مستخدم:وضاح: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 1٬057 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
ط
 
::::::::::::::::::::'''أهلا ومرحبا بك {{اسم_الصفحة_الأساسي}}'''
*{{اقتباس خاص|'''إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو {{سطرتحتي|علم ينتفع به}}، أو ولد صالح يدعو له'''}}
* '''{{سطرتحتي|معنى اسم [[مستخدم:وضاح|وضاح]] بحسب [[قاموس المعاني (موقع)|قاموس المعاني]]}}'''
 
:<font color="blue">{{خط/عربي|'''وضاح: صيغة مبالغة من وضّح، ولون وضَّاح: أَبْيَض نَاصع، ووجه وضَّاح: حسن مشرق متلَألئ، والوضاح: النهار، ورجل وضَّاح الحسب: ظاهُرُه نقيُّهُ مُبْيَضُّه، و(عظم وضَّاح): لعبة لصبيانِ العرب؛ وذلك أَن يأْخذوا عظمًا أَبيضَ فيرموه في ظُلمة الليل، ثم يتفرقوا في طلبه، فمن وجده منهم فله الغلب، وقد يصغِّرونه فيقولون: عظيم وضَّاح.'''}}</font>
 
 
*{{اقتباس خاص|'''إِنَّنِي أَنَا {{سطرتحتي|الله}} لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي'''}}
 
* {{خط/عربي|{{سطرتحتي|'''معنى اسم [[الله]]'''}}}}:
:<font color="blue">{{خط/عربي|'''علم على الذَّات العليَّة الواجبة الوجود، الجامعة لصفات الألوهيّة، ولذا لا يجوز أن يتسمَّى به أحد، وسائر الأسماء قد يتسمَّى بها غيرُه، وهو أوّل أسمائه سبحانه وأعظمها، وينطق باللاّم المفخَّمة ما لم تسبقه الكسرة أو الياء، ويُذكر عادة مقرونًا بألفاظ تدلّ على الإجلال، وَأصْلُ كَلِمَةِ اللهِ "إلاهٌ"، دَخَلَتْ عَلَيْهِ ألْ ، ثُمَّ حُذِفَتْ هَمْزَتُهُ وَأُدْغِمَ اللامَانِ'''}}</font>
* '''{{سطرتحتي|معنى اسم [[مستخدم:وضاح|وضاح]] بحسب [[قاموس المعاني (موقع)|قاموس المعاني]]}}''':
:<font color="blue">{{خط/عربي|'''وضاح: صيغة مبالغة من وضّح، ولون وضَّاح: أَبْيَض نَاصع، ووجه وضَّاح: حسن مشرق متلَألئ، والوضاح: النهار، ورجل وضَّاح الحسب: ظاهُرُه نقيُّهُ مُبْيَضُّه، و(عظم وضَّاح): لعبة لصبيانِ العرب؛ وذلك أَن يأْخذوا عظمًا أَبيضَ فيرموه في ظُلمة الليل، ثم يتفرقوا في طلبه، فمن وجده منهم فله الغلب، وقد يصغِّرونه فيقولون: عظيم وضَّاح.'''}}</font>
<!-- اقتباسات -->
{|class="navbox collapsible collapsed" cellspacing="1px" cellpadding="1px" style="margin:1px auto; -moz-border-radius: 10px; width: 100%;"
|-
|{{اقتباس خاص|الرب بار في كل طرقه، ورحيم في كل أعماله، الرب قريب لكل الذين يدعونه، الذين يدعونه بالحق|25px|25px|[[سفر المزامير]]}}
|-
*|{{اقتباس خاص|'''إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو {{سطرتحتي|علم ينتفع به}}، أو ولد صالح يدعو له'''|25px|25px|[[محمد بن عبد الله]]}}
|-
|{{اقتباس خاص|لا تجزع من جرحك، وإلا فكيف للنور أن يتسلل إلى باطنك؟|25px|25px|[[جلال الدين الرومي]]}}
<!-- صناديق -->
{|class="navbox collapsible collapsed" cellspacing="1px" cellpadding="1px" style="margin:1px auto; -moz-border-radius: 10px; width: 100%;"
!style="text-align:center; font-size: 100%; background: #98C1EC;" colspan="4"| '''صناديق ومعلومات المستخدم'''
|-
 
|-
|{{بداية تجميع|صناديق}}
!style="text-align:center; font-size: 100%; background: #98C1EC;" colspan="4"| '''فلسفة'''
|-
|يبدو أن هناك [[مؤامرة]] تُحاك في الخفاء، وبتطبيق [[نظرية المؤامرة]] على نفسها قد تتضح الصورة، فكل [[كتب سماوية|الكتب السماوية]] (المحفوظ منها و[[وصف تاريخي لتحريفين مهمين للكتاب المقدس|المحرف]]) تحكي عن عدواة [[الشيطان]] لجنس [[الإنسان]]، فإن كانت عداوته للمؤمنين بصرفهم عن إيمانهم، فهل تراه اكتفى بذلك؟ أم أنه سعى لمنع غيرهم من الإيمان ابتداءا؟
أم أنه سعى لمنع غيرهم من الإيمان ابتداءا؟
 
إن النظرة العامة للمجتمع الإنساني ترى نزع الدين عن الحياة، والسعي نحو [[اللادينية]]، فوصَف بعض البشر الدين والاله بأنهما [[وهم]] و[[خداع]]، وهذا أقصي ما كان يطمح له الشيطان، فكيف حدث ذلك؟
2٬894

تعديل

قائمة التصفح