علي الحصري القيرواني: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إزالة 105 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
| عنوان =
| الاسم_الأدبي =
| اسم_الميلاد = أبيابو إسحاقالحسن علي بن عبد الغني الفهري الحصري الضرير أبو الحسن
| تاريخ_الميلاد = 420 هـ
| مكان_الميلاد = [[القيروان]]، [[تونس]]
'''أبي إسحاق علي بن عبد الغني الفهري الحصري الضرير أبو الحسن''' ([[420 هـ]] - [[488 هـ]] / [[1029]] - [[1095]] م) ولد في حي الفهريين بمدينة القيروان.
 
شاعر تونسي قيرواني مشهور يتّصل نسبه بعقبة بن نافع الفهري مؤسس القيروان وفاتح أفريقيا (تونس)، أما نسبة الحصري فيقال: إلى صناعة الحصر ويقال: إلى مدينة حصر الدارسة والتي كانت قريباً من القيروان، وهو ابنقريب أختابي أبي إسحاقاسحاق الحصري صاحب ([[زهر الآداب]]) المتوفى سنة 413 هجري قبل مولد أبي الحسن. كان ضريراً ولد وعاش بالقيروان ومات في [[طنجة]]. حفظ القرآن بالروايات وتعلم العربية على شيوخ عصره.والأرجح أنه فقد بصره في طفولته ولم يولد كفيفاً كما زعم صاحب معجم المؤلفين.
وكان فقده لبصره سبباً لولوعه بتقليد أبي العلاء في شعره ورسائله (مع أنه معاصر له)، ومن الغريب أن يمتد تشابه الرجلين إلى تشابه الحوادث التي لقياها انظر أمثلة من ذلك في كتاب المرزوقي والجيلاني (أبو الحسن الحصري القيرواني ص63).
وفي مقتبل شبابه كانت فتنة بني هلال في القيروان سنة 449 هجري، تلك الفتنة التي شتَّتت أهل القيروان حفاةً عراةً في الفيافي والوديان وشردتهم، ورحلت بعدها أسرة الحصري إلى سبتة بالمغرب، فبقي فيها زهاء عشر سنوات.
وكان الحصري بالرغم من إكثاره كتابة الشعر وتعيشه بمدائح الملكوك زهاء نصف قرن، وكتابته في مختلف أغراض الشعر حتى ترك أربعة دواوين، بالرغم من ذلك كله بقيت قصيدة ياليل الصب هي الاسم الثاني لأبي الحسن الحصري وهي اللفتة السانحة التي نفحته الخلود.
 
اتصل ببعض الملوك ومدح [[المعتمد بن عباد]] بقصائد، وألف له كتاب المستحسن من الأشعار، وهو ابن خالة إبراهيم الحصري صاحب زهر الآدابالأشعار.
 
ذاعت شهرته كشاعر فحل، وشغل الناس بشعره، ولفت أنظار طلاب العلم فتجمعوا حوله، وتتلمذوا عليه ونشروا أدبه.

قائمة التصفح