الحرب الأهلية الأفغانية (1989–1992): الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:إضافة قالب تصفح {{منظرو الجهاد}})
من المخالف للواقع القول بأن الصراع [[أفغانستان|الأفغاني]] كان وليد الخلافات الناشئة عن سقوط حكومة [[محمد نجيب الله]] ودخول [[أحمد شاه مسعود]] إلى [[كابول|كابل]]، ورغبة [[قلب الدين حكمتيار]] في فرض رؤيته للحكم، أو تشبث [[برهان الدين رباني]] بالسلطة، فهذا يدخل في باب تسطيح الأزمة، إذ أن الأزمة تضرب بجذروها بعيداً في [[الستينيات]]. والصراع يضرب بجذوره في [[تاريخ|التاريخ]].<br/>
و المشكلة العرقية في [[أفغانستان]] ليست شيئاً جديداً أو طارئاً، ففي بلد [[أفغانستان|كأفغانستان]] تصبح الأزمة العرقية واقعاً حياتياً مُعاشاً.<br/>
في [[1992]] اقتتل [[الجهاد الأفغانيجهاد|المجاهدون]]، وقضوا بأيديهم على الشجرة التي غرسوها قبل أن تأتي بثمارها. واستمرت الحرب سجالاً بين الطرفين حتى جاءت [[طالبان|حركة طالبان]] في [[1996]] لتفرض نفوذها على معظم البلاد. لتتحول الحرب الأهلية إلى مصادمات مسلحة متفرقة بين جماعة [[طالبان]] وجماعة [[تحالفالتحالف الشمالالشمالي]].
 
== التقسيم الإثني [[أفغانستان|لأفغانستان]] ==
تقع [[أفغانستان]] في ملتقى [[حضارة|الحضارات]] [[فارس (توضيح)|الفارسية]] و[[الهند|الهندية]]، كما أنها قريبة من التأثيرات [[تركيا|التركية]] و[[منغوليا|المغولية]]، الأمر الذي أدى إلى كونها موطن أعراق متعددة.<br/>

قائمة التصفح