بعاد (ممارسة): الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إزالة 12 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط (بوت:صيانة V4.1، أضاف وسم يتيمة)
البعاد هو تقليد في أفغانستان تستخدم فيه الفتيات الشابات العذراوات كوسيلة لتسوية نزاعات أقاربها الأكبر سنًا، وعادة ما مايكون الرجال في عائلتها المباشرة أو المشتركة هم السبب في هذه النزاعات.
عندما يقوم شخص بسرقة أو قتل أو أغتصاب أو ُيشتبه به في التورط في علاقة غرامية غير مشروعة، يتم تكوين مجلس للشيوخ ليقرر العقوبة. بالنسبة للجرائم الصغيرة، فالعقوبة هي غرامة تتمثل في القليل من الأغنام أو بقرة. أما بالنسبة للجرائم الخطيرة، فهناك عقوبة قياسية وهي أن أسرة المجرم تتخلى عن فتاة عذراء، يتراوح عمرها بين 4 و 14 سنة، وتقدمها لأسرة الضحية. من الناحية النظرية، تتعرض الفتاة للزواج القسري من رجل في عائلة الضحية. في الواقع العملي، تعامل الفتاة في ظل هذه الممارسة باعتبارها لا ترتقي لمنزلة الرقيق، كما يمكن أن تتعرض للضرب وسوء المعاملة، أو حتى القتل. بالتالي ممارسة البعاد هي مصدر العنف المنزلي في أفغانستان.<ref>Institute for War and Peace Reporting, Pakistani and Afghan Girls Suffer for Sins of Male Relatives, 26 March 2009, ARR No. 317, available at: http://www.unhcr.org/refworld/docid/49dc4b201c.html [accessed 5 December 2010]. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160604002100/http://www.unhcr.org/refworld/docid/49dc4b201c.html |date=04 يونيو 2016}}</ref><ref name="nytimes.com">[http://www.nytimes.com/2012/02/17/world/asia/in-baad-afghan-girls-are-penalized-for-elders-crimes.html?pagewanted=all&_r=0 Alissa Rubin, For Punishment of Elder’s Misdeeds, Afghan Girl Pays the Price], New York Times, February 16, 2012 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170819063126/http://www.nytimes.com/2012/02/17/world/asia/in-baad-afghan-girls-are-penalized-for-elders-crimes.html?pagewanted=all&_r=0 |date=19 أغسطس 2017}}</ref>
{{اقتباس خاص|وضعونا في غرفة مظلمة قذرة ذات جدران حجرية و انهالواوانهالوا علينا بالضربضربًا بالعصي وقالوا: 'هرب عمك مع زوجةإحدى لديناودنسنسائنا ودنس شرفنا، ونحن سوف نضربكوسنضربك أنتقامًا لذلك.}}- شاكيلا، فتاة أفغانية تبلغ من العمر 8 سنوات تعرضت لممارسة البعاد، نيويورك تايمز<ref name="nytimes.com"/>
ويطلق أحيانًا علي البعاد ''بادي'' بلغة البشتو، وهي ممارسة شائعة في جنوب أفغانستان، حيث يتم تقديم الفتاة أو المرأة إلى أسرة أخرى لتسوية النزاع بين الأسرتين أو لتكون بمثابة تعويض عن الجريمة أو الدين.<ref>United Nations (2013), Terminology, Baad</ref> وممارسة البعاد ليس لها أساس إسلامي وهي حرام كالزواج القسري، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تنكح الأيم حتى تستأمر ولا تنكح البكر حتى تستأذن " فقالوا : يا رسول الله كيف إذنها ؟ قال : " أن تسكت " ( رواه البخاري ومسلم وآخرون ).<ref>United Nations Office of Drugs and Crime (2009), [http://www.unodc.org/documents/afghanistan/Juvenile_Justice/Juvenile_Justice_Manual_complete_2009_Nov_10.pdf Justice for Children in Conflict with the Law], pp. 50, 358-361 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160305040629/http://www.unodc.org/documents/afghanistan/Juvenile_Justice/Juvenile_Justice_Manual_complete_2009_Nov_10.pdf |date=05 مارس 2016}}</ref>
 

قائمة التصفح