حنفية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بسم الله الرحمن الرحيم
تخطيط كلمة الإسلام.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

الحنفية أو المذهب الحنفي أو الفقه الحنفي أو الأحناف ينسب هذا المذهب لأبي حنيفة النعمان بن ثابت (80هـ-150هـ) ،وهو مذهب فقهي من المذاهب الفقهية المشتهرة الأربعة عند أهل السنة والجماعة كالمذهب الشافعي ، والمذهب الحنبلي ، والمذهب المالكي [1].

نبذة عن مؤسس المذهب[عدل]

تخطيط لاسم أبي حنيفة النعمان ملحوق بدعاء الرضا عنه

تؤكد الدراسات الأكاديمية الحديثة ومنها كتاب عروبة الأمام أبي حنيفة النعمان للكاتب ناجي معروف، كونه من أصل عربي، من عرب العراق الذين استوطنوا قبل الإسلام. الإمام أبو حنيفة من التابعين وهو إمام وفقيه من أهل العراق أخذ الفقه عن حماد بن أبي سليمان الذي أخذه عن إبراهيم النخعي عن عبد الله بن مسعود وله في علم العقيدة كتاب الفقه الأكبر ومن أشهر تلامذته:

تدوين المذهب[عدل]

لم يؤثر أن أبا حنيفة ألف في الفقه ، لأن التدوين في الفقه لم يكن معروفاً في زمانه، وكل ما نقل عنه بعد ذلك من مسائل الأصول كتبه تلاميذه نقلاً عنه، وقد نقل أصحاب أبي حنيفة فقهه وجمعوا الآراء التي كان يقولها في مجلس تدريسه ، وأول من دون من تلاميذ أبي حنيفة تلميذه الأكبر أبو يوسف الذي ألف في الأصول والأمالي ، أما أكثرهم اهتماماً بالتدوين فهو محمد بن الحسن الشيباني الذي قام بتدوين ذلك الفقه مما رواه بنفسه عن أبي حنيفة أو مما رواه عن أبي يوسف، وقد كان يضع المؤلف ويعرضه على أبي يوسف.[2]

أصول المذهب[عدل]

اعتمد في مذهبه على [2]:

  1. القرآن
  2. السنة
  3. الإجماع
  4. قول الصحابة
  5. القياس
  6. الاستحسان
  7. العرف وشرائع الأمم السابقة

توسع الحنفية في الاستحسان حتى اشتهر أهلها في كتب الفقه والتاريخ بـ أهل الرأي [1]، وقد أجاب فقهاء المذهب الحنفي بأن أبا حنيفة ما كان يرد صحاح الأحاديث ولا حسانها كما يقال بل كان يتشدد في قبول الحديث أو خبر الواحد، عذره في ذلك أنه في الكوفة وكانت مهد الفتن والتحزب السياسي وانشقاق الفرق والبعض هناك من يتساهل ويدلس في الرواية وربما من يفتعلها انتصارًا لأهوائه والكوفة بعيدة عن الحجاز مهبط الوحي ومركز السنة فاحتاط الإمام في قبول الحديث والعمل به احتياطاً لشرع الله.

أبرز مؤلفات المذهب[عدل]

بسم الله الرحمن الرحيم
الله

هذه المقالة جزء من سلسلة الإسلام عن:

أهلُ السُّنَّة والجماعة

Ahlul Sunnah.png

أماكن الانتشار[عدل]

أماكن انتشار المذهب الحنفي (اللون الأخضر الفاتح) في العالم

في البلقان والقوقاز ومصر وأفغانستان وتركستان (الشرقية والغربية) وباكستان وبنغلاديش وشمال الهند ومعظم العراق وتركيا وسوريا ومعظم المسلمين في الإتحاد الروسي والصين ، وأهل السنة والجماعة في إيران و في السعودية يوجد أعضاء يمثلون المذهب الحنفي في هيئة كبار العلماء السعودية [3]

أسباب الانتشار[عدل]

من أسباب انتشار المذهب الحنفي تبني دولٍ إسلامية كثيرة لهذا المذهب حتى فرضته على قضاتها ومدارسها ، فصار له ذلك الانتشار الكبير ، وقد ابتدأ ذلك بالدولة العباسية ، وانتهى بالدولة العثمانية ، وقل مثل ذلك في الدول بين تلك الدولتين كدولة السلاجقة ، والغزنوية ، وغيرهما [1] ، قال ابن حزم[4] :

   
حنفية
مذهبان انتشرا في بدء أمرهما بالرياسة والسلطان : مذهب أبي حنيفة ؛ فإنه لما ولي قضاء القضاة " أبو يوسف " كانت القضاة من قِبَله ، فكان لا يولي قضاء البلاد من أقصى المشرق إلى أقصى أعمال إفريقية إلا أصحابه والمنتمين إلى مذهبه ، ومذهب مالك بن أنس عندنا ؛ فإن يحيى بن يحيى كان مكيناً عند السلطان ، مقبول القول في القضاة ، فكان لا يلي قاضٍ في أقطارنا إلا بمشورته واختياره ، ولا يشير إلا بأصحابه ومن كان على مذهبه ، والناس سراع إلى الدنيا والرياسة ، فأقبلوا على ما يرجون بلوغ أغراضهم به ، على أن يحيى بن يحيى لم يلِ قضاء قط ولا أجاب إليه ، وكان ذلك زائداً في جلالته عندهم ، وداعياً إلى قبول رأيه لديهم ، وكذلك جرى الأمر في أفريقية لما ولي القضاء بها سحنون بن سعيد ، ثم نشأ الناس على ما انتشر .
   
حنفية

مراجع[عدل]

  • الاجتهاد في الشريعة الإسلامية. د. حسن أحمد مرعي.
  • المذاهب الفقهية للدكتور محمد فوزي فيض الله.
  • أبو حنيفة للشيخ محمد أبو زهرة.
  • تاريخ الفقه للأستاذ محمد علي السايس.