خدمة يسوع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دعوة الرسل (1481) لدومنيكو غرلاندايو.

في الأناجيل المسيحية، تبدأ خدمة يسوع (عمله التبشيري وتعاليمه ومعجزاته) بمعموديته في نهر الأردن في ريف يهودا الرومانية، على يد يوحنا المعمدان، وتنتهي في أورشليم، بعد العشاء الأخير مع تلاميذه.[1] ينص إنجيل لوقا (3:23) على أن يسوع كان يبلغ "حوالي 30 سنة من العمر" في بداية خدمته.[2] يستمر عمل يسوع منذ بداية خدمته حوالي 27 - 29 بعد الميلاد، وينتهي حوالي 30 - 36م.[3]

تبدأ خدمة يسوع في وقت مبكر في الجليل بعد معموديته، ويذهب هناك إلى صحراء يهودا حيثُ إلى الجليل من له يُجرّبهُ الشيطان على الجبل.[4] في هذه الفترة المبكرة يكرز حول الجليل ويجمع تلاميذه الأوائل الذين بدؤوا في السفر معه وفي النهاية شكلوا جوهر الكنيسة الأولى.[1][5] حيث يُعتقد أن الرسل تفرّقوا من أورشليم لتأسيس الكراسي الرسولية. يبدأ الحديث عن عمل يسوع الرئيسي في الجليل في الإصحاح الثامن من إنجيل متى، حيث يُمضي معظم عمله هناك في اختيار الرسل الاثني عشر ليصبحوا أتباعه.[6][7] تقترب خدمة يسوع في الجليل من نهايتها بعد وفاة يوحنا المعمدان، ويستعد بعد ذلك للذهاب إلى أورشليم.[8][9]

وبعد عمله في اليهودية لاحقًا، بدأ يسوع رحلته الأخيرة إلى أورشليم.[10][11][12][13] وقد مرّ على بيرية وكرّز فيها، وبعد ذلك عاد إلى المكان الذي تعمّد فيه، الواقع في ثُلث الطريق بدءًا من بحر الجليل على طول نهر الأردن، إلى أورشليم.[14][15][16]

يُطلق على الفترة الأخيرة التي أمضاها يسوع في أورشليم اسم أسبوع الآلام ويبدأ بدخول يسوع المسيح إلى أورشليم.[17] تروي الأناجيل مزيدًا من التفاصيل حول الخدمة الأخيرة أكثر من الفترات الأخرى، حيث خصصت حوالي ثلث نصوصها للأسبوع الأخير من حياة يسوع في المدينة.[18]

نظرة عامة[عدل]

يهودا والجليل في زمن يسوع.

تضع روايات الإنجيل بداية خدمة يسوع في ريف يهودا الرومانية، بالقرب من نهر الأردن.[1]

تقدم الأناجيل خدمة يوحنا المعمدان باعتبارها مقدمة لخدمة يسوع، ومعمودية يسوع باعتبارها إيذانًا ببداية خدمة يسوع، وبعد ذلك يسافر يسوع ويكرز ويصنع المعجزات.[1][19][20]

تعتبر معمودية يسوع بشكل عام بداية خدمته، ويُعدّ العشاء الأخير مع تلاميذه في أورشليم نهايتها.[1][19] ومع ذلك، يعتبر بعض المؤلفين أيضًا الفترة بين القيامة والصعود جزءًا من خدمة يسوع.[21]

تشير الآية 3:23 من إنجيل لوقا «وَلَمَّا بَدَأَ يَسُوعُ (خِدْمَتَهُ)، كَانَ فِي الثَّلاثِينَ مِنَ الْعُمْرِ تَقْرِيباً». هناك طرق مختلفة لتقدير تاريخ بدء خدمة يسوع،[2][22][23][24] وتعتمد إحداها على دمج المعلومات من إنجيل لوقا مع البيانات التاريخية حول الإمبراطور تيبيريوس، مما يعطي تاريخًا حوالي 28-29 م، في حين تعتمد طريقة ثانية على البيانات في إنجيل يوحنا جنبًا إلى جنب مع معلومات من المؤرخ يوسيفوس فلافيوس حول هيكل أورشليم، مما يُعطي تاريخًا حوالي 27-29م.[25][26]

في العهد الجديد، يكون تاريخ العشاء الأخير قريبًا جدًا من تاريخ صلب المسيح (ومن هنا جاءَ اسمه). تُشير التقديرات العلمية بشكل عام أن تاريخ الصلب يقع بين عامي 30-36م.[27]

تشير الأناجيل الإزائية الثلاثة إلى وجود عيد فصح واحد فقط خلال خدمة يسوع، ووقعَ تحديداً في نهاية خدمة يسوع عندما صُلِبَ. بينما يشير إنجيل يوحنا إلى وجود عيديّ فصح بشكل صريح، أحدهما في بداية خدمة يسوع والثاني في نهاية خدمة يسوع. هناك إشارة ثالثة إلى عيد الفصح يدعي الكثيرون أنه عيد فعلي ثالث، لكن هذا لا يمكن تأكيده، فمن المرجح أن تكون تلك الإشارة فقط تنبؤًا بالفصح الثاني. هذه الإشارة الثالثة إلى عيد الفصح في إنجيل يوحنا هي السبب الذي يجعل الكثيرين يقترحون أن مدّة خدمة يسوع كانت حوالي ثلاث سنوات. يقول العلماء الذين يدعمون تلك الفكرة إن إنجيل يوحنا يقدم ببساطة سردًا أكثر تفصيلاً.[28][29][30]

في فترة خدمة يسوع، كان الحاكم اليهودي على الجليل وبيريا هو هيرودوس أنتيباس، الذي حصل على المنصب عند تقسيم الأراضي بعد وفاة هيرودس الأول في 4 قبل الميلاد.[31]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج Christianity: an introduction by Alister E. McGrath 2006 (ردمك 978-1-4051-0901-7) pp. 16-22.
  2. أ ب Paul L. Maier "The Date of the Nativity and Chronology of Jesus" in Chronos, kairos, Christos: nativity and chronological studies by Jerry Vardaman, Edwin M. Yamauchi 1989 (ردمك 0-931464-50-1) pp. 113–129.
  3. ^ Jesus & the Rise of Early Christianity: A History of New Testament Times by Paul Barnett 2002 (ردمك 0-8308-2699-8) pp. 19–21.
  4. ^ The Gospel according to Matthew by Leon Morris (ردمك 0-85111-338-9) p. 71.
  5. ^ The Life and Ministry of Jesus: The Gospels by Douglas Redford 2007 (ردمك 0-7847-1900-4) pp. 117–130.
  6. ^ A theology of the New Testament by George Eldon Ladd 1993, p. 324.
  7. ^ The Life and Ministry of Jesus: The Gospels by Douglas Redford 2007 (ردمك 0-7847-1900-4) pp. 143–160.
  8. ^ Steven L. Cox, Kendell H Easley, 2007 Harmony of the Gospels (ردمك 0-8054-9444-8) pp. 97–110.
  9. ^ The Life and Ministry of Jesus: The Gospels by Douglas Redford 2007 (ردمك 0-7847-1900-4) pp. 165–180.
  10. ^ The Christology of Mark's Gospel by Jack Dean Kingsbury 1983 (ردمك 0-8006-2337-1) pp. 91-95
  11. ^ The Cambridge companion to the Gospels by Stephen C. Barton (ردمك 0-521-00261-3) pp. 132-133
  12. ^ Steven L. Cox, Kendell H Easley, 2007 Harmony of the Gospels (ردمك 0-8054-9444-8) pp. 121–135.
  13. ^ The Life and Ministry of Jesus: The Gospels by Douglas Redford 2007 (ردمك 0-7847-1900-4) pp. 189–207.
  14. ^ Steven L. Cox, Kendell H Easley, 2007 Harmony of the Gospels (ردمك 0-8054-9444-8) p. 137.
  15. ^ The Life and Ministry of Jesus: The Gospels by Douglas Redford 2007 (ردمك 0-7847-1900-4) pp. 211–229.
  16. ^ Mercer dictionary of the Bible by Watson E. Mills, Roger Aubrey Bullard 1998 (ردمك 0-86554-373-9) p. 929.
  17. ^ Steven L. Cox, Kendell H Easley, 2007 Harmony of the Gospels (ردمك 0-8054-9444-8) pp. 155-170
  18. ^ Matthew by David L. Turner 2008 (ردمك 0-8010-2684-9) p. 613.
  19. أ ب The Cradle, the Cross, and the Crown: An Introduction to the New Testament by Andreas J. Köstenberger, L. Scott Kellum 2009 (ردمك 978-0-8054-4365-3) p. 141–143. نسخة محفوظة 2020-05-22 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Jesus and the Gospels: An Introduction and Survey by Craig L. Blomberg 2009 (ردمك 0-8054-4482-3) pp. 224–229.
  21. ^ New Testament History by Richard L. Niswonger 1992 (ردمك 0-310-31201-9) p. 154.
  22. ^ Eerdmans Dictionary of the Bible 2000 Amsterdam University Press (ردمك 90-5356-503-5) p. 249.
  23. ^ Jack V. Scarola, "A Chronology of the nativity Era" in Chronos, kairos, Christos 2 by Ray Summers, Jerry Vardaman 1998 (ردمك 0-86554-582-0) pp. 61–81.
  24. ^ Luke 1–5: New Testament Commentary by John MacArthur, Jr. 2009 (ردمك 978-0-8024-0871-6) p. 201.
  25. ^ The Riddles of the Fourth Gospel: An Introduction to John by Paul N. Anderson 2011 (ردمك 0-8006-0427-X) p. 200.
  26. ^ Herod the Great by Jerry Knoblet 2005 (ردمك 0-7618-3087-1) p. 184.
  27. ^ Jesus & the Rise of Early Christianity: A History of New Testament Times by Paul Barnett 2002 (ردمك 0-8308-2699-8) pp. 19–21
  28. ^ The Cradle, the Cross, and the Crown: An Introduction to the New Testament by Andreas J. Köstenberger, L. Scott Kellum 2009 (ردمك 978-0-8054-4365-3)ISBN 978-0-8054-4365-3 p. 141–143. نسخة محفوظة 22 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Jesus and the Gospels: An Introduction and Survey by Craig L. Blomberg 2009 (ردمك 0-8054-4482-3)ISBN 0-8054-4482-3 pp. 224–229.
  30. ^ New Testament History by Richard L. Niswonger 1992 (ردمك 0-310-31201-9) pp. 132–136.
  31. ^ The people's New Testament commentary by M. Eugene Boring, Fred B. Craddock 2004 (ردمك 0-664-22754-6) p. 212.