علي أكبر حكمي زاده: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أُضيف 100 بايت ، ‏ قبل سنتين
تعديل توضيحي
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.0)
(تعديل توضيحي)
تأثّر زاده بفكر العلماني [[أحمد كسروي]] وبدأ يتحول شيئًا فشيئًا عن اتجاهه الديني التقليدي نحو اتجاه الفكر العلماني، فأخذ ينتقد معظم العقائد والأعمال الشيعية الرائجة في بلادهِ باسم الدين، ويُدافع عن سياسات الملك [[رضا خان]] التي كانت تُوصف حينها بـ «التغريبية».<ref>[https://ketabpedia.com/book_author/%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%8A-%D8%B2%D8%A7%D8%AF%D9%87/ علي أكبر حكمي زاده] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200805115352/https://ketabpedia.com/book_author/علي-أكبر-حكمي-زاده/ |date=5 أغسطس 2020}}</ref>
 
ألف حكمي زاده كُتَيِّبَه أو رسالته التي اشتهر بها وهي الرسالة التي صدرت تحتَ عنوان «[[أسرار ألف عام]]» والتي نشرها كملحقٍ في مجلة «پرچم» عام 1944 (الموافق لعام 1363 هـ.). هاجم حكمي في رسالته تلك وبشكل ساخرٍ كثيرًا من العقائد والأعمال الرائجة بين الشيعة الإمامية في بلاده، ورفض فكرة صلاحية الشرع لكل زمان ومكان، وإمكانية تطبيق الشريعة الإسلامية بالوضع التي هي عليه في المجتمع، ودعا إلى اتباع [[العقل|قانون العقل]] و[[قانون الطبيعة]]، والتأقلم مع العصر الحديث. أحدث حكمي زاده برسالتهِ تلك هزة في الأوساط الدينية، حَدَتْ باثنين من أكابر مجتهدي الشيعة الأعلام في عصره لكتابة ردٍّ عليه، وهما آية الله الشيخ محمد [[الخالصي]] في كتابه (كشف الأستار)، وآية الله [[الخميني]] في كتابه (كشف الأسرار).<ref>[https://www.syria.tv/%D9%86%D9%88%D8%B9%D8%A7%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D9%8A%D9%86%D9%82%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D9%8A نوعان من الشيعة ينقدان التراث الشيعي] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200805114653/https://www.syria.tv/نوعان-من-الشيعة-ينقدان-التراث-الشيعي |date=5 أغسطس 2020}}</ref>
 
== الوفاة ==
مستخدم مجهول

قائمة التصفح