المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المُناسبة.

خرزات بيلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مُراجعة. ينبغي أن يُزال هذا القالب بعد أن يُراجعها محررٌ ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المُناسبة. (مايو 2008)
خرزات بيلي أثناء الكسوف الكلي للشمس عام 2016.

عندما يمر القمر أمام الشمس عند الكسوف فإن السطح المتعرج بسبب تضاريس القمر يسمح لبقع من ضوء الشمس بأن تشع عبر بعض الأماكن المنخفضة . تسمى الظاهرة خرزات بيلي نسبةً إلى فرانسيس بيلي الذي كان أول من لاحظها في 1836.

هناك الكثير من التضاريس في طبوغرافية القمر بسبب وجود الجبال والحفر والأودية. وقد عرف عدم انتظام قوس القمر (حافة القمر كما ترى من بعد) بدقة بمراقبة اختفاء النجوم عندما يحجبها القمر. لذا يعرف الفلكيون جيدًا عن جبال ووديان القمر التي تسبب خرزات الضوء عند الكسوف. ترى هذه الخرزات لثوانٍ قليلة عند مركز مسار الكسوف، ولمدة دقيقة أو اثنتين قرب حواف قمع الظل.

اقرأ أيضا[عدل]

مواقع خارجية[عدل]