هايكو: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إزالة 1٬246 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
الرجوع عن التعديل 52793759 بواسطة Konjo73 (نقاش): لا ملحوظية
(الرجوع عن التعديل 52793759 بواسطة Konjo73 (نقاش): لا ملحوظية)
وسم: رجوع
== الهايكو العربي==
كان الهايكو يصل إلى اللغة العربية عن طريق ترجمة نصوص عبر لغات وسيطة كالإنجليزية حتى نهاية التسعينيات، ثم بدأت تظهر ترجمات عن اللغة اليابانية. <ref> ملف خاص عن الهايكو العربي، د. [[بشرى البستاني]] "الهايكو العربي بين البنية والرؤى" ، [[مجلة رسائل الشعر]] العدد الثالث [https://www.poetryletters.com/mag/%d8%a5%d8%b5%d8%af%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa/%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b9%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%af%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%84%d8%ab/]، تموز 2015، ص.47 ، {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20150924074933/http://www.poetryletters.com/mag/?p=605 |date=24 سبتمبر 2015}}</ref> رغم أن الكثير من النقاد العرب لا يعترفون بالهايكو العربي كمدرسة شعرية مستقلة، بل فرع من [[شعر النثر]]، إلا أن عدد شعراء الهايكو ونواديهم في ازدياد مستمر. الهايكو العربي عموماً لم يلتزم بضوابط شكل قصيدة الهايكو اليابانية، بل أحياناً خرج أيضاً عن إطار التصوير الشعري إلى الطرح الأيديولوجي الذي يتنافى مع قواعد الهايكو الأصلية. المؤسس الأصلي الفعلي لقصيدة الهايكو العربي( التوقيعة الشعرية ) هو الشاعر الفلسطيني عزالدين المناصرة عام 1964 في قصيدتيه: هايكو تانكا-- وتوقيعات وهو مازال يواصل كتابة الهايكو العربي ( التوقيعات ) حتى اليوم.
 
== مقطع فايز ==
يعتبر الشاعر عبده فايز الزبيدي ، مؤسس الأدب المقطعي ، وواضع (مقطع فايز) هو المؤسس الحقيقي الهايكو العربي و بقية أنماط الشعر المقطعي .، فقد وضع القوانين التي كتب عليها الهايكو العالمي ، ثم سار عليها كثير من شعراء الهايكو اليوم.
 
ومقطع فايز : من أول متحرك لأول ساكن ، وبه تتم آلية العدِّ للمقاطع على أسطر الهايكو مثلا.
 
مثال:
 
فاعلن في الشعر التقليدي يتألف من : سبب خفيف و ووتد.
 
وفاعلن في الأدب المقطعي تتألف من مقطعين كذلك
 
ولكن حين يدخله زحاف الخبن _ مثلا_ تصبح هكذا: فَعِلِنْ
 
وفعلن في الشعر التقليدي تتألف من مقطعين : سبب خفيف و وتد.
 
وفعلن في الأدب المقطع تتألف من مقطع واحد ، حسب قانون: مقطع فايز
 
 
فمقطع فايز قانون ضبط العشوائية والضبابية التي كانت تلف شعر الهايكو و التانكا.
 
 
==مراجع==
638

تعديل

قائمة التصفح