آدم: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
لا يوجد ملخص تحرير
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
{{وضح|3=آدم (توضيح)}}
{{شخصية دينية | الاسم =آدم | صورة =Creación de Adán (Miguel Ángel).jpg | حجم_الصورة = | alt = | تعليق = لوحة "[[خلق آدم (لوحة)|خلق آدم]]"، بريشة [[ميكيلانجيلو]]، في [[سقف كنيسة سيستينا]] | ألقاب =أبو البشر | تاريخ_الولادة = لم يولد ([[خلق]]ه [[الله]] بلا أب ولا أم)| مكان_الولادة = [[الجنة في الإسلام|الجنة]]| تاريخ_الوفاة = غير معروف| مكان_الوفاة = [[الأرض]]| مبجل(ة)_في =[[أديان إبراهيمية|الديانات الإبراهيمية]] | تاريخ_التطويب = | مكان_التطويب = | المُطوب = | تاريخ_إعلان_القداسة = | مكان_إعلان_القداسة = | تاريخ_البعث = غير معروف| مكان_البعث = | المقام_الرئيسي= | تاريخ_الذكرى = | رموز = | شفيع(ة) = | النسب ='''الأبناء''': [[قابيل وهابيل|هابيل]] و[[قابيل وهابيل|قابيل]] و [[شيث]] وأزورا وإقليما{{-}}'''الزوجة''': [[حواء]] | ختم = | تاريخ_الحرم = | المحرم = }}
'''آدم''' [[اللغة العبرية|بالعبرية]]: אָדָם، [[اللغة الآرامية|بالآرامية]]: ܐܕܡ، [[اللغة اليونانية|باليونانية]]: Αδάμ) هو شخصية وردت في [[سفر التكوين]]، {{و-}}[[العهد الجديد]]، {{و-}}[[القرآن]]، كما ورد ذكره عند<nowiki/>[[ مورمون| المورمون]] {{و-}}[[كتاب الإيقان]]. وفقاً لقصة بدء الخلق في [[أديان إبراهيمية|الأديان الإبراهيمية]]، كان آدم أول إنسان.
تعود أقدم رواية معروفة عن شخصية آدم من الديانة [[اليهودية]] في [[قصة الخلق في سفر التكوين|قصص الخلق في سفر التكوين]] الواردة في ال[[تناخ]] والعائدة للقرن الخامس قبل الميلاد، تم خلق آدم من قبلقِبل [[يهوه]] - [[إلوهيم]] ("يهوه-الله"، وهو الاسم القديم لله عند شعب بني إسرائيل)، رغم أن مصطلح "آدم" يمكن أن يشير إلى كلاهما الإنسان الأول وكذلك الخلق العام للبشر. تختلف الكنائس المسيحية حول نظرتها لتصرف آدم بعد عصيانه لله (غالباً ما يطلق عليه سقوط الإنسان)، وعواقب تلك الإجراءات على بقية البشرية. في بعض الأحيان تعاليم المسيحية واليهودية تُحمّل آدم و[[حواء]] (أول امرأة) مستوى مختلف من المسؤولية حول السقوط. أما المسلمون فيؤمنون أن آدم كان سيسكن الأرض من البداية وأن الشجرة كان مجرد اختبار،<ref>{{استشهاد ويب|مسار= https://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura2-aya35.html#katheer|عنوان=القرآن الكريم - تفسير ابن كثير - تفسير سورة البقرة - الآية 35|تاريخ الوصول=14 يوليو 2020|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191230140345/http://quran.ksu.edu.sa:80/tafseer/katheer/sura2-aya35.html|تاريخ أرشيف=2019-12-30}}</ref> وكذلك فإن كلاهما يتحملان على حد سواء مسؤولية السقوط. بالإضافة إلى ذلك يؤمن [[مسلم|المسلمون]] بأن آدم سيُغفر لهُ في النهاية، في حين تؤمن [[المسيحية]] بأن آدم سيقع افتداءه في وقتٍ لاحق وذلك فقط عبر التضحية ب[[يسوع]]. يُعتبر آدم أول [[نبي]] في ديانتي [[الإسلام]] و[[البهائية]] وفي بعض الطوائف المسيحية. في حين يرى [[لادينية|اللادينيون]] أن ذلك يندرج تحت ما يسمونه [[أسطورة الخلق]].<ref name="womack">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Womack|2005|p=[http://books.google.com/books?id=MQi5x7_-eksC&pg=PA81 81]}}, "Creation myths are symbolic stories describing how the universe and its inhabitants came to be. Creation myths develop through oral traditions and therefore typically have multiple versions." {{استشهاد ويب |مسار=https://books.google.com/books?id=MQi5x7_-eksC&pg=PA81 |عنوان=نسخة مؤرشفة |تاريخ الوصول=11 سبتمبر 2019 |تاريخ أرشيف=30 ديسمبر 2016 |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20161230192132/https://books.google.com/books?id=MQi5x7_-eksC&pg=PA81 |url-status=bot: unknown }}</ref>
 
== أصل التسمية ==

قائمة التصفح