سقراط (لاعب كرة قدم): الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
(←‏مشواره في المنتخب: تم إصلاح النحو)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل في تطبيق الأجهزة المحمولة تعديل بتطبيق أندرويد
وسوم: تحرير من المحمول تعديل في تطبيق الأجهزة المحمولة تعديل بتطبيق أندرويد
بدأ سقراط مشواره مع المتخب في [[23 آب]] / أغسطس [[1979]] خلال مباراة دولية ودية ضد الأرجنتين، حيث تمكن من تسجيل هدفين، وإبتداء من العام 1980 منحه المدرب تيلي سانتانا شارة القائد، ولم يكن هذا اختيارا بقدر ماهو حاجة.
وفي نهائيات كأس العالم 1982 في أسبانيا كان الجميع يرشح البرازيل للفوز باللقب إلا أن المتخب الإيطالي فوت هذه الفرصة على سقراط وزملائه برغم تألقهم.
وكانت مباراتهم أمام الاتحاد السوفياتي إحدى أفضل المبارايات في هذا المونديال، حيث تمكن السفياتالسوفييت من التقدم بهدف وفي آخر اللقاء عدل سقراط النتيجة فبلقبل أن يضيف إيدر هدف الفوز لمنتخبه في الثواني الأخيرة.
 
في عام [[1984]]، قبل هذا الرجل الغريب الذي يعتبر الكرة وسيلة للمصالحة بين الناس، الانتقال إلى إيطاليا للعب في صفوف فيورنتينا وفور وصوله إلى هناك لم يستطع تحمل ضغط الدوري واقتنع بأن هذا العالم ليس عالمه فقرر العودة إلى بلده حيث أكمل مشواره مع نادي فلامينغو.
شارك سقراط مع منتخب بلادةبلاده في نهائيات كأس العالم 1986 التي أقيمت في المكسيك والتي اخرجت فيها فرنسا البرازيل من الدور ربع النهائي بعد مباراة لا تزال عالقة حتى الآن في الذاكرة وتعتبر إحدى أفضل المباريات في القرن الماضي.
وغادر سقراط عالم الكرة فجأة في نيسان / أبريل 1987 وفضل التفرغ لمهنته، معلنا بذلك نهاية مشوار فيلسوف ذي مبدأ مارس ذات يوم الكرة بأمانه وإخلاص بعيداً عن الحسابات المادية التي صارت تلوث سماء هذه الرياضة.
 

قائمة التصفح