حرية الصحافة: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 2٬109 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
تم انشاء وترجمة وتطوير هذه المقالة بواسطة فريق مبادرة قصتها
ط (بوت:إضافة تصنيف كومنز (1.3))
ط (تم انشاء وترجمة وتطوير هذه المقالة بواسطة فريق مبادرة قصتها)
تُعَد حُرية الصحافة أو حُرية وسائل الإتصال هي المَبدأ الذي يشير إلي وجوب مراعاة الحق في الممارسة الحرة للإتصال والتعبير عن الرأي من خلال كافة وسائل الإعلام المتاحة، المطبوع منها والإلكتروني، وعلي وجه الخصوص المواد المنشورة.   تَتَضَمن هذه الحرية غياب التدخل المفرط للدول، وحمايتها بالدستور والقانون.
'''حرية الصحافة''' أو الصحافة الحرة هي الضمانة التي تقدمها [[حكومة|الحكومة]] [[حرية التعبير|لحرية التعبير]] وغالباَ ما تكون تلك الحرية مكفولة من قبل [[دستور]] البلاد للمواطنين. وتمتد لتشمل مؤسسات بث الأخبار وتقاريرها المطبوعة. وتمتد تلك الحرية لتشمل جمع الأخبار والعمليات المتعلقة ب[[الحصول على المعلومات]] الخبرية قصد النشر. وفيما يتعلق بالمعلومات عن الحكومة فلا تتدخل الحكومة في حرية الصحافة إلا ما يتعلق بشؤون الأمن القومي وليس هذا فقط بل أيضا يكفل قانون الحرية الصحفية حياة الصحفين وتوفير الحماية لهم .
 
ومن جهة ما يَخُص المعلومات الحكومية، يمكن أن تُمَيز الحكومات بين المواد التي تُقَرِر أن تَكْشِفها  للجمهور أو تَحْجِبها عنه. تَقوم الدول بحِماية مَوادِها لسبب من إثنين: إما لحساسية وسريَّة المعلومات، أو لارتباط المعلومات بحماية المَصْلَحة الوطنية للدِوَل.
== مؤشر حرية الصحافة ==
 
تُكَيّف العديد من الحكومات سياساتها نحو حرية الصحافة/الإتصال من خلال ما يسمي مجازًا "قوانين شروق الشمس" أو قوانين حرية تداول المعلومات، والتي تُستَخدَم لتَعريف وتَحديد نِطاق المَصْلَحَة الوطنية وتمكين المواطنين من طلب إتاحة المعلومات التي تَمْلُكها الحكومة.
 
ينص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي الذي تبنته الأمم المتحدة عام 1948 أن: "لكل فرد الحق في حرية الرأي والتعبير؛ ويتضمن هذا الحق حرية الفرد في تكوين آراء بدون تَدَخُل أحد، والبَحث عن واستقبال ونقل المعلومات والأفكار من خلال كافة وسائل الإتصال بصرف النظر عن حدود الدول". <ref>{{مرجع ويب
| url = https://www.un.org/en/universal-declaration-human-rights/
| title = Universal Declaration of Human Rights
| date = 2015-10-06
| website = www.un.org
| language = en
| accessdate = 2019-11-02
}}</ref>
 
عادةً ما يصاحب تلك الفلسفة تشريع يَكْفُل مستويات متباينة من حرية البحث العلمي ( تُعرَف بالحرية العلمية) وحرية النشر والصحافة.  ويُعَبِر حِمايَة الدستور لهذه الحريات عن عمق رسوخ القوانين ذات الصلة بحرية الصحافة/الإتصال داخل النظام التشريعي للدولة.
 
غالبًا ما تشمل قوانين حرية الصحافة مفهوم حرية التعبير وبالتالي يُعامَل التعبير المنطوق والمنشور مُعاملة واحدة.
 
تعد السويد أول دولة في العالم تتبني حرية الصحافة ضمن دستورها من خلال ''وثيقة حرية الصحافة'' عام 1788.
[[File:Press freedom 2017.svg|400px|thumb|left|
<div style="text-align: center;">

قائمة التصفح