الفضيل بوعمر: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل شهرين
لا يوجد ملخص تحرير
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي تعديل المحمول المتقدم
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي تعديل المحمول المتقدم
عندما عاد عمر أبي حواء إلى أهله في مناطق الواحات الجنوبية أخذ على عاتقه التعليم وإلقاء الدروس الدينية والمواعظ وحل المشاكل القبلية بين سكان أوجله والكفرة وبقية الواحات الجنوبية. وقد تزوج عمر الفضيل أبي حواء من قبيلة المغاربة وأنجبت له عبد الله ومحمد والفضيل، وانتقل إلى واحة الجوف حيث أسس منارة دينية هناك. وواصل عمله في التعليم الديني والإرشاد والتوجيه بين قبائل زويه والتبو وغيرهم.
 
تلقى الشهيد الفضيل بوعمر قائد معركة الأثرون (السقيه) الشهيرة تعليمه الديني الأول في مسجد منارة الكفرة وقد تفوقتفوّق في حفظ القرآن الكريم ودراسة الفقه والتفسير والحديث والتاريخ والحساب ووصل به تفوقه في العلوم الدينية إلى أن أصبح إماماً وواعظاً في مقتبل عمره كما تعلم الفروسية وإصابة الأهداف وفنون القتال.
إن قوة الإيمان بالله سبحانه وتعالى لدى شهيدنا البطل والقيم والأخلاق والمبادئ السامية التي شب عليها وتعلمها من والده الشيخ الجليل / عمر بوحواء ساعدته في إتخاذاتخاذ قراره الجرئالجريء حيث شد الرحال يحمل بندقيته على كتفه زاده الإيمان بالله إلى أن التقى إخوانه المجاهدين في الجبل الأخضر. لقد قدم المجاهد الفضيل بوعمر إلى الجبل الأخضر متطوعاً التزاماً منه بمبدأ الجهاد في سبيل الله حيث التحق بالأدوار الجهادية تحت قيادة شيخ المجاهدين عمر المختار المنفى
 
استشهد في وادي السّفيّة قرب الاثرونالأثرون في [[20 سبتمبر]] [[1930]]م.
 
ولما أصبح [[عمر المختار]] قائدا لحركة الجهاد في الجبل الأخضر سنة [[1922]] م اختاره مساعداً ومستشاراً خاصاً له وعيّنه قائدا عسكريا لدور "معسكر" قبيلتي العبيدات والحاسة بمنطقة [[درنة]]
 
حضر الاجتماع الأول مع الإيطاليين الذي عقد في القبقب في شهر مايو سنة [[1929]] م، واجتماع سيدي ارحومة في [[19 يونيو]] [[1929]]م، وكان هو الذي قام بتلاوة شروط المجاهدين امامأمام بادوليو.
 
== جهاده ==

قائمة التصفح