خالد الفرج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خالد الفرج
خالد الفرج

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة خالد بن محمد بن فرج بن عبد الله بن فرج الصراف الدوسري
الميلاد 1898
الكويت
الوفاة 1954
دمشق[1]
مواطنة كويتي
العرق عربي
الحياة العملية
المهنة شاعر
[[s:ar:صفحة أعماله|صفحة أعماله]]  - ويكي مصدر
P literature.svg بوابة الأدب

خالد بن محمد بن فرج بن عبد الله بن فرج الصراف الدوسري، (1898، الكويت1954، دمشق[1]) شاعر وأديب كويتي[محل شك] ولد بالكويت.

يعتبر من أفضل و أقدم الشعراء والأدباء العرب أمثال أحمد شوقي وعمر أبو ريشة وغيرهم.

في يوم 18 فبراير 2009 أعلنت رابطة الأدباء عن اتفاقها المبدئي مع وزارة المواصلات على إصدار طوابع بريدية تذكارية تخليداً لذكرى رواد الحركة الثقافية، وكان هو من ضمن الأسماء المطروحة[2].

نشأته[عدل]

نشأ الشاعر في بيت موفور النعمة والجاه، وتهيأت له أسباب الدرس والتحصيل التي حرم منها أقرانه. فتلقي دروسه الأولى في الكتاب ثم لما ظهرت عليه بوادر النبوغ واستبان أهله لهفته الصادقة في تلقي الدروس، وفروا له من الكتب والمدرسين الخصوصيين الأكفاء من قاموا على تعليمه وتنشئته تنشئة عالية. وعند افتتاح المدرسة المباركية التحق بها وأخذ يتخطى كل صفين بسنة واحدة، ولم يكن في المدرسة غير ستة صفوف فقط، وقد دعت الحاجة إلي ترشيح بعض الطلبة ليقوموا بمهنة التدريس، فكان خالد الفرج هو أول من درّس التلاميذ في المدرسة. وانكب في هذه الأثناء على متابعة الدراسة بنفسه والتنقيب في بطون الكتب وأمهات المراجع في الثقافة العربية فجنى العلم الوافر وتزود بالثقافة الواسعة مع ما كان له من ذكاء وافر وغريزة ملحة تواقة لحب الاستطلاع.

أسفاره[عدل]

في سنة 1341 هـ غادر الكويت إلى مدينة بومباي شأن الكويتيين الذين يذهبون إلي الهند للتجارة. فطاب له المقام هناك، فاستقر واشتغل كاتباً عند أحد التجار الكويتيين وأخذ يتعلم اللغة الإنجليزية واللغات الهندية، فتعرف على آداب الهند وطبائع أهلها. وأسس مطبعة سماها «المطبعة العمومية». وفي سنة 1341 هجري. زار البحرين لبعض المهام، فأعجبته بأدبها ونهضتها الفكرية، فاستضاف حماها وغرم بها. وصادف وجود الدواسر وهم أبناء قبيلته وأصله الذي ينتمي إليه في مساكنهم في البديع، فاحلوه ضيفاً عليهم. ولقد كانت حياته الأدبية في البحرين غنية ثرة لتوفر الحرية له وانبساط باله هناك فشارك في مجال النهضة الفكرية بها، وكان وهو في الهند على اتصال ببعض الصحف العربية في مصر وغيرها، وقد استطاع أن يقنع أمين الرفاعي صاحب جريدة الأخبار المصرية بفتح صدر جريدته لنشر أعمال الإنجليز في البحرين والخليج العربي، وقد كتب الشاعر مقالات عن مساوئ الاستعمار الإنجليزي وندد به.

وهكذا ظل في البحرين لا يزور الكويت إلا نادراً، وفي سنة 1345 هـ (1927 م) قام الميجور ديلي بانقلاب على الشيخ عيسى بن على آل خليفة وقبض على كافة السلطات بيد من حديد وكبت الحريات وأسر زعماء البلاد وزجهم في السجون، وثارت قبيلة الدواسر ونزحت عن البحرين غضباً لعزل الشيخ عيسى, وسكنوا الدمام في السعودية وهم أول من عمرها بقيادة زعيمهم أحمد بن عبد الله الدوسري، وطلبوا من الشاعر أن يصحبهم إلى هناك، لكنه استمهلهم ريثما يزور الكويت، فجاء الكويت واستبشرت به واحتفى به أدباؤها وأقيمت على شرفه حفلة في 4 ربيع الأول 1346 هـ فألقى قصيدته المشهورة «الغرب والشرق» التي مطلعها:

الغَرْبُ قد شدَّدَفي هَجْمَتِهْ والشَّرْقُ لاهٍ بعدُ في غَفْلَتِهْ
وكُلَّمَا جَدَّ بأعْمَالِهِ يَسْتَسْلِمُ الشَّرْقُ إلى رَاحَتِهْ
فيجمعُ الغربِيُّ وحْدَاتِِهِ والشرق مقسومٌ على وحدتِهْ

وفاته[عدل]

توفي في ربيع الثاني عام 1374 هجري –1954 ميلادي في دمشق على أثر قرحة في المعدة.

شعره[عدل]

من قصائده السياسية:

ومن قصائده الفلسفية:

كتب عنه[عدل]

  • خالد سعود الزيد. «خالد الفرج حياته وآثاره». طبع عام 1969م، والطبعة الثانية عام 1980م
  • «أدباء الكويت في قرنين». الجزء الأول. صدر عام 1967م وأعيدت طباعته في نفس العام. والطبعة الثانية عام 1976م، وهو كتاب قيّم وأشهر ما عرف لخالد سعود الزيد من آثار؛ ويعتبر وثيقة أدبية تؤرخ لأكثر من جيل من أدباء الكويت.
  • ديوان خالد الفرج، الجزء الأول والثاني، تقديم وتحقيق خالد سعود الزيد، صدر عام 1989م.
  • خالد الفرج...بقلم الأديب عبد الله الطائي

وكتب ملحمةً شهيرة عربياً وهي ملحمة «أحسن القصص» حول سيرة الملك عبد العزيز.

دواوينه[عدل]

ديوان خالد الفرج، الجزء الأول والثاني، تقديم وتحقيق، صدر عام 1989م لخالد سعود الزيد.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب "تفاصيل الشاعر خالد الفرج". مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-06. 
  2. ^ رابطة الأدباء: تكريم عدد من رموز الإبداع في الكويت دخل في 18 فبراير 2009