جامعة اليمامة: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 358 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3)
|الخصوصية =
|}}
'''جامعة اليمامة''' جاء مشروع تأسيس كلية اليمامة الأهلية ضمن أوائل المشاريع الجادة التي حظيت بدعم وتشجيع من وزارة التعليم العالي بالمملكة.<ref>{{cite web|url=http://www.mohe.gov.sa/en/studyinside/privateedu/Pages/listphe.aspx |title=Private Universities|publisher=Ministry of Higher Education|date=20 December 2011|accessdate=14 August 2012| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20131011173308/http://www.mohe.gov.sa/en/studyinside/privateedu/Pages/listphe.aspx | تاريخ الأرشيف = 11 أكتوبر 2013 }}</ref><ref>{{cite news|url=http://www.tradearabia.com/news/EDU_174011.html|title=SABB, YU open investment research centre|publisher=Trade Arabia|date=30 January 2010|accessdate=11 March 2013| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180714081923/http://www.tradearabia.com/news/EDU_174011.html | تاريخ الأرشيف = 14 يوليو 2018 }}</ref><ref>{{cite web|url=http://yu.edu.sa/sites/EN/news/RN/Pages/0017.aspx |title=Inauguration Ceremony |publisher=Al Yamama University |date=4 November 2009 |accessdate=14 August 2012 |deadurl=yes |archiveurl=https://web.archive.org/web/20110929042555/http://www.yu.edu.sa/sites/EN/news/RN/Pages/0017.aspx |archivedate=29 September 2011 }}</ref> فقد انطلق المشروع بصدور الترخيص المبدئي للكلية في مايو 2001 ومنها انطلق أكبر حرم جامعي للمؤسسات الجامعية الأهلية بمدينة الرياض، على يد عائلة الخضير، وهي ثاني أكبر إنجازاتهم في مجال التعليم بالمملكة بعد تأسيس أول مدرسة خاصة بالرياض في عام 1957. وبعد اعتمادها مؤسسة تعليم جامعي من وزارة التعليم العالي، افتتح الحرم الجامعي للكلية ليحتضن افتتاح كلية اليمامة لإدارة الأعمال، وقبول أول دفعة من طلبتها مع بداية العام الدراسي 1425/1426هـ (سبتمبر 2004م)، للذكور، ثم بدأت الكلية بقبول أول دفعة من طالباتها في بداية العام الدراسي 1427/1428هـ (سبتمبر 2006م). وقد حازت الكلية – في فترة وجيزة – على سمعة علمية متميزة بفضل حرصها على توفير المناخ اللازم للنجاح والبرامج المعدة وفق معايير مؤسسات الاعتماد الأكاديمي الدولي، واختيار أفضل الكفاءات التدريسية للعمل في بيئة متكاملة الخدمات.
 
ومع هذا الجهد الكبير والنجاح العريض، سعى مؤسسو الكلية إلى الانتقال لخطوة أخرى، وذلك بتحويل الكلية إلى “جامعة” من خلال إنشاء كلية علمية جديدة هي كلية اليمامة للحاسب و نظم المعلومات، وكلية البنات التي تقدم لطالباتها التخصصات العلمية ذاتها التي تقدم للذكور. وبدعم وتشجيع من وزارة التعليم العالي لهذا المشروع الطموح، عرض مشروع تحويل الكلية إلى جامعة على مجلس التعليم العالي الذي أوصى بدوره بالموافقة على هذا التحول الكبير. وصدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك [[عبد الله بن عبد العزيز آل سعود]] – يحفظه الله – على تحويل كلية اليمامة إلى جامعة، لتبدأ عامها الدراسي 1429/1430هـ بمرحلة جديدة وانطلاقة مباركة نحو المستقبل.

قائمة التصفح