نجم أولي: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 131 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.3
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.3)
 
 
كشف الرصد أن السحابة الجزئية العملاقة تكون في حالة توازن ، حيث تكون [[طاقة ثقالة|قوة الثقالة]] في توازن مع [[ضغط|الضغط الحراري]] في السحابة الجزيئية الغاز والغبار . فالضغط الحراري له تأثير كبير في مقاومة التقلص الناشيء عن الجاذبية في نوى النجوم الأولية ويعادل قوة الجاذبية وبذلك يتشكل حجم النجم. فالضغط الحراري يحاول توسيع النجم والجاذبية تحاول تقليصه . في تلك الحالة يمكن يشع النجم الناشيء أشعة تحت الحمراء ، وبرصده يمكن التعرف عليه . يلعب الضغط المغناطيسي و الاضطراب و الدواران دورا في ذلك. تلك العوامل تعمل على تقليص حجم النجم وزيادة كثافته وارتفاع درجة الحرارة في قلبه . تصنف تلك المرحلة طبقا لتصنيف [[نجم T الثور|نجم تي الثور]] ، حيث يمر نجم نشأ تبلغ كتلته بين 07و0 - 3 [[كتلة شمسية]] بتلك المرحلة من عمره. خلال تلك المرحلة يكون النجم النشأ نشطا ويكون ضياؤه شديدا ، أشد من ضوء نجوم أكبر منه ولكن أكبر عمرا. ثم يبدأ [[اندماج نووي|اندماج الهيدروجين]] في قلب النجم ويتحول إلى [[هيليوم]] عندما تصل درجة حرارة قلب النجم إلى نحو 3 مليون درجة مئوية . ويعمل ضغط الإشعاع الناتج من اندماج الهيدروجين على معادلة قوة الجاذبية ويستقر حجم النجم. بذلك تتم المرحلة التمهيدية لولادة النجم ويبدأ مرحلة جديدة من عمره طبقا [[النسق الأساسي|لنجوم النسق الأساسي]].
<ref>Bergmann und Schaefer: ''Lehrbuch der Experimentalphysik Band 8 - Sterne und Weltraum'' S.252-253 (2A)</ref><ref>[http://lp.uni-goettingen.de/get/text/7165 Sternentstehung] auf uni-goettingen.de {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20151223061339/http://lp.uni-goettingen.de/get/text/7165 |date=23 ديسمبر 2015}}</ref>
 
==التشكل==

قائمة التصفح