خراج الرئة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خراج الرئة
تصوير مقطعي محوسب  للصدر ويُلاحظ ذات الرئة ثنائية مع خراجات، انصبابات وتجاويف. لرجل عمره 37 سنة.
تصوير مقطعي محوسب للصدر ويُلاحظ ذات الرئة ثنائية مع خراجات، انصبابات وتجاويف. لرجل عمره 37 سنة.

الاختصاص طب الرئة  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 J85
ت.د.أ.-9 513.0
ق.ب.الأمراض 7607
إي ميديسين med/1332
ن.ف.م.ط. D008169

خراج الرئة هو نخر الأنسجة الرئوية وتشكُل التجاويف (أكبر من 2 سم)[1] وتحتوي على حطام نخري أو سوائل ناجمة عن العدوى الجرثومية.

يعتبر الإدمان على الكحول السبب الرئيسي لمرض خراج الرئة.

يُعتبر خراج الرئة أولي ويشكل 60% [2]) من الحالات عندما ينتج المرض من عملية متني الرئة الموجودة، أما الثانوي يكون كمضاعفات لانسداد وعاء دموي أو بسبب تمزق خراج خارج الرئة ودخولة في الرئة.

الأسباب[عدل]

الجراثيم:[3]

العلامات والأعراض[عدل]

ظهور الأعراض غالبا ما تكون تدريجية ولكن في التهاب العنقوديات أو سالبة الجرام مرضى الالتهابات الرئوية العصوي يمكن أن يكون مريضا بشكل حاد. السعال والحمى والارتعاش والتعرق الليلي وغالبا ما تكون موجودة. السعال يمكن أن تكون منتجة مع بلغم صديدي ذي رائحة كريهة (≈70٪) أو أقل في كثير من الأحيان مع الدم (أي نفث الدم في حالات الثلث). الأشخاص المصابون قد يشكون أيضا من آلام في الصدر وضيق في التنفس والخمول وغيرها من الميزات المزمنة المرض. المرضى هم دنفية عموما في العرض. تعجر الأصابع تكون موجود في ثلث المرضى. تسوس الأسنان أمر شائع خاصة في المشروبات الكحولية والأطفال. على فحص الصدر سيكون هناك تفاصيل تثبت مثل الثقل الموضعي عند الفحص بالطرق، صوت التنفس القصبي الخ

التشخيص[عدل]

صورة مرضية لخراج الرئة.
تصوير الصدر بالأشعة السينية وأخرى

يُصيب الخراج في كثير من الأحيان جانب واحد ويشمل القطاع الخلفي من الفص العلوي والقطاعات القمية من الفص السفلي عند الإستلقاء. وجود بعض المستويات من هواء سائل يؤدي إلى تمزقات في القصبة أو في قليل من الأحيان نمو الغاز وبالتالي تكوين كائن حي.

دراسات مخبرية

أرتفاع آثار مؤشرات الألتهاب (سرعة ترسب الدم، البروتين الارتكاسي-C). يعتبر فحص البلغم أمر ضروري ومهم. شفط عبر الرغامي من القصبة (بواسطة تنظير القصبات) لكي تُستخدم في الزرع. تُستخدم الألياف البصرية (تنظير القصبات) لإستبعاد آفة الأنسداد، كما أنه يساعد في تصريف القيح من القصبات الهوائية.

المضاعفات[عدل]

قليل ما تحدث في هذه الأيام، لكنها تشمل انتشار العدوى إلى أجزاء أخرى من الرئة، توسع القصبات، دبيلة، تجرثم الدم مع النقيلة مثل خراج المخ.[2]

توقعات سير المرض[عدل]

تستجيب معظم الحالات للمضادات الحيوية والتشخيص يكون ممتاز في العادة. وتبلغ نسبة الوفيات 5% بين المصابين بخراج الرئة.

مراجع[عدل]

  1. ^ Bartlett JG, Finegold SM (1972). "Anaerobic pleuropulmonary infections". Medicine (Baltimore). 51 (6): 413–50. PMID 4564416. 
  2. ^ أ ب "Pneumonia and Other Pulmonary Infections: Lung Abscess, Medscape". تمت أرشفته من الأصل في 2007-10-11. اطلع عليه بتاريخ 2007-06-20. 
  3. ^ Bartlett JG (2005). "The role of anaerobic bacteria in lung abscess". Clin. Infect. Dis. 40 (7): 923–5. PMID 15824980. doi:10.1086/428586. 
  4. ^ Hirshberg B, Sklair-Levi M, Nir-Paz R, Ben-Sira L, Krivoruk V, Kramer MR (1999). "Factors predicting mortality of patients with lung abscess.". Chest. 115 (3): 746–50. PMID 10084487. doi:10.1378/chest.115.3.746.