الحرب في أفغانستان (2001–2021): الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.3)
[[ملف:U.S. Army CH-47 Chinook helicopter pilots fly near Jalalabad, Afghanistan, April 5, 2017.jpg|تصغير|طيارو القوات الجوية الأمريكية يقودون طائرة من طراز CH-47 Chinook بالقرب من [[جلال أباد]]، أبريل 2017]]
 
=== 2001-2002-2001 الغزو والعمليات الأولى ===
{{مفصلة|غزو الولايات المتحدة لأفغانستان}}
{{seealso|معركة تورا بورا|عملية أناكوندا}}
نفذت قوات البحرية الأمريكية عملية الأجنحة الحمراء من أواخر يونيو حتى منتصف يوليو 2005، وهي عملية عسكرية مشتركة في منطقة بيتش بولاية كنر الأفغانية، على منحدرات جبل سوتالو سار،<ref name=Ed_Darack_Victory_Point>{{استشهاد|الأخير=Darack|الأول=Ed|عنوان=[[Victory Point (Book)|Victory Point: Operations Red Wings and Whalers – The Marine Corps' Battle for Freedom in Afghanistan]]|ناشر=Penguin Group|سنة=2010|isbn=978-0-425-23259-0}}</ref> لتعطيل نشاط ميليشيا طالبان المحلية المناهضة للتحالف، وبالتالي المساهمة في الاستقرار الإقليمي وبالتالي تسهيل انتخابات [[الجمعية الوطنية في أفغانستان|البرلمان الأفغاني]] المقررة في سبتمبر 2005.<ref name="macmannis"/><ref name="Ed_Darack_Victory_Point"/><ref name=Ed_Darack_Marine_Corps_Gazette>{{استشهاد|مؤلف=Darack, Ed|مسار=http://www.marinecorpsgazette-digital.com/marinecorpsgazette/201101/?pg=65#pg65|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20110119111355/http://www.marinecorpsgazette-digital.com/marinecorpsgazette/201101/?pg=65#pg65|حالة المسار=dead|تاريخ أرشيف=January 19, 2011|عنوان=Operation Red Wings: What Really Happened?|صحيفة=Marine Corps Gazette |تاريخ=January 2011|صفحات=62–65|تاريخ الوصول=2011-06-13}}</ref> في ذلك الوقت كان نشاط مليشيات طالبان المناهضة للتحالف في المنطقة ينفذ بشكل ملحوظ من قبل مجموعة صغيرة، بقيادة رجل محلي من [[ولاية ننكرهار]] [[أحمد شاه (طالبان)|أحمد شاه]] الذي كان لديه تطلعات إلى بروز الأصولية الإسلامية الإقليمية. كان هو ومجموعته الصغيرة من بين الأهداف الأساسية للعملية. ولكن تلك العملية كانت انتكاسة للبحرية الأمريكية، حيث فشلت مؤقتا وانسحب المتمردون ليعودوا بعد ثلاثة أسابيع.<ref>[http://www.darack.com/sawtalosar/ED-DARACK-RED-WINGS-MISINFORMATION.pdf OPERATION RED WINGS – The (Mis)Information Aftermath] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20210114225955/http://www.darack.com/sawtalosar/ED-DARACK-RED-WINGS-MISINFORMATION.pdf|date=2021-01-14}}</ref>
 
=== 2006-2009-2006 تصاعد الحرب وتحشيد الناتو ===
[[ملف:M112 Demolition Charge.jpg|تصغير|يمين|عدد من الذخائر جاهزة للتدمير، وفوقها مركب [[سي فور (مادة)|C-4]].]]
بدأت فرقة متعددة الجنسيات في إيساف لتحل محل القوات الأمريكية في جنوب أفغانستان مع بداية يناير 2006. وشكل لواء الهجوم الجوي البريطاني السادس عشر (الذي عززته لاحقًا مشاة البحرية الملكية) جوهر القوة، إلى جانب القوات وطائرات الهليكوبتر من أستراليا وكندا وهولندا ودنمارك وأستونيا. وفي يناير 2006 كان تركيز الناتو في جنوب أفغانستان على تشكيل فرق إعادة إعمار إقليمية بقيادة البريطانيين في هلمند بينما تقود هولندا وكندا عمليات نشر مماثلة في أورزجان وقندهار على التوالي. تعهدت شخصيات محلية من طالبان بالمقاومة.<ref name="news_bbc_co_uk8">{{استشهاد بخبر |مسار=http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/5057154.stm|عنوان=Taleban vow to defeat UK troops| تاريخ الوصول=27 September 2007|تاريخ=7 June 2006|عمل=BBC News| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210819070434/http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/5057154.stm | تاريخ أرشيف = 19 أغسطس 2021 }}</ref>
 
وفي 29 مايو 2006 ذكر موقع The Spokesman-Review أن أفغانستان تواجه تهديدًا متزايدًا من مقاتلي طالبان المسلحين في الريف، فقدت شاحنة عسكرية أمريكية السيطرة من قافلتها في كابولكابل واصطدمت باثنتي عشرة مركبة مدنية، مما أسفر عن مقتل شخص و جرح ستة اشخاص. غضب الحشد المحيط واندلعت أعمال شغب استمرت طوال اليوم وانتهت بمقتل 20 شخصًا وإصابة 160 آخرين. وقال متحدث عسكري أمريكي إنه عندما رشق حشد من حوالي 400 رجل بالحجارة وإطلاق النار، فاستخدمت القوات الأمريكية أسلحتها "للدفاع عن نفسها" أثناء مغادرتها المكان. أشار مراسل لصحيفة [[فاينانشيال تايمز]] في كابولكابل إلى أن هذا كان اندلاع موجة من الاستياء على الأرض والعداء المتزايد للأجانب الذي كان يتزايد ويتراكم منذ سنة 2004، وربما يكون سبب ذلك أيضًا غارة جوية أمريكية قبل أسبوع في جنوب أفغانستان قتل 30 مدنياً، حيث افترضت أن طالبان كانوا يحتمون في منازل مدنية.<ref>{{استشهاد ويب| عنوان = npr: Truck Accident Sparks Riots in Afghanistan| مسار= https://www.npr.org/templates/story/story.php?storyId=5437226| تاريخ=29 May 2006 | تاريخ الوصول =12 September 2017|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210207015405/https://www.npr.org/templates/story/story.php?storyId=5437226|تاريخ أرشيف=2021-02-07}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر | الأخير = Constable | الأول = Pamela | عنوان = U.S. troops fired at mob after Kabul accident | صفحة = 1 | newspaper = The Washington Post | مكان = Washington | تاريخ =1 June 2006 | تاريخ الوصول =12 September 2017| مسار = http://www.spokesman.com/stories/2006/jun/01/us-troops-fired-at-mob-after-kabul-accident/|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210224192043/https://www.spokesman.com/stories/2006/jun/01/us-troops-fired-at-mob-after-kabul-accident/|تاريخ أرشيف=2021-02-24}}</ref>
 
=== 2018 ===
في 17 أكتوبر قبل أيام من [[الانتخابات البرلمانية الأفغانية 2018|الانتخابات البرلمانية]]، قُتل مرشح انتخابي عبد الجبار قهرمان في هجوم شنته حركة طالبان. أصدرت طالبان بيانًا حذرت فيه المعلمين والطلاب من عدم المشاركة في الانتخابات المقبلة أو استخدام المدارس كمراكز اقتراع.<ref>{{استشهاد ويب|مسار=https://www.aljazeera.com/news/2018/10/afghan-election-candidate-killed-taliban-attack-181017055937948.html|عنوان=Afghan election candidate killed in Taliban attack|تاريخ الوصول=17 October 2018|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20181017081313/https://www.aljazeera.com/news/2018/10/afghan-election-candidate-killed-taliban-attack-181017055937948.html|تاريخ أرشيف=17 October 2018|حالة المسار=live}}</ref>
 
في 17 ديسمبر أجرى دبلوماسيون أمريكيون محادثات مع طالبان في الإمارات العربية المتحدة بشأن احتمال إنهاء الحرب. وأعطت طالبان شروطا بشأن موعد انسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة قبل أي محادثات مع حكومة كابولكابل وطالبت واشنطن بعدم معارضة تشكيل حكومة إسلامية. ومع ذلك ، أصر المسؤولون الأمريكيون على الاحتفاظ ببعض القوات وعلى الأقل قاعدتين في البلاد. ووصف المسؤولون الأمريكيون الاجتماع بأنه "جزء من جهود الولايات المتحدة وشركاء دوليين آخرين لتعزيز الحوار بين الأفغان بهدف إنهاء الصراع في أفغانستان".<ref>{{استشهاد ويب |مسار=https://www.washingtonpost.com/world/us-diplomats-hold-talks-with-taliban-on-ending-afghan-war/2018/12/17/c25be5d0-01f3-11e9-9122-82e98f91ee6f_story.html |عنوان=Archived copy |تاريخ الوصول=17 December 2018 |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20181217151335/https://www.washingtonpost.com/world/us-diplomats-hold-talks-with-taliban-on-ending-afghan-war/2018/12/17/c25be5d0-01f3-11e9-9122-82e98f91ee6f_story.html |تاريخ أرشيف=17 December 2018 |حالة المسار=live }}</ref>
 
=== 2019 ===
 
في 5 يوليو سقطت 11 مقاطعة أخرى في يد طالبان، بعد خسائر فادحة للجيش الأفغاني في الجزء الشمالي من البلاد في الأسبوع السابق.<ref>{{استشهاد ويب|مسار= https://tolonews.com/afghanistan-173310|عنوان=11 Districts Fall to Taliban in 24 Hours: Sources|موقع=TOLOnews|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210817021715/https://tolonews.com/afghanistan-173310|تاريخ أرشيف=2021-08-17}}</ref> في 7 يوليو هاجمت طالبان [[قلعه نو]] عاصمة ولاية بادغيس. فاستولت على مقر شرطة المدينة ومكتب المديرية الوطنية للأمن، فيما وصفته وكالة [[فرانس برس]] بأنه "المرة الأولى التي حاولت فيها طالبان الاستيلاء على عاصمة إقليمية".<ref>{{استشهاد ويب| عنوان = Taliban launch assault on Afghan provincial capital Qala-i-Naw| عمل = France 24| تاريخ الوصول = 7 July 2021| تاريخ = 7 July 2021| مسار = https://www.france24.com/en/live-news/20210707-taliban-launch-assault-on-afghan-provincial-capital-qala-i-naw|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210812134601/https://www.france24.com/en/live-news/20210707-taliban-launch-assault-on-afghan-provincial-capital-qala-i-naw|تاريخ أرشيف=2021-08-12}}</ref>
[[ملف:President Joe Biden and Vice President Kamala Harris meet with their national security team and senior officials.jpg|تصغير|عقد الرئيس بايدن ونائبته [[كامالا هاريس]] مؤتمرا بالفيديو مع فريق الأمن القومي لمناقشة الوضع في كابولكابل في 15 أغسطس.]]
وفي صباح 9 يوليو استولت طالبان على معابر أفغانستان الحدودية الرئيسية مع إيران وتركمانستان: [[إسلام قلعة]] و[[تورغوندي]] على التوالي، مما جعل مدينة [[هرات]] محاطة بقوات طالبان.<ref>{{استشهاد ويب|مسار= https://tolonews.com/afghanistan-173390|عنوان=Two Border Towns in Western Afghanistan Fall to Taliban|موقع=TOLOnews|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210817065213/https://tolonews.com/afghanistan-173390|تاريخ أرشيف=2021-08-17}}</ref>
 
في 3 أغسطس قُتل ثمانية أشخاص في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة وإطلاق نار من قبل طالبان في كابل.<ref>{{استشهاد ويب|تاريخ=4 August 2021|عنوان=Taliban suicide-bomb attack targets defence minister's Kabul home|مسار= http://www.theguardian.com/world/2021/aug/04/taliban-suicide-bomb-attack-targets-defence-ministers-kabul-home|حالة المسار=live|تاريخ الوصول=21 August 2021|موقع=[[الغارديان]]|لغة=en|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210903025519/https://www.theguardian.com/world/2021/aug/04/taliban-suicide-bomb-attack-targets-defence-ministers-kabul-home|تاريخ أرشيف=2021-09-03}}</ref>
 
بحلول 6 أغسطس استولت طالبان على أول عاصمة إقليمية [[زرنج]] عاصمة [[ولاية نيمروز]]. وحذر مبعوث للأمم المتحدة من أن أفغانستان تدخل "مرحلة أكثر فتكًا" من الحرب.<ref>{{استشهاد ويب|مسار= https://www.aljazeera.com/news/2021/8/6/war-in-afghanistan-entered-deadlier-phase-un-envoy-warns|عنوان=War in Afghanistan enters 'deadlier' phase, UN envoy warns|عمل= Al Jazeera|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210901163234/https://www.aljazeera.com/news/2021/8/6/war-in-afghanistan-entered-deadlier-phase-un-envoy-warns|تاريخ أرشيف=2021-09-01}}</ref> وفي 12 أغسطس سيطرت طالبان على 10 من أصل 34 عاصمة إقليمية لأفغانستان.<ref name="pc10">{{استشهاد بخبر |عنوان=Taliban move closer to capital after taking Ghazni city |مسار= https://www.france24.com/en/live-news/20210812-taliban-move-closer-to-capital-after-taking-ghazni-city |تاريخ الوصول=12 August 2021 |ناشر=France24 |تاريخ=12 August 2021|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210910214450/https://www.france24.com/en/live-news/20210812-taliban-move-closer-to-capital-after-taking-ghazni-city|تاريخ أرشيف=2021-09-10}}</ref> وفي 14 أغسطس تم الإبلاغ عن مناوشات في منطقة باغمان من ضواحي كابل. هاجمت حركة طالبان ضواحي كابولكابل واستولت على مواقع أمنية في منطقة باغمان.
 
بدأت معركة كابل مع انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء المدينة وهجمات عنيفة من ضواحيها في 15 أغسطس.<ref>{{استشهاد ويب|مسار= https://www.garda.com/crisis24/news-alerts/513486/afghanistan-heavy-fighting-ongoing-on-the-outskirts-of-kabul-as-of-early-aug-15-a-total-blackout-reported-in-the-city|عنوان=Afghanistan: Heavy fighting ongoing on the outskirts of Kabul as of early Aug. 15; a total blackout reported in the city|موقع=GardaWorld|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210818203501/https://www.garda.com/crisis24/news-alerts/513486/afghanistan-heavy-fighting-ongoing-on-the-outskirts-of-kabul-as-of-early-aug-15-a-total-blackout-reported-in-the-city|تاريخ أرشيف=2021-08-18}}</ref> ووردت أنباء في نفس اليوم عن مفاوضات استسلام العاصمة.<ref name="reuters">{{استشهاد بخبر |عنوان=Taliban enter Afghan capital as US diplomats evacuate by chopper |مسار= https://www.reuters.com/world/asia-pacific/talibans-rapid-advance-across-afghanistan-2021-08-10/ |تاريخ الوصول=15 August 2021 |عمل=[[رويترز]] |تاريخ=15 August 2021|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210910165404/https://www.reuters.com/world/asia-pacific/talibans-rapid-advance-across-afghanistan-2021-08-10/|تاريخ أرشيف=2021-09-10}}</ref><ref>{{استشهاد ويب |الأخير1=Tavenner |الأول1=Emily |عنوان=5 Things to Know about the Taliban's Advance in Afghanistan |مسار= https://www.american.edu/sis/news/20210813-5-things-to-know-about-the-talibans-advance-in-afghanistan.cfm |موقع=american.edu |ناشر=[[الجامعة الأميركية]] |تاريخ الوصول=15 August 2021|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210827065710/https://www.american.edu/sis/news/20210813-5-things-to-know-about-the-talibans-advance-in-afghanistan.cfm|تاريخ أرشيف=2021-08-27}}</ref>
 
==== سقوط جمهورية أفغانستان الإسلامية ====
[[ملف:Taliban Fighters in Kabul, August 17 2021 (cropped).png|تصغير|مقاتلو طالبان في كابول،كابل، 17 أغسطس 2021]]
[[ملف:Evacuation at Hamid Karzai International Airport 210825-A-UV471-113.jpg|تصغير|مظليين أمريكان من الفرقة 82 المحمولة جواً يقومون بالاجراءات الأمنية في [[مطار حامد كرزاي الدولي]] أثناء [[عملية ملجأ الحلفاء]] بعد [[سقوط كابل (2021)|سقوط كابولكابل]] أغسطس 2021]]
في 15 أغسطس 2021 دخلت قوات طالبان العاصمة كابل، وواجهت مقاومة محدودة فقط.<ref>{{استشهاد ويب|عنوان=Afghanistan: Heavy fighting ongoing on the outskirts of Kabul as of early Aug. 15; a total blackout reported in the city|مسار= https://www.garda.com/crisis24/news-alerts/513486/afghanistan-heavy-fighting-ongoing-on-the-outskirts-of-kabul-as-of-early-aug-15-a-total-blackout-reported-in-the-city|تاريخ الوصول=16 August 2021|موقع=GardaWorld|لغة=en|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210818203501/https://www.garda.com/crisis24/news-alerts/513486/afghanistan-heavy-fighting-ongoing-on-the-outskirts-of-kabul-as-of-early-aug-15-a-total-blackout-reported-in-the-city|تاريخ أرشيف=2021-08-18}}</ref> وبعد ظهر اليوم أفادت الأنباء أن [[الرئيس الأفغاني]] [[أشرف غني]] غادر البلاد، حيث وردت أنباء غير مؤكدة عن وجوده في [[طاجيكستان]] أو [[أوزبكستان]]، ولكنه أعلن في 18 أغسطس أنه وعائلته في الإمارات العربية المتحدة.<ref name = UAE>{{استشهاد ويب|الأخير=Graham|الأول=Natasha Turak,Emma|تاريخ=18 August 2021|عنوان=Afghan President Ashraf Ghani resurfaces in UAE after fleeing Afghanistan, Emirati government says|مسار= https://www.cnbc.com/2021/08/18/afghan-president-ashraf-ghani-is-in-uae-after-fleeing-afghanistan.html|تاريخ الوصول=18 August 2021|موقع=CNBC|لغة=en|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210910012950/https://www.cnbc.com/2021/08/18/afghan-president-ashraf-ghani-is-in-uae-after-fleeing-afghanistan.html|تاريخ أرشيف=2021-09-10}}</ref> وورد أن [[مجلس الشعب الأفغاني|رئيس مجلس النواب]] [[مير رحمن رحماني]] قد فر إلى باكستان.<ref>{{استشهاد ويب|تاريخ=15 August 2021|عنوان=Afghan President leaves country, Taliban directed to enter Kabul|مسار= https://www.khaama.com/afghan-president-leaves-country-taliban-directed-to-enter-kabul-5645646/|تاريخ الوصول=16 August 2021|موقع=The Khaama Press News Agency|لغة=en-US|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210823163042/https://www.khaama.com/afghan-president-leaves-country-taliban-directed-to-enter-kabul-5645646/|تاريخ أرشيف=2021-08-23}}</ref> بعد هروب غني تخلت القوات الموالية المتبقية عن مواقعها ولم تعد القوات المسلحة الأفغانية قائمة بحكم الأمر الواقع.<ref>{{استشهاد بخبر|الأخير1=Sanger|الأول1=David E.|الأخير2=Cooper|الأول2=Helene|تاريخ=14 August 2021|عنوان=Taliban Sweep in Afghanistan Follows Years of U.S. Miscalculations|لغة=en-US|عمل=The New York Times|مسار=https://www.nytimes.com/2021/08/14/us/afghanistan-biden.html|تاريخ الوصول=16 August 2021|issn=0362-4331| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210817101306/https://www.nytimes.com/2021/08/14/us/afghanistan-biden.html | تاريخ أرشيف = 17 أغسطس 2021 }}</ref>
 
في مساء يوم 15 أغسطس احتلت طالبان [[القصر الرئاسي (كابل)|منطقة أرغ]]، وأنزلت [[علم أفغانستان|العلم الجمهوري الأفغاني]] ورفعت علمها فوق القصر. في اليوم التالي (16 أغسطس 2021) أعلنت حركة طالبان بشكل غير رسمي استعادة [[إمارة أفغانستان الإسلامية]]،<ref name="restoration">{{استشهاد ويب|الأخير=Latifi|الأول=Ali M.|عنوان=Kabul near standstill on day one of the Taliban's Emirate|مسار= https://www.aljazeera.com/news/2021/8/16/kabul-near-standstill-on-day-one-the-talibans-emirate|حالة المسار=live|تاريخ الوصول=16 August 2021|موقع=[[الجزيرة (قناة)|الجزيرة]]|لغة=en|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210911014404/https://www.aljazeera.com/news/2021/8/16/kabul-near-standstill-on-day-one-the-talibans-emirate|تاريخ أرشيف=2021-09-11}}</ref> وتم الإعلان عنها رسميًا في 19 أغسطس 2021،<ref name="reemirate1">{{استشهاد ويب|مسار=https://www.businessinsider.com/taliban-declares-islamic-emirate-of-afghanistan-2021-8|عنوان=The Taliban have declared the 'Islamic Emirate of Afghanistan,' the same name it used when it brutally ruled the country in the 1990s|موقع=[[بيزنس إنسايدر]]|الأول=Sinéad|الأخير=Baker|تاريخ الوصول=19 August 2021|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20210819134451/https://www.businessinsider.com/taliban-declares-islamic-emirate-of-afghanistan-2021-8|تاريخ أرشيف=19 August 2021}}</ref><ref name="reemirate2">{{استشهاد ويب|موقع=United News of India|مسار= http://www.uniindia.com/taliban-declare-formation-of-islamic-emirate-of-afghanistan/world/news/2481370.html|عنوان=Taliban declare Islamic Emirate of Afghanistan|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210828120856/http://www.uniindia.com/taliban-declare-formation-of-islamic-emirate-of-afghanistan/world/news/2481370.html|تاريخ أرشيف=2021-08-28}}</ref> وبذلك استعادت سلطتها بعد 19 عامًا و 8 أشهر. فاعتبر العديد من المحللين والحكومات الدولية أن حركة طالبان انتصرت في الحرب.<ref name="taliban_victory" />
 
وفي 16 أغسطس وقعت كابل ومعظم أفغانستان بيد طالبان،<ref>{{استشهاد ويب |تاريخ=16 August 2021 |عنوان=Taliban Declares "War Is Over" As It Takes Control Of Presidential Palace |مسار=https://www.ndtv.com/world-news/taliban-spokesman-says-war-is-over-in-afghanistan-report-2511218 |حالة المسار=live |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20210816072930/https://www.ndtv.com/world-news/taliban-spokesman-says-war-is-over-in-afghanistan-report-2511218 |تاريخ أرشيف=16 August 2021 |موقع=NDTV.com}}</ref> التي سارعت إلى تقديم إيماءات تصالحية إلى الغرب، وقدمت عفوًا عامًا للأفغان الذين ساعدوا الأمريكيين في العمليات ضد مواطنيهم، وكذلك السماح بعبور الرعايا الأجانب إلى المطار لمغادرة البلاد.<ref>Abdul Qahar Balkhi, Taliban Cultural Commission, {{يوتيوب|nR2pSHSH6V4|Afghanistan’s future: Taliban members prepare to appoint government}}, [[الجزيرة (قناة)|الجزيرة]] Exclusive / 21 August 2021, minutes 0:44–ff.; 1:25–ff.</ref> تم إعادة انتشار حوالي 6000 جندي أمريكي من الجيش ومشاة البحرية في أفغانستان لتأمين [[مطار حامد كرزاي الدولي|مطار حامد كرزاي]] خارج كابل وللمساعدة في إجلاء المواطنين الأمريكيين وحلفاء الولايات المتحدة وأفراد القوات الخاصة وعائلاتهم. تم إخلاء كامل لجميع القوات الأمريكية ومعظم المواطنين وبعض الحلفاء يوم 30 أغسطس 2021، منهياً مشاركتها في الحرب.<ref>[https://www.nbcnews.com/politics/national-security/last-plane-carrying-americans-afghanistan-departs-nation-s-longest-war-n1278012 Last plane carrying Americans from Afghanistan departs as longest U.S. war concludes<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20210911163949/https://www.nbcnews.com/politics/national-security/last-plane-carrying-americans-afghanistan-departs-nation-s-longest-war-n1278012|date=2021-09-11}}</ref> ومع ذلك فقد تخلت وزارة الخارجية الأمريكية عن آلاف المواطنين الأمريكيين وحاملي البطاقة الخضراء على الرغم من وعود الرئيس الأمريكي [[جو بايدن]] للشعب الأمريكي بأن القوات الأمريكية ستبقى حتى يخرج كل أمريكي من أفغانستان.<ref>{{استشهاد ويب|مسار=https://www.nytimes.com/2021/08/31/us/politics/usa-residents-in-afghanistan.html|عنوان=Stranded in Kabul: A U.S. Resident Runs Out of Options<!-- عنوان مولد بالبوت -->|تاريخ الوصول=2021-09-12|لغة=en-US| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210911203017/https://www.nytimes.com/2021/08/31/us/politics/usa-residents-in-afghanistan.html | تاريخ أرشيف = 11 سبتمبر 2021 }}</ref> إجمالاً تم نقل أكثر من 120,000 شخص جواً من كابل بنجاح.

قائمة التصفح