خبر (إعلام)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الخبر في مجال الإعلام هو وجه من وجوه النشاط الإنساني يهم الرأي العام, أو جزءا منه على الأقل ويضيف إلى معلوماته جديدا إذا عرفه, والخبر في اللغة هو ما ينقل ويتحدث به قولا وكتابة ويجمع على أخبار

معايير الجدارة الإخبارية[عدل]

يلجأ الصحفيون إل مقاييس معينه لمحتوى الأخبار ومن أشهر هذه المقاييس

الجمهور[عدل]

الجمهور هو الذي يصنع الأخبار, وطبيعة الجمهور التي يتوجه إليها الخير هي التي تزن ثقل هذا الخبر وفيعتبر الجمهور هو المحك الأول لأختيار الخبر ،يختلف الجمهور من مدينة إلى أخرى ويختلف أيضا في فئاته الأختماعية والعمرية ولذلك يهتم الصحفيين معرفة طبيعة جمهورهم جيدا

التأثير[عدل]

ويعتمد ثأثير الخبر على ثلاثة أمور هي:

  • حجم الجهمور الذي أصابه التأثير
  • مدى التأثير المباشر لهاذا الحادث
  • مدى أنية التأثير وقتي

فمثلا خبرا في جريدة حول زيادة في رواتب موظفي قطاع معين ،فتأثيرة سيكون كبير إذا كان عدد الموظين بها القطاع كبير لأنهم سيأثروا مباشرة به وأهميته ستتضاعف أبضا إذا كان يشير إلى قرب صرف الزياده

التوقيت[عدل]

فالخبر الأكثر حالية هو الخبر الأفضل, فحين يقرأ الشخص خبرا جديدا يتسائل متى وقع هذا؟, ولكن الزمن بالنسبة إلى الخبر ليس زمن وقوعه ولكن زمن الكشف عنه, فكثير من الأحداث تفع ولايدرى عنها أحد ولكن يكشف عنها بعد فترة من الزمن ومثال لذلك: خبر اصطدام طائرة صغيرة قد تكون لاحد الهواة أو أحد دارسى قيادة الطائرات باحد المبانى قي الولايات المتحدة قد يزيد من اهمية الحدث إذا وقع قي الفترة التي تلى احداث الحادى عشر من سبتمبر 2001 ومثال اخر : وصول شحنة من السلاح إلى بلد قي زمن الحرب يختلف عنه قي زمن السلم

القرب[عدل]

فالخبر الأكثر قربا من الناس يكون أفضل, والقرب قد يكون نفسي أو مكاني, فالإنسان يهتم بنفسه أولا ثم بأسرته ثم بالمحيط الذي يعيش فيه فأي حادث يقع لهؤلاء لابد أن بستثير اهتمامه بصورة أكبر من حادث يقع للأخرى, وأيضا بأن الأنسان يهتم أكثر بأخبار مدينته التي يعيش بها أكثر من أخبار المدن الأخرى

الشهرة[عدل]

فالناس تتشوق لمعرفة أخبار المشاهير وقد تكون الشهرة مؤقتة سواء كانت لأشخاص أو أماكن أو أشياء أو حوادث، مثل اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون أو معركة انتخابية، أو أنفلونزا الطيور ويحب ملايين الناس على معرفة التفاصيل إذا وقع حادث لإنسان مثل رئيس الجمهورية مثل قضية مونيكا لوينسكي

كتابة الخبر[عدل]

الخبر الصحفي[عدل]

جاء في لسان العرب أن الخبر : نبأ، والجمع أخبار.. و(أخابير) جمع الخبر..

فأما قول القرآن : " يومئذ تحدث أخبارها "، فمعناه يوم تزلزل تخبر بما عمل عليها.. أما قول القرآن : " إذ قال موسى لأهله إني أنست نارا ساتيكم منها بخبر " ،الآية 7 سورة النمل.. أي تذكر أيها النبي كيف سار موسى بأهله من مدين إلى مصر فضل الطريق حتى أبصر نارا فقال لزوجته ساتيكم منها بإشارة أو علامة عن الطريق الصحيح.. فالخبر هنا بمعنى المعرفة.. والمعنى نفسه يتكرر في قوله تعالي : " وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا" ،بمعنى المعرفة أيضا..

وخبره بكذا، واخبره أنبأه، وأستخبره : سأله عن الخبر وطلب أن يخبره، ويقول تخبرت الخبر واستخبرته.. والتخبر : السؤال عن الخبر، وفي حديث الحديبية : انه بعث علينا من خزاعة يتخبر له خبر قريش، أي يتعرف.. يقال تخبر الخبر واستخبر إذا سأل عن الأخبار ليعرفها.. - يقال : من أين خبرت هذا الأمر ؟ لأخبرن خبرك، أي لأعلمن علمك.. - يقال : صدق الخبر الخبر.

الخبر في اللغة العربية[عدل]

وفي لغتنا العربية ورد ذكر الخبر بمعنى " ما ينقل ويحدث به قولا أو كتابة ".. كما أن قوله (يحتمل الصدق والكذب لذاته).. أما النبأ فهو الخبر ذو الشأن والقصة ذات البال.. إلا أن مفهوم الخبر الصحفي يختلف عن معنى الخبر في معاجم اللغة العربية، فهو يجب أن يكون خبرا صادقا وذو فائدة وأهمية للجمهور الذي يخاطبه ويتضمن مجموعة من الحقائق والوقائع من دون أن يخضع لأية اجتهادات أو تحريف من قبل ناقله أو كاتبه.. وخلافا لذلك يتحول الخبر إلى شائعة ليس أكثر يكون لها أثرها السلبي على المجتمع..

وفي معجم ألفاظ القران الكريم نجد أن استخدام لفظ (النبأ) : 1- نبأه بالشي : اخبره وذكر له قصته.. " قل لا تعتذروا لن نؤمن لكم قد نبأنا الله من أخباركم ". 94/ التوبة. 2- أنبأه بالشئ : نبأه به، ويقال أيضا أنبأ بالشئ. " فلما نبأهم بأسمائهم قال ألم اقل لكم إني اعلم غيب السموات والأرض " 33/ سورة البقرة. 3- استنبأ عن الشئ : طلب إليه أن ينبئه، ويقال استنبأه الشئ.. ويقول من هذا : استنبأه هل يحضر ؟ " ويستنبئونك أحق هو أي وربي انه الحق " 53/سورة يونس. 4- النبأ : الخبر ذو الشأن، والقصة ذات البال، والجمع أنباء، والنبأ قد يكون عن الماضي وقد يكون عن الآتي كما في قول القرآن : " لكل نبا مستقر " 67/ سورة الأنعام أي لكل خبر بان شيئا يقع، وقت أو مكان يقر فيه ويقع، أو لكل حدث جاء فيه نبا وقت أو مكان يقر به.. " نحن نقص عليك نبأهم بالحق " 13/ سورة الكهف و " نبئوني بعلم إن كنتم صادقين " 143/ سورة الأنعام و " لقد جاءك نبأ من المرسلين " 34 / سورة الأنعام و " ثم إليه مرجعكم ثم ينبئكم بما كنتم تعملون " 60/ سورة الأنعام.. ويقول الراغب الأصفهاني في كتابه (المفردات في غريب القران) عن النبأ : انه "خبر ذو فائدة عظيمة، يحصل به على علم أو غلبة ظن، ولا يقال للخبر في الأصل نبأ حتى يتضمن هذه الأشياء الثلاثة، وحق الخبر الذي يقال فيه نبأ أن يتعرى عن الكذب ".. أي أن النبأ هو خبر أيضا، لكن عن حقيقة كبرى أو واقعة عظيمة مؤكدة ااا.

الخبر في اللغة الإنكليزية[عدل]

وتكهن عدد من الكتاب بان كلمة الخبر باللغة الإنكليزية أو النبأ (news) في الأصل جاءت من أن كل حرف من حروفها يمثل اتجاها من الاتجاهات الأربعة : - (n) تعني الحرف الأول من كلمة الشمال باللغة الإنكليزية (north). - (e) تعني الحرف الأول من كلمة الشرق (east). - (w) تعني الحرف الأول من كلمة الغرب (west). - (s) تعني الحرف الأول من كلمة الجنوب (south). وهذا التفسير له دلالة كبيرة في أن أنباء اليوم لم تعد أنباء مدينة لوحدها أو منطقة بذاتها، بقدر ما هي أنباء الكون كله الذي أصبح صغيرا بفعل انتشار القنوات الفضائية، وظهور الشبكة الدولية (الإنترنت) التي أتاحت فرصا أكبر لوصول الأخبار إلى جميع أنحاء العالم في لحظة وقوعها متخطية الحواجز والحدود.. [1] ويقول أحد العلماء......................

الخبر التلفزيوني[عدل]

يقول دليل (cbc) أن خبر التلفزيون هو صورة الخبر، مهمته أن يجعل المشاهدين يرون الحدث، وهذا يعني أن على كاتب الخبر التلفزيوني أن يدع الصورة تصف الحدث لجمهور المشاهدين. والخبر التلفزيوني هو خبر متميز، إذ يقترن بالصورة المتحركة إلى جانب الوصف الصوتي للحدث (صورة ناطقة) مما يجعله براقا.. فهو يصنع الواقع كما يجري أو الواقع كما جرى، أي وصول جوهر الأحداث مباشرة إلى حس المشاهدين.. فالصورة التلفزيونية أصبحت عامل الحسم في اتجاهات المتلقين للبحث عن الخبر الواقع المقترن بالحقيقة. ويمكن أن نعرف الخبر التلفزيوني بأنه : " أساس نشرات الأخبار التلفزيونية وعنصرها الأول، وهو خبر مسجل أو حي ينشا في موقع الحدث ويتولى طاقم التغطية الإخبارية تغطيته من جميع جوانبه، ويتكون من مجموعة من اللقطات المصورة واحدة تلو الأخرى مرتبطة معا ".. ويعتمد الخبر التلفزيوني في الدرجة الأساس على الصورة المتحركة والصوت، ويقدم أحداثا وحقائق تهم عددا مهما من الناس، ويتعامل مع أكثر من حاسة، مما يزيد من مقدرته على الجذب والوصول والتأثير في عصر أطلق عليه (عصر الصورة)، وهو ما يدفعنا إلى التأكيد على ضرورة الانتباه إلى أن عملية الكتابة إلى التلفزيون يجب أن تكون للعين والأذن، فالصورة تخاطب العاطفة والكلمات تجتذب العقل، وفي هذا التطابق مفتاح نجاح محرري أخبار التلفزيون.. لأنهم متى ما أيقنوا أن التلفزيون يعتمد في المقام الأول على القيم المرئية التي تتميز بقدرتها الفائقة على توليد العواطف دون وسائل الإعلام الأخرى فإنهم سيتمتعون بدرجة عالية من النجاح، لان القصة الإخبارية في التلفزيون قد تدفع المشاهد إلى الغضب أو الكراهية وهي عواطف لا تستطيع الوسائل الأخرى أن تثيرها بسهولة..

إن القيمة الجديدة التي أضافها التلفزيون إلى الخبر هو انه أتاح لنا فرصة الاستماع ومشاهدة المتحدث شخصيا، ومشاهدة الأحداث كما هي، مما خلق نوعا من الرابطة مع المذيع هي أقوى بكثير من الرابطة التي تربطنا مع مذيع الراديو الذي تكون صورته في أذهاننا مجرد خيال نحن صنعناه..

المصادر[عدل]

  • 1- د. علي الجابري، صناعة الأخبار في الفضائيات العربية- قناة أبوظبي نموذجا، عمان:مؤسسة عمون للدراسات ،2005.