جيولوجيا الأردن: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 3٬447 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
توسيع
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.8*)
(توسيع)
وسم: تعديل مصدر 2017
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200807100441/http://www.jordanheritage.jo/lower-paleolithic/ | تاريخ الأرشيف = 7 أغسطس 2020 }}</ref>
 
تقع بعض أقدم الصخور المكشوفةالمكشوف على السطح في [[الأردن]]بالأردن في جنوب [[وادي العربيين|وادي العربة]] وتعود إلى [[دهر الطلائع]]. تشمل التدخلات الصخرية في قبو [[ما قبل الكامبري|ما قبل العصر الكمبري]] في منطقة الجنوب كل من [[الأبليت]]، [[ديوريت|الديوريت]]، [[غابرو|الغابرو]] [[جرانوديوريت|والجرانوديوريت]]. يزدادويزداد عدد السدود في صخور [[ما قبل الكامبري|ما قبل الكمبري]] من الشرق إلى الغرب.
== التاريخ الجيولوجي، علم طبقات الأرض والتكتونية ==
تقع بعض أقدم الصخور المكشوفة على السطح في [[الأردن]] في جنوب [[وادي العربيين|وادي العربة]] وتعود إلى [[دهر الطلائع]]. تشمل التدخلات الصخرية في قبو [[ما قبل الكامبري|ما قبل العصر الكمبري]] في منطقة الجنوب كل من [[الأبليت]]، [[ديوريت|الديوريت]]، [[غابرو|الغابرو]] [[جرانوديوريت|والجرانوديوريت]]. يزداد عدد السدود في صخور [[ما قبل الكامبري|ما قبل الكمبري]] من الشرق إلى الغرب.
 
== عصر ما قبل الكامبري ==
انتقلت بعض الكائنات البحرية بين العصرين الميوسيني والبليوسيني من نقطة يعتقد أنها [[البحر الأبيض المتوسط|البحر الأبيض المتوسّط]] إلى البحر الأحمر عبر [[أخدود وادي الأردن]]، حتى وصلت إلى صبة البازلة في جبل الدروز.{{sfn|Bender, F.|1975|p=10-12}}
تكونت الأجزاء القديمة من سطح الأردن الحالي في عصر [[ما قبل الكامبري|ما قبل العصر الكمبري]]، وهي عبارةٌ عن سهل [[بلورة|بلوري]] تكوّن على عمقٍ بسيط نسبياً تحت سطح الأرض، يُقدَّر بما بين 10 كيلومترات إلى 15 كيلومتراً، وكانت هذه الصخور في الماضي جزءاً من قارة [[رودينيا]] التي تفكّكت قبل نحو 900 ميلون عام. ويعتقد أن هذه الصخور القديمة، التي تكثرُ في جنوب الأردن، كانت في الماضي سفوحاً لجبالٍ عظيمة ربّما وصل ارتفاعها إلى كيلومترات عدّة، على أن عوامل [[التعرية]] نحتتها على مرّ مئات ملايين السنين حتى لم تبقَ منها إلا جذورها.<ref name="Bandel7">Bandel & Salameh (2013): p. 7</ref>
 
وأما الأجزاء الجنوبية الشرقية من الأردن (حول [[البحر الأحمر]]) فإنها تكوّنت بالأصل من [[الدرع العربي النوبي]] (أو من قارة [[غندوانا]] سابقاً)، وهي مُكوّنة من صخور [[الجرانيت]] و[[نايس|النايس]] المتحولة.<ref name="Bandel7" /> وتظهر هذه الصخور (التي تشوبها خطوط سوداء وبيضاء فتعطيها شكلاً مميزاً) على جانبي "وادي اليتم"، وهو وادٍ يمتدّ من شواطئ [[خليج العقبة]] إلى سهل مُكوّن في العصر ما قبل الكامبري ينتهي إلى [[وادي رم]] ومنطقة [[القويرة]]. ويتكوّن هذا السهل من صخور بلورية [[جيرانيت|جرانيتية]]، وهي تتألف في معظمها من معادن [[فلسبار|الفلسبار]] و[[كوارتز|الكوارتز]] و[[ميكا (معدن)|الميكا]].<ref>{{Cite book|title=Geologic Development of Jordan -Evolution of its Rocks and Life|date=يناير 2013|publisher=[[الجامعة الأردنية]]|author1=Bandel|author2=Salameh|editor1=|language=إنكليزية|place=|first=Klaus|via=|العمل=|first2=Elias Mechael|pages=8}}</ref>
 
يظنّ علماء الجيولوجيا أن الصخور البلورية قبل الكامبرية في جنوب الأردن كُشِفَت على السطح أثناء تكون [[البحر الأحمر]] قبل عشرات ملايين السنين. فقد تكوّن البحر الأحمر من [[صدع البحر الأحمر|صدع بين صفيحتين تكتونيتين]]، إذ إن بعض أجزاء الصفحتين قد ارتفعت قبل تكوّن الصدع فبرزت جبالٌ تقع حالياً في جنوب الأردن وشمال غرب [[السعودية]] وجنوب شرق [[مصر]] و[[السودان]]. وقد تعرَّضت هذه الجبال للتعرية -كما سلفَ- فلم تبقَ إلا جذورها، ممَّا كشفَ عن صخورها الأصلية القديمة (التي تعودُ إلى ما قبل الكامبري) في وادي رم ووادي اليتم. ولعلَّ هذه الصخور تكوَّنت في زمن كان كوكب الأرض فيه بارداً، وأما ما أسفله من صخور كامبرية فقد تكوَّنت في عهد دافئ.<ref name="Bandel9">Bandel & Salameh (2013): p. 9</ref>
 
==حقبة الحياة الحديثة==
انتقلت بعض الكائنات البحرية بين العصرين الميوسيني والبليوسيني من نقطة يعتقد أنها [[البحر الأبيض المتوسط|البحر الأبيض المتوسّط]] إلى البحر الأحمر عبر [[أخدود وادي الأردن]]، حتى وصلت إلى صبة البازلة في جبل الدروز.{{sfn|Bender, F.|1975|p=10-12}}
 
== مراجع ==

قائمة التصفح