دختنوس بنت لقيط: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 9 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
:{{مض|قولي لها في الصّيف ضيّعْتِ اللّبن يا دخنتوس<ref>إنما خُص الصيف لأنها طلبت الطلاق فيه</ref><ref>كتاب المثل في فصل المقال: ص357، ص 359</ref><ref>الميداني 2: 10</ref>}}.
 
فمضى مثلاً مُتداول بين العرب يضرب لمن ضيّع الفرصة، وفوّت الغنيمة<ref>كتاب الوسيط: 48ص</ref><ref>كتاب الشربشي 5: 136.ص</ref> وقيل أن هذا المثل يروى هكذا:
:{{مض|الصيف ضيحت اللبن}}
:بال[[حاء]] بدلاً من ال[[عين (حرف)|عين]] وهو من الضياح والضيج، وهو اللبن الممذوق الكثير الماء، يُريد ويقصد: الصيف أفسدت اللبن وحرمته نفسك<ref>ذكره أبو سليمان</ref><ref> وذكر [[أبو عبيد القاسم بن سلام]] في الكتاب وجهين في تخصيص الصيف، وهما صحيحان</ref>.<ref>يروي أبي عبيد أن " الصيف صيحت اللبن " بالحاء بدل العين يريد: الصيف أفسدت اللبن.</ref>.
 
ثم أرسل إليها بلقوحين ورواية من لبن، فقالت الخادمة:
20٬813

تعديل

قائمة التصفح