المحتوى هنا يحتوي معلوماتٍ قديمة، الرجاء تحديثه بما يُناسب التغييرات الأخيرة.

دونباس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من حوض دونيتس)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Orologio rosa.svg
المحتوى هنا يحتوي معلوماتٍ قديمةً. فضلًا ساعد بتحديثه ليعكس الأحداث الأخيرة أو المعلومات المُتاحة حديثًا. (أكتوبر 2017)
خريطة مُبسطة لحوض دونيتس في خريطة أوكرانيا.
خريطة توضح النشاط الاقتصادي في دونباس (محدد باللون الوردي) تشمل دنبروبيتروفسك أوبلاست، دونيتسك أوبلاست ولوهانسك أوبلاست

حوض دونيتس ((بالأوكرانية: Донецький басейн)، ((بالروسية: Донецкий бассейн)، المعروف بـدونباس ((بالأوكرانية: Донбас)، (بالروسية: Донбасс) عبارة عن منطقة ثقافية واقتصادية وتاريخية تقع في شرق أوكرانيا، وقد اشتهرت المنطقة في الأصل باستخراج الفحم من المناجم، وقد أصبحت منطقة ذات نشاط اقتصادي كثيف تعاني من الاضمحلال العمراني والتلوث الصناعي.

معلومات جغرافية[عدل]

تغطي منطقة حوض دونباس أقاليم أوبلاستس شرق البلاد، وهو الجزء الواقع أقصى الشرق دنبروبيتروفسك أوبلاست حول مدينة بافلوراد (ما يُسمى بدونباس الغربية) الجزء الشمالي والأوسط من دونيتسك أوبلاست (الجزء الجنوبي يُعرف بمنطقة برايزوفيا الساحلية والجزء الجنوبي من لوهانسك أوبلاست يُعرف الجزء الشمالي بمنطقة سلوبوزانشينا. تُعد مدينة دونيتسك العاصمة غير الرسمية (السياسية) لدونباس.

قد يُشار إلى دونباس أحيانًا على أنها منطقة متجاوزة للحدود حيث إنها تمثل جزءًا من منطقة روستوف أوبلاست في روسيا. ويتضح هذا من حقيقة امتداد حوض فحم دونيتس جغرافيًا إلى (المنطقة المتخصصة في استخراج فحم التعدين) التي يُطلق عليها "دونباس الروسية" أحيانًا. ولكن الأخيرة ذات أهمية اقتصادية وسياسية اجتماعية أقل مقارنة بالجزء الذي تم ضمه إلى أوكرانيا بعد عام 1991.

معلومات تاريخية[عدل]

نشأ اسم المنطقة من حقل الفحم -الذي تم اكتشافه أواخر القرن التاسع عشر والذي تمت تسميته على اسم نهر دونيتس الذي يمر عبر المنطقة.

وفي عام 1676، ظهرت أول مدينة في منطقة الدونباس وهي: سولانوي، والتي تُسمى الآن سلافيانسك والتي تم إنشاؤها كمقر لأعمال استخراج الملح الصخري المكتشف حديثًا. وفي عام 1721 تم العثور على مناجم فحم كبيرة ووافرة الأمر الذي أطلق شرارة الازدهار الصناعي التي أدت إلى ازدهار المنطقة في القرن الثامن عشر حتى النصف الأول من القرن العشرين.

وقال العالم والفيلسوف الأوكراني غريغوري نيميريا:

تزيد أهمية كون المرء من منطقة الدونباس عن كونه روسي أو أوكراني الجنسية، ولذلك فإن انهيار الاتحاد السوفيتي يعني بالطبع ظهور الهوية والولاء الإقليمي. وعلى أية حال، فإن الناس لا يحددون العرق الذي ينتمون إليه صراحة، لأن معظم العائلات كعائلتي، لها أصول مختلطة.[1]

وقد أظهرت الاستبيانات الخاصة بتحديد الهوية الأوكرانية أن حوالي 40% من سكان منطقة الدونباس يؤكدون أن هويتهم تنتمي إلى "الهويةالسوفيتية".[2]

المراجع[عدل]

  1. ^ Anatol Lieven, Chechnya: Tombstone of Russian Power (Yale University Press, 1999), p. 264.
  2. ^ Soviet conspiracy theories and political culture in Ukraine:Understanding Viktor Yanukovych and the Party of Region by Taras Kuzio (23 August 2011) نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]