الدولة الأيوبية: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 100 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لايوجد فأده من الايضاح لكم
(لايوجد فأده من التعديل هههه)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديلات المحتوى المختار
(لايوجد فأده من الايضاح لكم)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديلات المحتوى المختار
}}
}}
'''الدولة الأيوبية'''او دولة بني ايوب هي دولةامبراطورية إسلاميةاسلامية عربية نشأتاسسها فرع من قبيلة مره بن عوف القرشيه في [[مصر]]، وامتدت لتشمل [[الشام]] و[[الحجاز]] و[[اليمن]] و[[النوبة]] وبعض أجزاء [[المغرب العربي]]. يعتبر [[صلاح الدين يوسف بن أيوب]] مؤسس الدولة الأيوبية، كان ذلك بعد أن عُيِّن وزيرًا للخليفة الفاطمي [[العاضد لدين الله]] ونائبًا عن السلطان [[نور الدين محمود]] في مصر، فعمل على أن تكون كل السلطات تحت يده، وأصبح هو المتصرف في الأمور، وأعاد لمصر التبعية للدولة العباسية، فمنع الدعاء للخليفة الفاطمي ودعا للخليفة العباسي، وأغلق مراكز الشيعة الفاطمية، ونشر [[المذهب السني]].<ref>[http://egypthistory.net/1169/سقوط-الخلافة-الفاطمية-وصلاح-الدين-يحك/ بداية النهاية للخلافة الفاطمية في مصر] تاريخ مصر. وصل لهذا المسار في 31 مارس 2016</ref>
 
بعد وفاة نور الدين زنكي توجه صلاح الدين إلى بلاد الشام، فدخل [[دمشق]]، ثم ضمَّ [[حمص]] ثم [[حلب]]، وبذلك أصبح صلاح الدين سلطانًا على مصر والشام. كانت دولة الأيوبيين قد امتدت إلى بلاد الحجاز، حيث قام صلاح الدين بتحصين جنوب [[فلسطين]]، والاستعداد لأي أمر يقوم به [[أرناط]] صاحب [[قلعة الكرك]]، والذي كان يدبر للهجوم على الأماكن المقدسة في [[مكة]] و[[المدينة المنورة|المدينة]]، وكان صلاح الدين قد اعتنى بميناء القلزم و[[ميناء جدة]]، لأن أرناط كان قد عمَّر أسطولا في ميناء أَيْلَة ([[العقبة]])، وأرسل سفنًا بلغت عِيذاب، فاستولى صلاح الدين على أيلة. استرد صلاح الدين [[بيت المقدس]] في [[27 رجب]] [[583 هـ]] الموافق [[2 أكتوبر]] [[1187]]م، بعد ثلاثة أشهر من انتصاره في [[معركة حطين]]، عقب ذلك سقطت في يده كل موانئ الشام، ما عدا مينائي [[إمارة طرابلس]] و[[أنطاكيا (تركيا)|أنطاكية]]، وانتهت الحرب الصليبية الثالثة بسقوط عكا بيد الصليبيين، وتوقيع [[صلح الرملة]] بين صلاح الدين و[[ريتشارد قلب الأسد]].<ref>[https://www.discover-syria.com/bank/118 الأيوبيون] اكتشف سوريا. وصل لهذا المسار في 31 مارس 2016</ref>

قائمة التصفح