المجامع المسكونية السبعة: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ط
بوت التصانيف المعادلة (٢٥) +ترتيب (۸.۶): + تصنيف:المسيحية في العصور الوسطى+[[تصنيف:المسيحية القديمة المتأخ...
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
ط (اضافة شريط بوابات مسيحية لمقالات تصنيف:بذرة مسيحية)
ط (بوت التصانيف المعادلة (٢٥) +ترتيب (۸.۶): + تصنيف:المسيحية في العصور الوسطى+[[تصنيف:المسيحية القديمة المتأخ...)
ترى الكنيستان الرومانيّة الكاثوليكية و[[أرثوذكسية شرقية|البيزنطيّة لأرثوذكسيّة]] أن [[مجمع خلقيدونية]] هو المجمع المسكوني الرابع بين '''المجامع المسكونية السبعة'''.
 
انعقد [[مجمع خلقيدونية]] سنة 451م <ref>[http://www.coptichistory.org/new_page_491.htm Coptic History]</ref> ويُعتبر من أخطر المجامع، إذ نجم عنه انشقاقٌ أدّى إلى انفصال [[أرثوذكسية مشرقية|الكنائس الشرقيّة الأرثوذكسيّة التالية]] (: [[الكنيسة السريانية الأرثوذكسية|السريانية]] و[[كنسية الأرمن الأرثوذكس|الأرمنيّة]] و[[الكنيسة القبطية الأرثوذكسية|القبطية]]) عن الشركة مع الكنيستين [[كاثولكية|الرومانيّة الكاثوليكيّة ]] و[[أرثوذكسية شرقية|البيزنطيّة الأرثوذكسيّة]] التي ترى أن مجمع خلقيدونية ليس المجمع المسكوني الرابع في '''المجامع المسكونية السبعة'''.
 
== قوانين المجامع المسكونية السبعة ==
 
* بالحقيقة نؤمن بإله واحد الله الابٍ ضابط الكل. خالق السماء والأرض. ما يُرى وما لا يُرى. نؤمن بربٍّ واحد يسوع المسيح. ابن الله الوحيد. المولود من الأب قبل كل الدهور. نور من نور. إله حق. من إله حق. مولود غير مخلوق. مساوٍ للأب في الجوهر. الذي به كان كل شيء.هذاالذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزل من السماء. وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء وتأنس. وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي. وتألم وقبر وقام من بين الاموات في اليوم الثالث كما في الكتب. وصعد إلى السماء. وجلس عن يمين ابيه. وأيضاً يأتي في مجده ليدين الأحياء والأموات. الذي ليس لملكه انقضاء.نعم نؤمن بالروح القدس الرب المحيي. المنبثق من الأب.نسجد له ونمجده مع الأب والابن. الناطق بالأنبياء. وبكنيسة واحدة جامعة مقدسة رسولية. ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا. وننتظر قيامة الاموات والحياة في الدهر الآتي. آمين.
* إننا نعلّم جميعنا تعليماً واحداً تابعين الآباء القديسين. ونعترف بابن واحد هو نفسه ربنا يسوع المسيح. وهو نفسه كامل بحسب اللاهوت وهو نفسه كامل بحسب الناسوت. إله حقيقي وإنسان حقيقي. وهو نفسه من نفس واحدة وجسد واحد. مساوٍ للأب في جوهر اللاهوت. وهو نفسه مساوٍ لنا في جوهر الناسوت مماثل لنا في كل شيء ماعدا الخطيئة. مولود من الأب قبل الدهور بحسب اللاهوت. وهو نفسه في آخر الأيام مولود من مريم العذراء والدة الإله بحسب الناسوت لأجلنا ولأجل خلاصنا. ومعروف هو نفسه مسيحاً وابناً وربّاً ووحيداً واحداً بطبيعتين بلا اختلاط ولا تغيير ولا انقسام ولا انفصال من غير أن يُنفى فرق الطبائع بسبب الاتحاد بل إن خاصة كل واحدة من الطبيعتين ما زالت محفوظة تؤلفان كلتاهما شخصاً واحداً وأقنوماً واحداً لا مقسوماً ولا مجزّءاً إلى شخصين بل هو ابن وحيد واحد هو نفسه الله الكلمة [[الله الابن]] الرب يسوع المسيح كما تنبأ عنه الأنبياء منذ البدء وكما علّمنا الرب يسوع المسيح نفسه وكما سلّمنا دستور الآباء.
{{بذرة مسيحية}}
 
[[تصنيف:المجامع الكنسية]]
[[تصنيف:تاريخ المسيحية القديمة المتأخرة]]
[[تصنيف:المسيحية في العصور الوسطى]]
[[تصنيف:تاريخ المسيحية]]
[[تصنيف:عبارات مسيحية]]
[[تصنيف:كنائس أرثوذكسية مشرقية]]
[[تصنيف:المجامع الكنسية]]
[[تصنيف:تاريخ المسيحية]]
2٬140٬655

تعديل

قائمة التصفح