ربيع دمشق: الفرق بين النسختين

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 23 بايت ، ‏ قبل 9 سنوات
ط (روبوت: نقل الصفحات من تصنيف محول; تغييرات تجميلية)
في 23 من شهر أيار مايو 2001 النائب [[رياض سيف]] يفتح ملف الهاتف الخليوي ويقول بأن الصفقة تضيع على الدولة قرابة 346 مليار ليرة سورية وهو ما يعادل 7 مليارات دولار تقريباً، ثم يقدم دراسة مفصلة تحت عنوان "صفقة عقود الخليوي". من جانب آخر يعلن عدد من الناشطين السوريين تأسيس جمعية لحقوق الإنسان وينتخبون المحامي [[هيثم المالح]] رئيساً لها.
 
في آب أغسطس من عام 2001 تم إلقاء القبض على النائب [[مأمون الحمصي]] بعد إعلانه إضراباً عن الطعام في مكتبه مطالباً برفع [[حالة الطوارئ]] وإطلاق الحريات العامة، ويأتي الاعتقال بعد أن رفعت عنه الحصانة الدبلوماسية بإذن من رئيس مجلس الشعب [[عبد القادر قدورة]]، ثم حكمت عليه محكمة الجنايات بالسجن لمدة خمس سنوات. في مطلع أيلول سبتمبر تم اعتقال كل من [[رياض الترك]] (وحكم عليه بالسجن سنتين ونصف/أمن الدولة) والنائب [[رياض سيف]] (حكم خمس سنوات/محكمة الجنايات) ثم الخبير الاقتصادي [[عارف دليلة]] وهو محاضر في جامعة دمشق فصل عام 1998 نظرا لانتقاداته المستمرة للحكومة (حكم عشر سنوات /أمن الدولة) على خلفية نشاطاته في لجان إحياء المجتمع المدني ومحامي رياض الترك السيد [[حبيب عيسى]] (حكم خمس سنوات/ أمن الدولة) و[[فواز تللو]] وآخرون, ومارك حسين و آخرون.
 
== أسباب انتهاء الربيع ==
مستخدم مجهول

قائمة التصفح