مدينة هرقليون: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 10 أشهر
←‏موقعها: إضافة رابط داخلي.
ط (بوت:إزالة تصنيف معادل لم يعد موجود في الصفحة الإنجليزية (1.1) إزالة (تصنيف:مواقع إغريقية في مصر))
(←‏موقعها: إضافة رابط داخلي.)
هرقليون و مينوثيس وبعض أجزاء من كانوبوس كانت تقع في منطقة خليج [[أبو قير|أبوقير]] في موقع داخل البحر يبعد عن شاطيء أبو قير نحو 5و6 كيلومتر ، وهي الآن تحت سطح الماء على عمق نحو 10 متر.<ref name="مولد تلقائيا1">[http://www.franckgoddio.org/projects/sunken-civilizations/heracleion.html Franck Goddio: Projects: Sunken civilizations: Heracleion] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170709080933/http://www.franckgoddio.org/projects/sunken-civilizations/heracleion.html |date=09 يوليو 2017}}</ref> يؤيد هذا مخطوطات من المؤرخين [[هيرودوت]] و [[سترابو]] ولكن موقعها قد أصابه النسيان بعدما أسس الإسكندر المقدوني مدينة الإسكندرية لتكون الميناء الرئيسي إلى اليونان.
 
وبقيت المدينة منسية إلى أن جاء الباحث الفرنسي [[فرانك جوديو]] [[(Franck Goddio]]) في عام 2001 ومجموعته من الباحثين الغواصين وعثر على بقايا المدينة تحت سطح الماء.<ref>[http://www.eddenya.com/index.php/sante-et-sciences/2639-exclusif-premieres-images-de-la-decouverte-de-la-mythique-heracleion-egypte Fotos der Bergung der Statuen] mit einem Kurzbericht (französisch) {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160507084016/http://www.eddenya.com/index.php/sante-et-sciences/2639-exclusif-premieres-images-de-la-decouverte-de-la-mythique-heracleion-egypte |date=07 مايو 2016}}</ref>
وقد تمكنت البعثة الفرنسية برئاسة جوديو من انتشال العديد من الآثار الفريدة بينها تمثال من الجرانيت الأحمر الضخم لأحد الفراعنة يبلغ ارتفاعه أكثر من 5 أمتار وبقايا معبد هيراكليون، وتمثال لامرأة من المرجح أن يكون للملكة البطلمية الشهيرة كليوباترا، وذلك بالإضافة إلى العديد من الآثار الأخرى.<ref>{{استشهاد بخبر| مسار = https://al-ain.com/article/great-alexander-history-alexandria| عنوان = الإسكندرية القديمة .. ثلاثية خالدة لأجمل رفات التاريخ| ناشر = [[بوابة العين الإخبارية]]| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190404224546/https://al-ain.com/article/great-alexander-history-alexandria | تاريخ أرشيف = 04 أبريل 2019 }}</ref> <ref>{{استشهاد بخبر| مسار = http://www.franckgoddio.org/projects/sunken-civilizations/alexandria.html| عنوان = الآثار الغارقة في الإسكندرية| ناشر = موقع العالم الفرنسي فرانك جوديوFranck Goddio| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20181008051613/http://www.franckgoddio.org/projects/sunken-civilizations/alexandria.html | تاريخ أرشيف = 08 أكتوبر 2018 }}</ref>
 

قائمة التصفح