إياد (قبيلة): الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إزالة 38 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت: إصلاح خطأ فحص ويكيبيديا 16
ط (بوت:إضافة تصنيف كومنز (1.1))
ط (بوت: إصلاح خطأ فحص ويكيبيديا 16)
 
سكنت إياد الاحواز والتي خضعت للإسكندر الأكبر، وبعد موته خضعت للسلوقيين منذ عام 311ق.م ثم للبارثيين ثم الأُسرة الساسانية التي لم تبسط سيطرتها على الإقليم إلا في عام 241م. وقد قامت ثورات متعددة في الإقليم ضد الغزاة الفرس مما اضطر هؤلاء إلى توجيه حملات عسكرية كان آخرها عام 310م حين اقتنعت المملكة الساسانية بعدها باستحالة إخضاع العرب، فسمحت لهم بإنشاء إمارات تتمتع باستقلال ذاتي مقابل دفع ضريبة سنوية للملك الساساني. ويؤكد المؤرخ الأيراني أحمد كسروي أن قبائل بكر بن وائل وبني حنظلة وبني العم كانت تسيطر على الإقليم قبل مجيء الإسلام. ثم خضعت القبائل العربية للمناذرة من سنة 368م إلى 633م وبعد الفتح الإسلامي انحلت هذه القبائل في القبائل العربية الأكبر منها والتي استوطنت المنطقة في السنوات الأولى للفتح الإسلامي الذي قضى على الإمبراطورية الساسانية
وفي أوائل القرن الثالث الميلادي حاربت قبائل [[مضر]] و[[ربيعة]] قبيلة إياد في موضع في [[تهامة]] يقال له '''خانق''' ، هو اليوم من ديار قبيلة [[كنانة]] المضرية، فاضطرت إياد لأن تهاجر إلى [[العراق]] فنزلوا سنداد بناحية سواد [[الكوفة]]، وأقاموا بها دهراً ثم انتشروا فيما بين سنداد وكاظمة وإلى بارق والخورنق وما يليها وأستطالوا على ال[[الفرات|فرات]] حتى خالطوا أرض الجزيرة فكان لهم موضع دير الأعور ودير الجماجم ودير قرة وكثر من بعين إباغ منهم حتى صاروا كالليل كثرة وبقيت هنالك تغير على من يليها من أهل البوادي وتغزو مع ملوك آل نصر المغازي‏المغازي.
 
وقد حاربت إياد الأعاجم وهزمتهم بشاطئ الفرات العربي وسيطرت على ال[[البحرين|بحرين]] والاحواز و[[الكويت]] وجزءا من بلاد فارس حتى العهد الساساني.
 
وفي خلافة [[عمر بن الخطاب]] في ربيع عام 17 هـ، 638 م، قام [[هرقل]] عاهل الروم بآخر محاولة له في استعادة بلاد [[شام (توضيح)|الشام]] التي أخذها منه [[مسلم|المسلمون]]، فأرسل جيشاً كبيراً كان فيه إياد والقبائل التي حول نهري دجلة والفرات إلى [[حمص]] فبدأ بحصارها، وفي تلك الأثناء غزا [[مسلم|المسلمون]] الجزيرة وفتحوا [[تكريت]] يساعدهم سراً نصارى [[عرب|العرب]] بالمدينة وكان بينهم إياد الذين اعتنقوا [[إسلام|الإسلام]] عندئذ‏عندئذ.
 
ولما علمت قبائل الجزيرة التي تحاصر [[حمص]] بخبر غزو [[مسلم|المسلمين]] الجزيرة ودنو جندهم تركوا جيش الروم ليدافعوا عن وطنهم المهدد وفاوض [[عرب]] قنسرين و[[حلب]] وغيرهما من مدن الشام في جيش الروم فهزمهم هؤلاء وركنوا إلى الفرار ورجع من بقي من جنود جيش الروم إلى كليكية فتبعهم [[مسلم|المسلمون]] وأفنوا أغلبهم‏أغلبهم.
 
ولما جاءت سنة 18 هـ، 39 م، وخلف إياد بن غنم أبا عبيدة في ولاية [[حمص]] وشمالي [[شام (توضيح)|الشام]] وبلاد الجزيرة خضعت كل قبائل الجزيرة واعتنقت دين [[إسلام|الإسلام]].
 
ثم بعث الخليفة [[عمر بن الخطاب]] رسلاً من عنده إلى [[هرقل]] معهم المصاحف لملك الروم أن أعرض هذه المصاحف على من قبلك من قومنا العرب فمن أسلم منهم فلا تحولن بينه وبين الخروج إلينا فوالله لئن لم تفعل لأتبعن كل من كان على دينك في جميع بلادنا فلأقتلنه فلما قدمت المصاحف عليه هرقل عورضت بالإنجيل فوجدوا القرآن يوافق الإنجيل فأسلموا ونادى مناد بالصلاة‏بالصلاة.
 
كان لهم كعبة بسنداد تدعى كعبة شداد يعبدونها ثم اعتنقوا النصرانية ثم الإسلام‏الإسلام.
 
قبيلة إياد بفرعيها (العويسات/فيزو) اليوم لا وجود لهم كقبيلة كبيرة منذ عام 1258 م - و بدأ جلاء جل بطونها و فروعها من العراق إلى بلاد الروم، وبلاد الشام والحجاز عندما احتل الغزاة المغول الأحواز، بعد أن تمكنوا من الإطاحة بالخلافة العباسية في بغداد، ومن ثم خضعت الاحواز لدولة الخروف الأسود ولكن هناك عشائر متفرقه تسكن مكة والمدينة والشام والذين يعرفون الآن باسم قبيلة فيزو نسبة لىمدينة قـنطرة التي تقع على نهر الدز، وأراضيها عبارة عن تلول متوازية، أبدل الفرس اسمها العربي إلى التسمية الفارسية بـ: (دزفول/فيزو/يزفول) و قبيلة العويسات في [[تكريت]] العراق والتي ترجع أصولهم إلى قبيلة إياد العربية.
 
== شعراء القبيلة ==
عرفت قبيلة إياد في الجاهلية بشدتها وبأسها، كما عرفت كذلك بخطبائها. وعن عبد الملك بن مروان، أنه ذكر إياداً فقال: «هم أخطب الناس، لمكان [[قس بن ساعدة]]، وأسخى الناس لمكان كعب بن مامَة الإيادي، وأشعر الناس لمكان أبي دُواد الإيادي». ومن شعراء إياد كذلك لَقيط بن يَعْمَر الإيادي الذي كان كاتباً قارئاً وعرف بين أهل الأخبار بصحيفته التي أرسلها إلى قومه إياد يحذرهم فيها من كسرى. أما في العصر الإسلامي فلا ذكر في المصادر لشعراء نابهين من إياد، وإنما هناك أسماء نفر من إياد كانت لهم منزلة رفيعة بين خطباء العصر. وقد ذكر الجاحظ من خطباء إياد زيد بن جُندَب، وأبا دواد بن حَريز، وعُذْرة بن حجيرة كان من إياد خطباء يضرب بهم المثل وتعلمت العرب الخط منهم وعنهم أتت أخبار كثيرة من الأمم القديمة كطسم وجديس‏وجديس.
 
أحد أشهر شعراء قبيلة اياد على الإطلاق هو أبو دؤاد الايادي واسمة حارثة بن الحجاج.
{{شريط بوابات|العراق|العرب}}
{{تصنيف كومنز|Banu Iyad}}
 
[[تصنيف:بنو إياد]]
[[تصنيف:شبه الجزيرة العربية]]
1٬409٬184

تعديل

قائمة التصفح