تختروان: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 1٬059 بايت ، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:تدقيق إملائي V1)
ومن الشواهد التأريخية في استعمال التختروان كواسطة للنقل، فقد ذكر [[عبد الرحمن الجبرتي|الجبرتي]] في [[عجائب الآثار في التراجم والأخبار|تاريخه]]، انه في سنة 1156ه‍، تقلد إمارة الحج إبراهيم بك بلغيه، ولكنه رجع مريضاً في تختروان سنة 1157ه‍.<ref>عبد الرحمن الجبرتي، تاريخ عجائب الآثار في التراجم والأخبار، ج1، ص 192.</ref>
وكذلك جاء ذكر التختروان، في [[معركة أنقرة]]، عندما تم أسر السلطان العثماني [[بايزيد الأول|بايزيد خان الأول]]، من قبل [[تيمورلنك]]، وذلك سنة 1402م، الذي سيره مع جيشه بعد ان وضعه في تختروان، يحمله حصانان ومقفلة شبابيكه بقضبان من حديد.<ref>محمد فريد، تاريخ الدولة العلية العثمانية، ص69.</ref>
وقد وصف عبد العزيز القصاب التختروان في مذكراته، خلال رحلته من حلب الى بغداد، عام 1905م،حيث قال:{{إقتباس مضمن|إستأجرت أربعة خيول و(محفة)، وهي تشبه الغرفة الصغيرة او صالون السيارة، مصنوعة من الخشب المدهون بالألوان الذهبية البراقة وفي جوانبها الاربعة نوفذ من الزجاج وباب واحد، وفي داخلها فرش مناسب لشخصين.يحمل المحفة حيوانان، واحد من الأمام والآخر من الخلف، وهي مريحة أثناء السير على الرغم من تمايلها الكثير..واستخدمنا عكاماً ليقود التختروان}}.
<ref>عبد العزيز القصاب، مذكرات عبد العزيز القصاب، إعداد وتحقيق:خالد عبد العزيز القصاب، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، ط1، 2007م، ص55. </ref>
==انظر أيضاً==
* [[هودج]]

قائمة التصفح