خالد آيت الطالب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
خالد آيت الطالب
Khalid Ait Taleb.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1966 (العمر 54–55 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
أكادير  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Morocco.svg المغرب  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة جراح،  وبروفيسور،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب سياسي مستقل  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم تشلحيت  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  وتشلحيت  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

خالد آيت الطالب (مواليد سنة 1966، الرباط) طبيب جرّاح وأستاذ جامعي مغربي وأب لثلاث أطفال. عُين في 9 أكتوبر 2019 وزيرا للصحة[1] في حكومة العثماني الثانية.

مسيرته[عدل]

حصل على الدكتوراه في الطب من كلية الطب والصيدلة بمدينة الرباط.

عمل مديرا للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس منذ 13 شتنبر 2004، ورئيسا لمصلحة الجراحة الباطنية بالمركز الاستشفائي الجامعي بفاس، و يشغل، أيضا، منصب رئيس تحالف المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب منذ سنة 2016[2]، ورئيس المجلس الإداري لمعهد الأبحاث حول السرطان.

أدخل البروفيسور خالد آيت طالب النظام المعلوماتي للمستشفيات المغربية، إضافة إلى نظام التوزيع الأوتوماتيكي للأدوية داخل المستشفى، فضلا عن تقنية الإنسان الآلي الجراحي(الروبوت) في العمليات الجراحية.

شارك آيت الطالب في العديد من المؤتمرات الدولية المهتمة بالطب، كما ساهم في تأطير العديد من الندوات والأيام الدراسية سواء على الصعيد الجهوي أو الوطني أو الدولي.[3][4]

مراجع[عدل]

  1. ^ "default". مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ خالد آيت الطالب - مدير المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني | رئيس الحكومة ـ المملكة المغربية
  3. ^ البروفيسور أيت الطالب، ابن مدينة أكادير الذي حملته كفائته إلى رأس وزارة الصحة في النسخة الثانية لحكومة العثماني نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ بورتري.. من يكون وزير الصحة الجديد خالد آيت الطالب؟ نسخة محفوظة 1 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.


Flag of Morocco.svg
هذه بذرة مقالة عن جراح مغربي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.