرجال, مؤلف: يوسف بن عبد الرحمن بن يوسف، أبو الحجاج، جمال الدين ابن الزكي أبي محمد القضاعي الكلبي المزي (المتوفى: 742هـ), الناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت ,الطبعة: الأولى، 1400 - 1980
  3. ^ أ ب ت كتاب: تهذيب التهذيب ,المؤلف: أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى: 852هـ) , الناشر: مطبعة دائرة المعارف النظامية، الهند , الطبعة: الطبعة الأولى، 1326هـ