تغييرات

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 150 بايت ، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
عرفت مملكة ددان/لحيان في الكتابات والنقوش المعينيه باسم '''ددن''' وكان يحكمها كبراء/[[أقيال]]/ملوك تابعين ل[[مملكة معين]].<ref>[https://books.google.co.il/books?id=bcRKCwAAQBAJ&pg=PT27&lpg=PT27&dq=%D9%85%D8%B9%D9%8A%D9%86+%D9%85%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D9%86&source=bl&ots=vtCru5rI7d&sig=0JMUObAvZfbOoYwKEHSv7Uuahok&hl=ar&sa=X&ved=0ahUKEwiCg4zo94HOAhVLPhQKHQchB1QQ6AEIODAE#v=onepage&q=%D9%85%D8%B9%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D9%86&f=false معين مصران]</ref>
 
كان ملوك معين يعينون حكاماً على مستوطنة دادان باسمهم، وان درجتهم هي درجة "كبر" اي من الكبراء حسب طريقتهم في تقسيم مملكتهم إلى "محافد" أي أقسام، يكون على كل محفد أي قسم من المملكة رئيس من الكبراء، يتولى الحكم باسم الملك في المسائل العليا وفي جمع الضرائب التي يبعث بها إلى العاصمة وفي المحافظة على القوفل النجارية. ووقد عثر على كتابات معينية كثيرة ذكرت فيها أسماء "كبراء" حكموا دادان باسم ملوك معين. وقد ورد اسم الملك المعيني "اليفع بشر" في كتابات عثر عليهما في دادان، أمر بتدوين احدهما القيل "وهب آلوهبال بن حيو ذعم رتنع" من أعيان المعينيين في الشمال ومن "الكبراء" في دادان. وأما الكتابة الأخرى فتعود ل "يفعن" "يفعان" من رؤساء "ددان" كذلك. وقد كان هذان الرجلان من أسرتين كبيرتين عرفتا في أيام معين المتأخرة، وورد اسم الأسرتين في عدد آخر من الكتابات في دادان.
 
وورد في النقش اسم الملك "وقه آل نبطآلنبط" وورد فيه اسم المدينة "قرنو" عاصمة معين. وهذا النص دون في أيام "هنا فامن" "هانئ فأمان" الذي كان كبيراً/حاكم على مستوطنة دادان في منطقة الخريبة أي في الارض التي سكنها المعينيون الشماليون. والملك المذكور هو ابن الملك "اليفع بشر" وشقيق الملك "حفن ريام".
 
==الكتب اليهودية==
* متعال بر كبرا* (متعال بن كبرا ملك ددن)
* عاصي (ملك ددن)
* وهب آلوهبال بن حيو ذعم رتنع
* جشم بن شهر
* هنأس بن شهر
ومن مظاهر التحضر عندهم أنهم كانوا يمارسون العزف على الآلات الوترية كالسمسمية المعروفة اليوم والطبول والمزامير فقد وُجِدَتْ منقوشة على إحدى الواجهات الصخرية لجبل العكمة وبأشكال وأحجام مختلفة. ومن مظاهر تحضرهم أيضاً معرفتهم لبعض المهن والحرف الدقيقة كالصياغة والتجارة والنحت.
 
كما أعطى المجتمع المعيني الدداني حُرِّية التملك للمرأة وقد ثبت هذا في نقوشهم. كما أنهم كانوا ينحتون جبال العلا واتخاذها بيوت للتباهي ولدفن مواتهم. وتتميز مدافنهم في [[مدائن الاسود]] عن مدافن وبيوت [[أصحاب الحجر]] (النبط) التي في [[مدائن صالح]] (الحجر) بأنها شبة مربعة الشكل، لا تزيد فتحتها عن متر مربع واحد، وعمقها في داخل الصخر حوالي مترين. ومن أشهر المدافن " بيت الأسدين ".
 
كانت عبادة الاوثان اليمنية مثل ود موجودة في ددان بحكم ان ددان هي مكان استراحة القوافل القادمة من مملكة معين - اليمن لكن الديانة الرئيسة للمجتمع المعيني الشمالي كانت ديانة تقوم على عبادة ذو الغيبه او ذو غابة " او "ذو الغيبات". ولم يعلن علماء الاثار بعد هل كانت ديانتهم الرئيسية وثنية ام توحيدية ام سماوية تلبست بطقوس وثنية وشركية . اكتشفت نقوش مثل (يرحم ال) والتي قد يفسرها بعض اللغويين معنها انها "الله يرحمه" او قد يفسر انه اسم رجل يدعى يرحم وهو اسم معيني وحميري، وهناك من اللغويين من يظن ان معنى "ذو الغيبه" يعني الذي يعرف الغيب، في القرآن الكريم يذكر ان الله وحده يعرف [[الغيب]] .
*{{قرآن مصور|المؤمنون|92}} سورة المؤمنون
*{{قرآن مصور|الأنبياء|49}} سورة الأنبياء
فهل كان المعينيون الشماليون يعبدون الله ام اوثان ام مشركين لا نعلم ذلك فاكتشاف المزيد من المعلومات حول ديانة المعينيون الشماليون يقع على عاتق الباحثين وعلماء الاثار. ولا يجوز ان نجزم خشية الوقوع في الكفر والشركوالشرك، فكلمة "إله" لا تجوز ان تطلق على الاوثان والاصنام، ولا نسمي الله الا باسمائه الحسنى.
 
كان المعبد المعيني اللحياني يقع في مدينة " ددان " عاصمة معين مصران ويسمى معبد محلب الناقة وله فناء واسعاً.

قائمة التصفح