المرأة الأديبة: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 83 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت: صيانة، إصلاح وصلة داخلية إلى لغة أخرى مكتوبة كوصلة خارجية
ط (بوت نقل التصنيف > تصنيف:مرأة إلى تصنيف:نساء دققها باسم; تغييرات تجميلية)
ط (بوت: صيانة، إصلاح وصلة داخلية إلى لغة أخرى مكتوبة كوصلة خارجية)
لقد لعبت دورا سائدا قديما في عصر التنوير. في وضع تصور الفكر النسوي؛ فأثمر في الأخير إنشاءأول حركات نسوية.
 
في كتاب [[فيرجينيا وولـف]]؛ [[غرفة تخص المرء وحده]]، تحلل فيه تأثير حال النساء على العمل الفني للنساء الأديبات. تثبيط،<ref>Claire Lesage, Femmes de lettres à Venise aux XVIe et XVIIe siècles : [https://fr.wikipedia.org/wiki/Moderata_Fonte{{وصلة إنترويكي|عر=Moderata_Fonte|تر=Moderata_Fonte|لغ=fr|نص=Moderata Fonte]}}, Lucrezia Marinella, Arcangela Tarabotti, Clio no 13/2001, Intellectuelles, [http://clio.revues.org/138 mis en ligne]. Consulté le 21 octobre 2007.</ref> مواهب بعض النساء الأديبات ليس سوى انعكاس واقع المجتع و حاله و ما يؤول إليه.
 
== تاريخ ==
النشاط الأدبي للنساء، في الأصل مقيد بالأفكار و التصورات الجنسية و البنية الإجتماعية للمجتمعات الغربية للعصور الحديثة و المعاصرة. وأعمال الأديبات غالبا ما ينتقد و يقلل، من معاصرين رجالا و نسوة. كان النشاط الأدبي للنساء اللواتي بصمن في هذه الفترة؛ ثم بعدها تشعبت الطرق ، مثل منشور أنونيم ([[جاين أوستن|جين أوستن]]) أو استعارة اسماء أدبية ذكورية: الأخوات برونتي، [[جورج ساند]]، [[جورج إليوت]].
 
بعد القرن السادس عشر، نسوة من طبقة النبلاء، مؤثرات و مثقفات نظمن صالونات أدب، أصبحت على مدى القرنيين التاليين أعلى صروح للحياة الثقافية. مساهماتهن في تطوير و نقل أفكار و تنويرات و الحياة الباريسية و الأروبية هي إذا غالب المضامين. كاتبات مثل مادلين<ref>[https://fr.wikipedia.org/wiki/{{وصلة إنترويكي|عر=Madeleine_de_Scud%C3%A9ry |تر=Madeleine_de_Scud%C3%A9ry|لغ=fr|نص=Madeleine de Scudéry]}}</ref> التي تعرف أكثر باسمها الأدبي المستعار "سافو" هي مثالا في مجال الأدب بعض مؤلفاتها نشرت باسم أخيها.
 
تبادل المراسلات هو ايضا نشاط أدبي يمارسونه، أصبحت بعض الروايات المعاصرة مشهورة؛ و تتطور إلى نوع أدبي حقيقي تميز روايات الرسائل، مثال على ذلك الكاتبة [[مدام دي سيفينيه|ماري دي سيفينيه]] التي كتبت في القرن السابع عشر، تم نشر رسائلها سرا في عام 1725، ونشرت رسميا من قبل حفيدته في عام 1734-1737 وعام 1754 ونالت شعبية كبيرة.

قائمة التصفح