خريسيبوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خريسيبوس
(بالإغريقية: Χρύσιππος ὁ Σολεύςتعديل قيمة خاصية الاسم في اللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
خريسيبوس

معلومات شخصية
الميلاد 281 BCE
صولي
الوفاة 208 BCE
أثينا
مواطنة صولي  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى كليانثس،  وأركسيلاوس  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
طلاب ديوجانس البابلي  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة فيلسوف،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الإغريقية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
تأثر بـ زينون الرواقي، كليانثس، أرسطو، أفلاطون
التيار رواقية  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات

خريسيبوس (باللاتينية: CHRYSIPPUS) هو فيلسوف إغريقي عاش بين عامي 280 – 206 ق م تقريبا، ويعتبر ثالث الزعماء الكبار للفلسفة الرواقية، وقد كان أحد مواطني سولي في كيليكيا وحدث أن سرقت ممتلكاته وأتى إلى أثينا حيث يحتمل أنه درس عند زينون، وبشكل مؤكد عند كليانثس، ويقال أيضا أنه أصبح تلميذا لدى أركسيلاوس ولاكيدس، رؤساء الأكاديمية الوسطى.

كانت الموضوعية في دراساته الأولى هي المفتاح لأعماله الفلسفية وهي العنصر الغالب الذي يعتمد على الإدراك الشامل أكثر من الابتكار، وكان قد أخذ أعمال زينون وكليانثس وبلورها في نظام محدد، وقام بالدفاع عنهما ضد هجوم الأكاديمية، ومهاراته الجدالية كانت قد أكسبته لقب عمود بورتيكو (شرفة كبيرة في البناء اليوناني والروماني) فأصبح يقال انه لولا خريسيبوس لم توجد هناك شرفة، وقول ديوجينس لايرتيوس أنه إن استعملت الآلهة فن الجدل فلن يستمعلوا أكثر من كلمات خريسيبوس، وكان قد برع في المنطق ونظريات المعرفة والأخلاق وعلوم الطبيعة.

ويقال انه ألف نحو 750 بحثا ولم يبق منها غير شذرات، وأسلوبه كما أخبرنا كان فظا وجافا إلى أقصى حد، بينما مناقشاته كانت واضحة وجلية ولا تنقصها الموضوعية.

الله[عدل]

كان يؤمن بالله، ويعتقد أن الكون هو الله، وأكد خريسيبوس أن الكون نفسه هو الله وفيض عالمي من روحه.

وفاته[عدل]

توفي خلال الأولمبياد 143 (208-204 قبل الميلاد) وقد ناهز 73 سنة من العمر. ولكن ديوجين Laërtius يعطي تحليلين وروايتين مختلفين عن وفاته. في الرواية الأول، إنه أغمي عليه وهو سكران بسبب الدوخة من شرب نبيذ مخفف شربه في وليمة، وتوفي بعد فترة وجيزة. في الرواية الثاني، قال انه كان يراقب حمار يأكل بعض التين وصرخ: "الآن أعطي الحمار شرابا من الخمر النقي لغسل بطنه من التين"، وعندها مات في نوبة من الضحك.

مصادر[عدل]


سبقه
كليانثس
زعيم المدرسة الرواقية

230 - 206 ق م

تبعه
زينون الطرسوسي
Plato.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية إغريقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.