ألوصور: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
بوت:إصلاح رابط (1)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
[[ملف:Allosaurus size comparison-ar.png|تصغير|يمين|430بك|مقارنة لأحجام ألوصورات مكتشفة عدّة (أكبرها هو [[إبانترياس]]) مع حجم [[الإنسان]].]]
 
كانت الألوصورات ديناصورات لاحمة كبيرة الحجم ذات [[جمجمة]] ضخمة و[[رقبة]] قصيرة و[[ذيل]] طويل، على أنَّ سياقانها وأذرعها قصيرة. ويُقدَّر متوسط طول الألوصور بـ8.5 أمتار،<ref name=DFG97>{{استشهاد بكتاب|الفصل=Allosaurus |الأخير=Glut |الأول=Donald F. |عنوان=Dinosaurs: The Encyclopedia |سنة=1997 |ناشر=McFarland & Co |مكان=Jefferson, North Carolina |صفحات=105–117 |الرقم المعياري=0-89950-917-7}}</ref> وأما أكبرُ أحفورة مكتشفة له ([[المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي|م.أ.ت.ط]] 680) فقد قُدِّر طولها بـ9.7 أمتار ووزنها بـ2.3 [[طن]].<ref name=MMDML03>{{استشهاد ويب |ناشر=The Dinosaur Mailing List |مسار=http://dml.cmnh.org/2003Jul/msg00355.html |عنوان=And the largest Theropod is... |الأخير=Mortimer |الأول=Mickey |تاريخ=2003-07-21 |تاريخ الوصول=2007-09-08| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20181003103633/http://dml.cmnh.org/2003Jul/msg00355.html | تاريخ أرشيف = 3 أكتوبر 2018 }}</ref> ويقول جيمس مادسن -رغم ذلك- في [[أفرودة|أفرودته]] عام 1976 أن أطوال هذه الديناصورات تراوحت بين 12 إلى 13 متراً كحدّ أقصى، وهو استنتاجٌ استنبطه من دراسة أطوال عظامها.<ref name=JM76>{{استشهاد بكتاب |الأخير=Madsen |الأول=James H., Jr. |سنة النشر الأصلية=1976 |سنة=1993 |عنوان=Allosaurus fragilis: A Revised Osteology |سلسلة=Utah Geological Survey Bulletin '''109''' |ناشر=Utah Geological Survey |مكان=Salt Lake City |إصدار=2nd}}</ref> ومثلما هي الحال مع عموم الكائنات المنقرضة فإن من الصعب تقدير وزنِ هذا الحيوان، فمنذ عام 1980 تراوحت التقديرات من 1,000 إلى 4,000 كيلوغرام، أما وزن الحيوان البالغ [[منوال|المنوالي]] فقُدِّرَ بـ1010 كيلوغرامات (وهو الوزن الأكثر منوالاً أي تكراراً، وليس الأقصى).<ref name=JRF03>{{استشهاد بكتاب |الأخير=Foster |الأول=John R. |سنة=2003 |عنوان=Paleoecological Analysis of the Vertebrate Fauna of the Morrison Formation (Upper Jurassic), Rocky Mountain Region, U.S.A. |ناشر=New Mexico Museum of Natural History and Science |مكان=Albuquerque |سلسلة= New Mexico Museum of Natural History and Science Bulletin '''23''' |صفحة=37}}</ref> من جهة أخرى، يَعتقد أخصائيون عملوا في تكوين مورّيسون أن 1,000 كيلوغرام هو وزن معقول للألوصور بالغ كبير الحجم، وقد يقلّ هذا الوزن إلى 700 كيلوغرامٍ إذا ما اعتمد التقدير على حجم [[عظام الفخذ]].<ref name=JF07>{{استشهاد بكتاب |الأخير=Foster | الأول=John |عنوان=Jurassic West: The Dinosaurs of the Morrison Formation and Their World |الفصل=''Allosaurus fragilis'' |صفحات=170–176 |ناشر=Indiana University Press |مكان=Bloomington, Indiana |الرقم المعياري=978-0-253-34870-8 |سنة=2007 |oclc=77830875}}</ref> وتوصل باحثون درسوا عينة لألوصور شبه مال تُسمى "[[#"بغ أل"|بغ أل]]" (وهي أشهر أحفورة معروفة لهذا الديناصور) باستخدام النمذجة الحاسوبية إلى أن 1,500 كغم هو أدقّ تقديرٍ لوزن الحيوان، رغم أنَّ النمذجة الحاسوبية قد تشيرُ إلى تقديرات أخرى بين 1,400 إلى 2,000 كيلوغرام تقريباً.<ref name=KTBetal09>{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Bates |الأول=Karl T. |مؤلفين مشاركين=Falkingham, Peter L.; Breithaupt, Brent H.; Hodgetts, David; Sellers, William I.; and Manning, Phillip L. |سنة=2009 |عنوان=How big was 'Big Al'? Quantifying the effect of soft tissue and osteological unknowns on mass predictions for ''Allosaurus'' (Dinosauria:Theropoda)|صحيفة=Palaeontologia Electronica |المجلد=12 |العدد=3 |صفحات=unpaginated |مسار=httphttps://palaeo-electronica.org/2009_3/186/index.html |تاريخ الوصول=2009-12-13| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190327183807/https://palaeo-electronica.org/2009_3/186/index.html | تاريخ أرشيف = 27 مارس 2019 }}</ref>
 
نُسِبَت العديد من أحافير الديناصورات اللاحمة الكبيرة إلى الألوصور، لكن القليل منها تعودُ إليه. فمثلاً، [[ساوروفاغاناكس|الساوروفاغاناكس]] (م.س.ت.ط 1708) هو جنس قريبٌ أحيائياً من الألوصور ولعلَّ طوله بلغ 10.9 أمتار،<ref name=MMDML03/> وقد صُنف في بعض الأحيان على أنَّه [[نويع]] من الألوصور ومُنِحَ اسم "ألوصور. ماكسيموس"، مع أن الدراسات الحديثة تشيرُ إلى أنّه جنس قائمٌ بذاته.<ref name=DJC00>{{استشهاد بكتاب |الأخير=Chure |الأول=Daniel J. |سنة=2000 |عنوان=A new species of ''Allosaurus'' from the Morrison Formation of Dinosaur National Monument (Utah–Colorado) and a revision of the theropod family Allosauridae |سلسلة=Ph.D. dissertation |ناشر=Columbia University}}</ref> ومن الأنواع المُحتملة الأخرى للألوصورات عينة نُسبت إلى جنس [[إبانترياس]] (م.أ.ت.ط 5767)، والتي ربما بلغ طولها 12.1 متراً.<ref name=MMDML03/> وهناك أيضاً اكتشاف حديث لجمجمة مُجزَّأة من محجر بتيريسون في [[تكوين موريسون|صخور موريسون]] في [[نيومكسيكو|المكسيك الجديدة]]، وربما يَكون هذا الزاحف الكبير نوعاً آخر من جنس الساوروفاغانكس.<ref name=JF07b>Foster, John. 2007. ''Jurassic West: the Dinosaurs of the Morrison Formation and Their World.'' Bloomington, Indiana:Indiana University Press. p. 117.</ref>
كانت للألوصور تسع [[فقرة (تشريح)|فقرات]] في رقبته وأربعة عشر في ظهره وخمس في [[عجز (تشريح)|عجزه]] لتدعم الورك،<ref>Madsen, 1976; note that not everyone agrees on where the neck ends and the back begins, and some authors such as Gregory S. Paul interpret the count as ten neck and thirteen back vertebrae.</ref> وعدد فقرات الذيل غير معروف ويَتفاوت حسب حجم الحيوان، فقد قدره البعض بخمسين فقرة،<ref name=JM76/> بينما اعتبر آخرون أن ذلك كثيرٌ جداً، وأن الأرجح هو 45 فقرة أو أقل.<ref name=GSP88/> كانت لفقرات العنق والجزء الأمامي من الظهر تجوّفات<ref name=JM76/> مماثلة لتجاويف [[الطيور]] (وهي المجموعة الباقية في يومنا من الثيروبودات، أي الديناصورات اللاحمة)، ويُخمّن العلماء أنها كانت تحتوي [[كيس هوائي|أكياساً هوائية]] [[جهاز تنفسي|للتنفس]].<ref name=HMC04>{{استشهاد بكتاب|الأخير=Holtz |الأول=Thomas R., Jr. |وصلة مؤلف=Thomas R. Holtz, Jr. |مؤلفين مشاركين=Molnar, Ralph E.; and Currie, Philip J. |سنة=2004 |محرر=Weishampel, David B.; Dodson, Peter; and Osmólska, Halszka (eds.)|عنوان=The Dinosauria |إصدار=2nd |ناشر=University of California Press |مكان=Berkeley |الرقم المعياري=0-520-24209-2 |صفحات=71–110}}</ref> كان القفص الصدريّ عريضاً ويُشكل وعاءً شبيهاً بالبرميل، خصوصاً بالمقارنة مع الديناصورات اللاحمة الأقل تطوراً مثل [[سيراتوصور|السيراتوصور]].<ref name=GSP88b>Paul, Gregory S. (1988). ''Predatory Dinosaurs of the World''. 277.</ref> كانت للألوصور {{وإو|أضلاع بطنية|Gastralium}}،<ref name=JM76/> وربما كان نسيجها العظمي [[تكون العظام|غير مكتمل التكوّن]]،<ref name=GSP88/> وقد كشفَ أحد التنقبيات عن آثار جرح في هذه الأضلاع لحق بألوصور أثناء حياته.<ref name=DJC00b>{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Chure |الأول=Daniel J. |سنة=2000 |عنوان=Observations on the morphology and pathology of the gastral basket of ''Allosaurus'', based on a new specimen from Dinosaur National Monument |صحيفة=Oryctos |المجلد=3 |صفحات=29–37|issn=1290-4805}}</ref> لم يدرك العلماء حتى عام 1996 أن للألوصور [[الفريقة (عظم)|عظم فريقة]]، فقد خالوه ضلعاً بطنيَّة.<ref name=DJC00b/><ref name=CM96>{{استشهاد بدورية محكمة |doi=10.1080/02724634.1996.10011341 |الأخير=Chure |الأول=Daniel J. |سنة=1996 |الأخير2=Madsen |الأول2=James |عنوان=On the presence of furculae in some non-maniraptoran theropods |صحيفة=Journal of Vertebrate Paleontology |المجلد=16| العدد=3 |صفحات=573–577}}</ref> وكان [[حرقفة (عظم)|عظم الحرقفة]] (العظم الرئيسي للورك) ضخماً عند الألوصور، وأما عظم عانته ففيه نتوءٌ ضخم وُظِّفَ -رُبَّما- في اتّصال العضلات وكدعامة يستندُ عليها الجسد على الأرض للراحة.<ref name=JM76/>
 
كانت أذرع الألوصور قصيرة بالمقارنة مع ساقيه (فطول الذراعين لا يزيدُ عن 35% من الساقين)،<ref name=MG98>{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Middleton |الأول=Kevin M. |سنة=2000 |عنوان=Theropod forelimb design and evolution |صحيفة=Zoological Journal of the Linnean Society |المجلد=128 |صفحات=149–187 |doi=10.1006/zjls.1998.0193 |مسار=httphttps://www.brown.edu/Departments/EEB/EML/files/kevin_zjls00.pdf |تنسيق=PDF|تاريخ الوصول=2007-10-25| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20121011113147/http://www.brown.edu/Departments/EEB/EML/files/kevin_zjls00.pdf | تاريخ أرشيف = 11 أكتوبر 2012 }}</ref> ولهُ ثلاثة أصابع في كل يدٍ بنهايتها [[مخلب]] كبير وقويّ ومُقوَّس.<ref name=JM76/> كانت ذراعا الألوصور قويَّتين،<ref name=GSP88/> وكان [[زند|الساعد]] (ما يتبعُ الكوع) أقصر من [[عظم العضد|العضد]] (ما يسبقُ الكوع) بنسبة 1:1.2.<ref name=CWG20>{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Gilmore |الأول=Charles W. |وصلة مؤلف=Charles W. Gilmore |سنة=1920 |عنوان=Osteology of the carnivorous dinosauria in the United States National Museum, with special reference to the genera ''Antrodemus'' (''Allosaurus'') and ''Ceratosaurus'' |صحيفة=Bulletin of the United States National Museum |المجلد=110 |صفحات=1–159}}</ref> ولمعصم الألوصور [[رسغ]] هلالي الشكل،<ref name=KC02>{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Carpenter |الأول=Kenneth |سنة=2002 |عنوان=Forelimb biomechanics of nonavian theropod dinosaurs in predation |صحيفة=Senckebergiana lethaea |المجلد=82 |العدد=1 |صفحات=59–76 |doi=10.1007/BF03043773}}</ref> وهو يماثل ديناصورات لاحمة أخرى منها [[مانيرابتورا|المانيرابتورا]]، وكان [[الإبهام]] هو أكبر الأصابع الثلاثة،<ref name=GSP88/> وقد اختلف في شكله عن الأصابع الأخرى.<ref name=CWG20/> لم تكن سيقان الألوصور طويلة أو مناسبة للجري السريع (على عكس [[التيرانوصوريات]])، وكانت مخالب أقدامها أقل تطوراً وأكثر شبهاً [[الحوافر|بالحوافر]] مقارنةً مع الثيروبودات الأخرى،<ref name=GSP88/> وكانت في كل قدم ثلاثة أصابع تسندُ الجسم إضافة إلى [[زمعة]] داخلية، والتي يَعتقد بعض علماء الإحاثة أنها ربّما ساعدت على الإمساك بالفرائس الصغيرة.<ref name=JM76/><ref name=GSP88d>Paul, Gregory S. (1988). ''Predatory Dinosaurs of the World''. 113; note illustrations of ''Allosaurus'' on 310 and 311 as well; Madsen (1976) interpreted these bones as possible upper portions of the inner metatarsal.</ref>
 
== التصنيف ==

قائمة التصفح