ابن باجة: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 140 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
و مع ذلك بقي بن باجة وزيرا للمرابطين لمدة عشرين سنة على الأقل حتى مات. تشير عدة مصادر إلى أنه قتل مسموما في مدينة [[فاس]] المغربية<ref name="Maqqarî 1968, vol. 4, pp. 12–13">Maqqarî 1968, vol. 4, pp. 12–13</ref> من قبل بعض خصومه من الأطباء والأدباء. رغم موقف [[الدولة المرابطية|المرابطين]] المتشدد من العلماء أمثال بن باجة، إلا أنه عين قاضيا على [[مراكش]] <ref name="Maqqarî 1968, vol. 4, pp. 12–13"/>
==وفاته==
و لقد کان للفلاسفة في افریقیة خصوم الدّاء، ولعل ابن باجه کان اسوأ فلاسفة من خصومه حظاً رموہ بالمروق والالحاد، وقام الفتح ابن خاقان یغري به العامة والرؤساء، وقد کان ابن باجه یشارک الاطباء في صناعتھم فحدوہ حتی بلي بتحن کثیرۃ وشناعات من العوام وقصدوا اھلاکه وسلمه اللہ منھم۔ واخیراً نجح الطیب أبو العلاء بن زھر في دس السم له فمات متاثراً به في [[رمضان]] عام [[533 هـ]] في [[فاس]]، و بھا دفن، وکان قبرہ قرب قبر ابن العربي۔ وودع ابن باجه الدنیا ولما یتجاوز مضمار الشباب۔ <ref>عمر فروخ: ابن باجه والفلسفة المغربية، ، ص 19، مکتبة منیمنه، بیروت، 1945</ref>
 
== مؤلفاته ==
455

تعديل

قائمة التصفح