اضطهاد اليهود: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
ط (بوت:إضافة قوالب تصفح (1))
ط (بوت: تعريب V2.1)
كانت تلك طريقة مصطنعة للإبادة الجماعية. نُقل ملايين اليهود المحاصرين بالمرض والمكتظين في أحياء غيتو (على متن قطار في كثير من الأحيان) إلى معسكرات الموت، حيث اقُتيد البعض إلى مكان محدد (غالبًا ما يكون غرفة غاز)، ثم قُتلوا إما بالغاز أو بالرصاص. انتحر سجناء آخرون، إذ لم يتمكنوا من الاستمرار بعد مشاهدة فظائع الحياة في المعسكر. بعد ذلك، غالبًا ما كانت أجسادهم يُفتش فيها، بحثًا عن أي مواد ثمينة أو مفيدة، مثل حشوات الذهب أو الشعر، ثم تُدفن رفاتهم في مقابر جماعية أو تُحرَق. احتُجز آخرون في المخيمات، حيث لم يُعطوا سوى القليل من الطعام، مع شيوع المرض بينهم.
 
كانت حالات الهروب من المخيمات قليلة، ولكنها لم تكن مجهولة. كانت حالات الهروب القليلة، التي نجحت في الهروب من معسكر أوشفيتز، ممكنة من خلال البولنديين في المعسكر ومن خلال السكان المحليين خارجه. في سنة 1940، ذكر قائد معسكر أوشفيتز أن «السكان المحليين بولنديون متعصبون… ومستعدون لاتخاذ أي إجراء ضد أفراد معسكر القوات الخاصة المكروهين. يمكن لكل سجين استطاع الفرار أن يعتمد على المساعدة بمجرد وصوله إلى جدار أول مزرعة بولندية».<ref>Levin, Itamar (2001. ''Locked Doors: The Seizure of Jewish Property in Arab Countries''. Praeger/Greenwood. p.6. {{ISBNردمك|0-275-97134-1}}</ref>
 
== المراجع ==
6٬693٬473

تعديل

قائمة التصفح