تفجير لاهور 2017: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أُضيف 1٬630 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
لا ملخص تعديل
}}
في يوم الإثنين [[13 فبراير]] [[2017]] وقع [[تفجير]] بسبب [[عبوة ناسفة]] زرعت على إحدى الدراجات النارية في مدينة [[لاهور]] الباكستانية في شارع "مال رود وأسفر الإنفجار عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصاً من بينهم ضابط في شرطة المرور، وجرح 82 آخرين على الأقل، بينهم شرطيون وعاملون في وسائل الإعلام إضافة إلى إلحاق أضرار مادية بعدد من الممتلكات وتعتقد الشرطة أن التفجير كان بسبب إنتحاري.<ref>[http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/2017/02/13/%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%89-%D9%88%D8%AC%D8%B1%D8%AD%D9%89-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D9%86%D9%81%D8%AC%D8%A7%D8%B1-%D9%87%D8%B2-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D9%84%D8%A7%D9%87%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D9%83%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9.html قتلى وجرحى في انفجار هزّ مدينة لاهور الباكستانية] قناة العربية الإخبارية , نشر في 13 فبراير 2017 ودخل في 14 فبراير 2017.</ref>
 
==الحادثة==
 
ووقع الانفجار في شارع مال رود أحد الشوارع الرئيسية في مدينة [[لاهور]]، والذي عادة ما تنظم فيه الأنشطة السياسية والمظاهرات. كانت تظاهرة احتجاجية تجري بالقرب من المجلس النيابي لإقليم البنجاب نُظمت من قبل مجموعة كبيرة من الصيادلة ومصنعي الدواء أمام الجمعية العمومية لبنجاب اعتراضًا على حملة الحكومة المحلية ضد بيع الأدوية غير القانونية، وشهد مكان الاحتجاج حضورا كبيرًا من قوات إنفاذ القانون، وعند نهاية التظاهرة وقع الهجوم. باشرت الشرطة الباكستانية التحقيق في ملابسات الانفجار، مرجحة بحسب تقرير أولي أن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة زرعت على دراجة نارية، لكنها لم تستبعد فرضية أن يكون نفذه مهاجم انتحاري. في وقت لاحق أعلن فصيل جماعة الأحرار التابع لحركة طالبان الباكستانية مسؤوليته عن التفجير.<ref>[https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/2017/02/13/قتلى-وجرحى-في-إنفجار-هز-مدينة-لاهور-الباكستانية.html قتلى وجرحى في انفجار هزّ مدينة لاهور الباكستانية] العربية نت، 13 فبراير 2016. وصل لهذا المسار في 15 فبراير 2017</ref>
 
==ردود الفعل==
===المحلية===

قائمة التصفح