خسائر الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تُقدّر خسائر الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية بأكثر من 20,000,000 قتيل ما بين عسكري ومدني على الرغم من تباين الإحصائيات بصورة كبيرة، ومع ذلك يُقدّر التعداد الحالي لعدد الضحايا وفق الإحصاء الأخير من جانب الحكومة الروسية بقرابة 26.6 مليون قتيل ما بين مدني وعسكري منهم 8.7 مليون من العسكريين.

التقدير الحالي من جانب الحكومة الروسية[عدل]

الخسائر العسكرية[عدل]

في عام 1993 أصدرت وزارة الدفاع الروسية تقريرًا مفصّلًا من إعداد غريغوري كريفوشييف حول الخسائر العسكرية السوفيتية خلال الحرب العالمية الثانية واعتمد في ذلك على التقارير السوفيتية الواردة من أرض المعركة علاوة على بعض المستندات الأرشيفية الأخرى والتي ظلت سرّية طوال الحقبة السوفيتية، وجاء تقدير الخسائر كالآتي:

الخسائر العسكرية السوفيتية في الحرب العالمية الثانية 1939-1945[1][2]
النزاع قتلى ومفقودين جرحى وأحياء
معركة خالخين غول[1][3] 9,703 15,952
الغزو السوفيتي لبولندا[1][4] 1,475 2,383
حرب الشتاء[1][4] 126,875 264,908
الحرب العالمية الثانية[5][6] 8,668,400 14,685,593
الإجمالي 8,806,453 14,968,836

كما يُوضّح الجدول التالي الخسائر السوفيتية فيما بين عامي 1941 و1945:

القتلى والمفقودين العسكريين (1941–45)[7][8]
ق.ف.م. أو من أثر الإصابة 6,329,600
أسباب غير قتالية (مرض، حوادث، إلخ.) 555,500
إجمالي القتلى 6,885,100
ف.ف.م. وأسرى الحرب 4,559,000
إجمالي خسائر العمليات العسكرية 11,444,100
أقل تقدير للمفقودين الأحياء 939,700
أقل تقدير لأسرى الحرب العائدين للاتحاد السوفيتي 1,836,000
إجمالي الخسائر الغير معوّضة[a] 8,668,400

من جانبها أشارت تقارير غريغوري كريفوشييف بأن العدد الإجمالي من العسكريين المفقودين خلال العمليات العسكرية طوال فترة الحرب قُدّر بنحو 4,559,000 مفقود (مُثبت منهم 3,396,400 خلال التقارير الواردة من أرض المعركة علاوة على 1,162,600 آخرين من تقدير كريفوشييف نفسه) أُعتبر 500,000 منهم في عداد القتلى بخلاف 939,700 آخرين أُعيد تجنيدهم داخل الاتحاد السوفيتي أثناء تحرير الأراضي السوفيتية خلال المراحل الأخيرة من الحرب، هذا بالإضافة إلى 1,103,300 أسير حرب ماتوا جميعهم في الأسر في مقابل 2,016,000 أسير بقوا على القيد الحياة حتى نهاية الحرب، عاد منهم 1,836,000 إلى الاتحاد السوفيتي بينما فضّل ما يقرب من 180,000 منهم الهجرة إلى دول أخرى.[9][10]

من ناحية أخرى أشار بعض العلماء إلى ضرورة إضافة 500,000 قتيل آخرين لإجمالي الخسائر العسكرية السوفيتية وهو عدد المجنّدين الذي تمكنت القوات الألمانية من أسرهم قبل تسجيلهم كقوى فعلية في السجلات السوفيتية، علاوة على 1,000,000 مدني عاملتهم القوات الألمانية معاملة أسرى الحرب من العسكريين بخلاف 150,000 فرد من ميليشيات عسكرية سوفيتية غير نظامية و250,000 من البارتيزان السوفيت القتلى،[11][12] هذه الأعداد جميعها أدخلتها المصادر الرسمية الروسية ضمن الخسائر المدنية.[13][14]

من جانبهم قدّر المؤرخون الغربيون عدد القتلى في صفوف أسرى الحرب السوفيت بنحو 3,000,000 قتيل من إجمالي 5,700,000 أسير سقطوا في أيدي القوات الألمانية، وعلى الرغم من عدم صدور أية بيانات تفصيلية حول هذا العدد من القتلى إلا أنه من الأرجح أن يكون متضمنًا لأفراد الميليشات والبارتيزان وكذلك المدنيين في سن الخدمة العسكرية[9][14] حيث قُدّر عدد القتلى من جانب الاتحاد السوفيتي من الرجال المتراوح عمرهم ما بين 18 و39 عامًا بنحو 12,000,000 قتيل.[15]

خسائر كل الجمهوريات السوفيتية على حدة[16]

الجمهورية السوفيتية تعداد عام 1940 القتلى العسكريين القتلى المدنيين الإجمالي نسبة القتلى من التعداد السكاني
أرمينيا 1,320,000 150,000 30,000 180,000 13.6%
أذربيجان 3,270,000 210,000 90,000 300,000 9.1%
بيلاروسيا 9,050,000 620,000 1,670,000 2,290,000 25.3%
إستونيا 1,050,000 30,000 50,000 80,000 7.6%
جورجيا 3,610,000 190,000 110,000 300,000 8.3%
كازاخستان 6,150,000 310,000 350,000 660,000 10.7%
قرغيزستان 1,530,000 70,000 50,000 120,000 7.8%
لاتفيا 1,890,000 30,000 230,000 260,000 13.7%
ليتوانيا 2,930,000 25,000 350,000 375,000 12.7%
مولدوفا 2,470,000 50,000 120,000 170,000 6.9%
روسيا 110,100,000 6,750,000 7,200,000 13,950,000 12.7%
طاجيكستان 1,530,000 50,000 70,000 120,000 7.8%
تركمانستان 1,300,000 70,000 30,000 100,000 7.7%
أوزبكستان 6,550,000 330,000 220,000 550,000 8.4%
أوكرانيا 41,340,000 1,650,000 5,200,000 6,850,000 16.3%
غير محدد - 165,000 130,000 295,000
الإجمالي (الاتحاد السوفيتي) 194,090,000 10,700,000 15,900,000 26,600,000 13.7%

يُذكر أن الألاف من ضحايا الحرب السوفيت قد تم تسجيلهم بالفعل ضمن قاعدة بيانات OBD الإليكترونية التذكارية.[17]

القتلى السوفيت العسكريين بحسب القومية (1941–45)[18]
القومية الإجمالي النسبة
روس 5,756,000 66.402%
أوكرانيون 1,377,400 15.890%
بيلاروس 252,900 2.917%
تتار 187,700 2.165%
يهود 142,500 1.644%
كازاخ 125,500 1.448%
أوزبك 117,900 1.360%
أرمن 83,700 0.966%
جورجيون 79,500 0.917%
آخرون 545,300 6.291%

الخسائر المدنية[عدل]

قدّرت الأكاديمية الروسية للعلوم تعداد الضحايا في الأراضي الواقعة تحت سلطة الاحتلال الألماني بما يقرب من 13.7 مليون فرد، كما استخدمت السلطات الروسية مصطلحي "إبادة جماعية" و"مذابح مدبّرة" عند الإشارة لخسائر الاتحاد السوفيتي البشرية الناجمة عن أعمال العنف المباشرة أثناء الحرب، ويرجع السبب الرئيسي في الوصول لهذا العدد من الضحايا داخل صفوف المدنيين إلى عمليات القتل الانتقامية التي انتهجتها القوات الألمانية أثناء ملاحقتها للبرتيزان السوفيت،[19] علاوة على ذلك، فالمصادر الروسية لا تفصل بين الضحايا المدنيين وضحايا الهولوكوست من اليهود الروس والذين قُدّر عدد القتلى في صفوفهم بنحو 1,000,000 قتيل خلال عام 1939 بحسب تقديرات وإحصائيات مارتين غيلبرت، مع إضافة قرابة 1,500,000 أخرين سقطوا في الأراضي المُنتزعة من قِبل الجانبين؛ السوفيتي والألماني، ليبلغ إجمالى عدد القتلى المدنيين من جانب اليهود داخل الأراضي السوفيتية إلى 2,500,000 قتيل،[20] كما يشمل هذا العدد كل من سقط خلال حصار لينينغراد كذلك، خاصة مع دراسة المؤرخ ديفيد غلانتز للتقارير السوفيتية الصادرة أثناء حصار لينينغراد والتي أوجزت الخسائر المدنية في أكثر من 800,000 في حين أورد مصدر روسي أخر صادر عام 2000 أن إجمالي الضحايا المدنية خلال حصار لينينغراد يُقدّر بحوالي 1,000,000 فرد[21] في الوقت الذي رجّح فيه بعض المؤرخين الروس بتراوح عدد ضحايا الحصار بين 1,800,000 و2,000,000 فرد.[22]

كما تذكر الأكاديمية الروسية للعلوم في تقاريرها سقوط 2,164,313 فرد سوفيتي ضحية العمالة الجبرية سواء في ألمانيا أو لصالحها، ومع إضافة هذا العدد لما سبق وأورده كريفوشييف في تقاريره عن الخسائر العسكرية السوفيتية بسقوط 1,103,300 قتيل في صفوف أسرى الحرب الروس في المعسكرات الألمانية، نصل بإجمالي يُقدّر بنحو 3,267,613 قتيل سوفيتي فارقوا الحياة في الأسر الألماني وهو عدد مقارب كثيرًا لما رجّحه المؤرخون الغربيون كإجمالي للضحايا السوفيت في المعسكرات الألمانية والذي قدّروه سلفًا بنحو 3,000,000 فرد وذلك في ظل الإجرائات التي اتبعتها القوات الألمانية من الاستيلاء على الموارد الغذائية مما أدى لانتشار المجاعات التي أودت بدورها بحياة ما يقرُب من 4,100,000 فرد أو حوالي 6% من إجمالي القتلى خلال الحرب العالمية الثانية.[23]

القتلى المدنيين السوفيت(1941–45)[b][24][25][26]
ضحايا أعمال العنف المباشرة[c] 7,420,379 [29]
ضحايا العمالة الجبرية في ألمانيا[d] 2,164,313[29]
ضحايا المجاعات والأمراض في المناطق المحتلة 4,100,000[31]
الإجمالي[e] 13,684,692

كما تُشير التقارير السوفيتية إلى أعداد القتلى في الغولاغ والذي بلغ 621,637 فرد خلال الفترة ما بين عامي 1941 و1945 بينما أصدرت الأكاديمية الروسية للعلوم تقريرًا منسوبًا إلى ف. ن. زيمسكوف أصدره عام 1995 ويشير فيه إلى أن أعداد القتلى في الغولاغ يُقدر بنحو 1,000,000 وتعود هذه النسبة المرتفعة من القتلى إلى الظروف الصعبة التي مرّت بها معسكرات الغولاغ.[33]

إجمالي الخسائر السكانية[عدل]

أصدرت الأكاديمية الروسية للعلوم تقريرًا عام 1993 حول الخسائر السكانية للاتحاد السوفيتي أثناء الحرب والتي جاء تقديرها بنحو 26,600,000 نسمة وهو نفس التقييم الرسمي للحكومة الروسية لإجمالي الخسائر السكانية التي عاناها الاتحاد السوفيتي،[27] وإن كان هذا التقييم مجرّد افتراض ديموغرافي للحد الأقصى للقتلى وليس حصرًا فعليًا لأعداد القتلى، حيث كانت زيادة التعداد السكاني للاتحاد السوفيتي بعد انتزاعه لدول البلطيق خلال الفترة ما بين 1939 وحتى 1945 كذلك الخسائر السكانية بسبب الهجرة الداخلية أثناء وبعد الحرب من أسباب تضارب الإحصائيات حول إجمالي الخسائر السكانية علاوة على تضمين ضحايا السياسات القمعية السوفيتية والقتلى من المدنيين السوفيت العاملين في صفوف القوات الألمانية،[34] وإن أشارت المعلومات الديموغرافية المؤكدة لسقوط 26,600,000 قتيل مدني أثناء الحرب علاوة على 16,100,000 أخرين لقوا حتفهم لأسباب طبيعية في أوقات السلام، الأمر الذي يرتفع بإجمالي عدد الضحايا إلى 42,700,000 قتيل، ومع ذلك لايزال التعداد الفعلي للقتلى بسبب الحرب غير معروفًا بالتحديد خاصة أنه هناك من توفي وفاة طبيعية أو لسبب مبشار أو غير مباشر يتعلّق بالحرب ضمن هؤلاء المتوفيين لأسباب طبيعية.[35]

إجمالي الخسائر الديموغرافية السوفيتية (1941–45)[36]
التعداد السكاني في يونيو 1941 196,700,000
التعداد السكاني بنهاية عام 1945 170,500,000
مواليد قبل يونيو 1941 وبقوا على قيد الحياة بنهاية 1945 159,500,000
إجمالي الخسائر السكانية في مواليد ما قبل الحرب 37,200,000
زيادة في وفيات الرضّع أثناء فترة الحرب 1,300,000
الحد الأدنى للوفيات الطبيعية عام 1940 (غير متضمنًا وفيات الرضّع المُقدّرة بنحو 4,200,000) 11,900,000
إجمالي الخسائر السكانية (زيادة عن معدلات ما قبل الحرب) 26,600,000

إجمالي الوفيات بحسب الجنس والمرحلة العمرية[37]

المرحلة العمرية ذكور (مليون) قتلى الحرب (مليون)  % المرحلة العمرية إناث (مليون) قتلى الحرب (مليون)  % المرحلة العمرية إجمالي السكان (مليون) قتلى الحرب (مليون)  % المرحلة العمرية
0-14[f] 27.879 1.425 5.1% 27.984 1.398 5.0% 55.863 2.823 5.1%
15-19[g] 11.092 1.064 9.6% 11.220 0.340 3.0% 22.312 1.404 6.3%
20-34[h] 24.948 9.005 36.1% 26.330 2.663 10.1% 51.278 11.668 22.8%
35-49[i] 18.497 6.139 33.2% 20.236 781 3.9% 38.733 6.920 17.9%
أكبر من 49[j] 11.999 2.418 20.2% 16.976 1.380 8.1% 28.975 3.798 13.1%
جميع المراحل العمرية[k] 94.415 20.051 21.2% 102.746 6.562 6.4% 197.161 26.613 13.5%

الأسباب[عدل]

عانى الجيش الأحمر من خسائر فادحة في الأعداد والعتاد أثناء الأشهر الأولى من الغزو الألماني[2][38] خاصة مع تجاهل ستالين لتحذيرات مصادره الإستخباراتية التي تمكنت من جمع معلومات تؤكد تعرّض الاتحاد السوفيتي لهجوم ألماني بحلول ربيع عام 1941، ومع رفض ستالين لرفع حالة التأهب داخل صفوف قواته المسلّحة لم تتمكن قوات حرس الحدود السوفيتية من التصدّي للقوات الألمانية والتي بدورها استفادت من عنصر المفاجأة للانقضاض على الحدود السوفيتية، مما أدى لسقوط أعداد هائلة من الأسرى في أيدي القوات الألمانية والذين راح أغلبهم ضحية المعاملة القاسية من الجانب الألماني تجاه الأسرى،[39] من جانبهم يُرجع المؤرخون العسكريون الأمريكيون ارتفاع عدد الضحايا في صفوف القوات السوفيتية إلى نقص الإمدادت الطبية والأدوية علاوة على التخطيط السوفيتي لإدارة المعارك طوال الحرب والذي جاء على حساب الحياة الإنسانية التي لم تُعرها قيادة الأركان السوفيتية الاهتمام اللازم.[40]

على الجانب الأخر، يُرجع العلماء الروس ارتفاع نسبة الضحايا في سواء في صفوف المدنيين أو القوات السوفيتية إلى المخطط النازي المعروف باسم جنرالبلان أوست (بالألمانية: Generalplan Ost) أو المخطط العام للشرق والتي عاملت الشعب السوفيتي كواحد من الأجناس الدُنيا، (لغة ألمانية: Untermensch)، والذي أُعتبر خطرًا على الشعوب الجرمانية المشكِّلة للجنس البشري السائد ولذا يجدر التخلص منه، كما قامت القوات الألمانية باتباع العديد من السياسات القمعية تمثّلت في مهاجمة واعتقال المدنيين والزج بهم إلى معسكرات العمل وذلك في محاولة للحد من خطر البارتيزان، علاوة على ذلك تدمير البنية التحتية والأراضي الزراعية وكذلك بلدات بأكملها مما خلّف أعدادًا كبيرًا من السكان مشرّدين دون مأكل أو مأوى كذلك استيلاء القوات الألمانية على الموارد الغذائية وتهجير المدنيين السوفيت قصرًا للعمل في المعسكرات الألمانية.[41]

طالع أيضًا[عدل]

الملاحظات[عدل]

  1. ^ استخدم علماء التأريخ السوفيت والروس مصطلح خسائر لا تُعوّض والتي جاء وصفها في أمر مجلس الدفاع رقم 023 الصادر بتاريخ 4 فبراير 1944 عن مجلس مفوضي الشعب ككل الخسائر الناتجة عن مقتل أو فقدان الأفراد أثناء المعارك كذلك المتوفين كنتيجة مباشرة للحرب دون الانخراط في العمليات العسكرية والمتوفين في أعقاب الحرب نتيجة لإصابات لحقت بهم أثناء المعارك بالإضافة إلى الأسرى والمتوفين بسبب الأمراض.
  2. ^ هذه الإحصائية خاصة فقط بالمناطق السوفيتية الواقعة تحت الاحتلال الألماني والتي قُدّر التعداد السكاني فيها في ذلك الوقت بنحو 70,000,000 نسمة.[19]
  3. ^ الإحصائيات الخاصة بالفترة ما بين عامي 1941 و1945 تشمل كل من سقط من ضحايا داخل الاراضي السوفيتية الواقعة تحت الإحتلال الألماني بحسب الحدود السياسية السوفيتية المُعترف بها بين عامي 1946 و1991 والتي تُمثّل أقصى اتساع للاتحاد السوفيتي،[27] حيث تشمل الضحايا المدنيين داخل الأراضي التي انتزعها الاتحاد السوفيتي فيما بين عامي 1939 و1940 بما في ذلك 600,000 سقطوا داخل دول البلطيق[11] و1,500,000 في شرق بولندا.[28]
  4. ^ لم تتضمن الإحصائيات ما يقرب من 622,000 أسير سوفيتي لم يعودوا أبدًا للاتحاد السوفيتي مع نهاية 1946 بحسب التقرير المنسوب للمؤرخ إي. م. أندرييف أصدرته الأكاديمية الروسية للعلوم عام 1993.[30]
  5. ^ يُضاف إلى إجمالي الضحايا السابقين ما يقرُب من 2,500,000 وحتى 3,200,000 فرد أخرين سقطوا نتيجة المجاعات والأمراض في المناطق الغير مُحتلة نتيجة النقص العام في الموارد الغذائية والأدوية كنتيجة مباشرة للحرب.[32]
  6. ^ تتضمن الإحصائية 2,800,000 طفل ضحية المجاعات والأمراض
  7. ^ يرجع ارتفاع عدد الضحايا من الذكور عن مثيله في الإناث لأسباب عسكرية وخاصة سن التجنيد المُبكّرة في الاتحاد السوفيتي أثناء الحرب والذي وصل لعمر 18 عامًا.
  8. ^ يرجع ارتفاع عدد الضحايا من الذكور عن مثيله في الإناث لأسباب عسكرية، في الوقت الذي تشير فيه معدّلات الخسائر في صفوف الإناث والتي بلغت 2,663,000 إلى مشاركة النساء في الحرب خاصة في صفوف البارتيزان وتعرّضهم للقمع من جانب القوات النازية.
  9. ^ يرجع ارتفاع عدد الضحايا من الذكور عن مثيله في الإناث لأسباب عسكرية.
  10. ^ يرجع ارتفاع عدد الضحايا من الذكور عن مثيله في الإناث لأسباب عسكرية، حيث شارك الذكور من المراحل العُمرية المتقدمة في المعارك وخاصة في صفوف البارتيزان.
  11. ^ يرجع ارتفاع عدد الضحايا من الذكور عن مثيله في الإناث لأسباب عسكرية سواء بسبب المشاركة في صفوف القوات النظامية أو قوات البارتيزان، ومن ثمّ يتضح جليّا ارتفاع نسبة الخسائر السكانية السوفيتة كان لأحد سببين؛ إما القتل على أيدي القوات النازية أو الوفاة بسبب المجاعات والأمراض كنتيجة مباشرة لنقص الموارد أثناء الحرب.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث G. I. Krivosheev. Soviet Casualties and Combat Losses. Greenhill 1997 ISBN 978-1-85367-280-4 ص. 79
  2. ^ أ ب G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4
  3. ^ G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 الجدول 111
  4. ^ أ ب G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 الجدول 111
  5. ^ G. I. Krivosheev. Soviet Casualties and Combat Losses. Greenhill 1997 ISBN 978-1-85367-280-4 ص. 85-86 متضمنًا 12,031 قتيل ومفقود بالإضافة إلى 24,425 جريح خلال الغزو السوفيتي لمنشوريا
  6. ^ G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 الجداول 121 &123
  7. ^ G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 الجدول 120
  8. ^ G. I. Krivosheev. Soviet Casualties and Combat Losses. Greenhill 1997 ISBN 978-1-85367-280-4 ص. 85
  9. ^ أ ب G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 الجدول 176
  10. ^ G. I. Krivosheev. Soviet Casualties and Combat Losses. Greenhill 1997 ISBN 978-1-85367-280-4 ص. 85-86
  11. ^ أ ب Erlikhman, Vadim. Потери народонаселения в XX веке: справочник (الخسائر السكانية في القرن العشرين: مرجع). موسكو، 2004. ISBN 978-5-93165-107-1
  12. ^ S. N Mikhalev Liudskie poteri v Velikoi Otechestvennoi voine 1941- 1945 gg: Statisticheskoe issledovanie Krasnoiarskii gos. pedagog. universitet • 2000 ISBN: ISBN 978-5-85981-082-6.
  13. ^ G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 Пленные и пропавшие без вести
  14. ^ أ ب G. I. Krivosheev. Soviet Casualties and Combat Losses. Greenhill 1997 ISBN 978-1-85367-280-4 ص. 230-238
  15. ^ Andreev, EM, et al., Naselenie Sovetskogo Soiuza, 1922–1991. Moscow, Nauka, 1993. ISBN 978-5-02-013479-9 ص. 78
  16. ^ Vadim Erlikman. Poteri narodonaseleniia v XX veke : spravochnik. Moscow 2004. ISBN 5-93165-107-1 ص. 23–35
  17. ^ قاعدة بيانات OBD الإليكترونية التذكارية
  18. ^ G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 Table 121
  19. ^ أ ب روسيسكايا أكاديمييا ناووك. Liudskie poteri SSSR v period vtoroi mirovoi voiny:sbornik statei. Sankt-Peterburg 1995 ISBN 978-5-86789-023-0 م. ف. فيليموشين من وزراء الدفاع الروسية حول النتائج الإحصائية للخسائر البشرية في صفوف الاتحاد السوفيتي والاتحاد الفيدرالي الروسي 1941-1945 ص. 124-131 بالروسية (هذه الإحصائيات خاصة بكل أراضي الاتحاد السوفيتي خلال عام 1941، بما في ذلك الأراضي التي انتزعها الاتحاد السوفيتي فيما بين عامي 1939–40).
  20. ^ Gilbert, Martin. Atlas of the Holocaust. 1988. ISBN 978-0-688-12364-2
  21. ^ David M. Glantz, Siege of Leningrad 1941 1944 Cassell 2001 ISBN 978-1-4072-2132-8
  22. ^ Л.Л. РЫБАКОВСКИЙ ВЕЛИКАЯ ОТЕЧЕСТВЕННАЯ ЛЮДСКИЕ ПОТЕРИ РОССИИ ل. ل. ريباكوفسكي: خسائر روسيا البشرية في الحرب الوطنية العظمى (بالروسية) سوتسيولوغيتشيسكي إيسييدوفانيا 2001. № 6. ص. 86
  23. ^ Российская академия наук (الأكاديمية الروسية للعلوم). Людские потери СССР в период второй мировой войны: сборник статей (خسائر الاتحاد السوفيتية البشرية خلال فترة الحرب العالمية الثانية: مجموعة مقالات). سانت بطرسبرغ، 1995. ISBN 978-5-86789-023-0 ص. 126
  24. ^ G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 الجداول 116-118
  25. ^ Российская академия наук (الأكاديمية الروسية للعلوم). Людские потери СССР в период второй мировой войны: рник стсбоатей (خسائر الاتحاد السوفيتية البشرية خلال فترة الحرب العالمية الثانية: مجموعة مقالات). سانت بطرسبورغ، 1995. ISBN 978-5-86789-023-0
  26. ^ بيير، ماورين (2006), The Cambridge History of Russia: The twentieth century, Cambridge University Press, p. 226, ISBN 0-521-81144-9 بلغ إجمالي عدد الضجايا المدنيين السوفيت قرابة 13,700,000 فرد بينهم 2,000,000 من اليهود
  27. ^ أ ب Andreev, EM, et al., Naselenie Sovetskogo Soiuza, 1922–1991. موسكو، ناوكا 1993. ISBN 978-5-02-013479-9
  28. ^ Łuczak, Czesław. Szanse i trudnosci bilansu demograficznego Polski w latach 1939-1945. Dzieje Najnowsze Rocznik XXI. 1994. يُذكر أن عدد ضحايا في المناطق الشرقية ببولندا والمتراوح عددهم ما بين 5,600,000 و5,800,000 قد تم تضمينهم في الخسائر الإجمالية لبولندا أثناء الحرب.
  29. ^ أ ب Российская академия наук (الأكاديمية الروسية للعلوم). Людские потери СССР в период второй мировой войны: рник стсбоатей (خسائر الاتحاد السوفيتية البشرية خلال فترة الحرب العالمية الثانية: مجموعة مقالات). سانت بطرسبورغ، 1995. ISBN 978-5-86789-023-0 ص. 124-131 مقالة الأكاديمية الروسية للعلوم بواسطة ف. م. فيليموشين والمبنية أساسًا على التقديرات الصادرة إبان العهد السوفيتي.
  30. ^ Andreev, EM, et al., Naselenie Sovetskogo Soiuza, 1922–1991. Moscow, Nauka, 1993. ISBN 978-5-02-013479-9 أصدرت وزارة الخارجية تقريرًا بأعداد الأسرى العائدين للاتحاد السوفيتي مع نهاية عام 1946 والذين بلغ عددهم 451,100 ولم يتضمّن التقرير ما يقرُب من 170,000 أخرون هاجروا إلى رومانيا وألمانيا.
  31. ^ Российская академия наук (الأكاديمية الروسية للعلوم). Людские потери СССР в период второй мировой войны: рник стсбоатей (خسائر الاتحاد السوفيتية البشرية خلال فترة الحرب العالمية الثانية: مجموعة مقالات). سانت بطرسبورغ، 1995. ISBN 978-5-86789-023-0 ص. 124-131 مقالة الأكاديمية الروسية للعلوم بواسطة ف. م. فيليموشين قدّرت نسبة ضحايا المجاعات والأمراض بحوالي 6% من إجمالي الضحايا المدنية.
  32. ^ Российская академия наук (الأكاديمية الروسية للعلوم). Людские потери СССР в период второй мировой войны: сборник статей (خسائر الاتحاد السوفيتية البشرية خلال فترة الحرب العالمية الثانية: مجموعة مقالات). سانت بطرسبورغ، 1995. ISBN 978-5-86789-023-0 ص. 158 الوفيات الناتجة عن الظروف القاسية؛ كنقص الطعام والغذاء في الأراضي السوفيتية الغير واقعة تحت الاحتلال الألماني كان نتيجة للنقص الحاد في تلك الموارد بسبب الحرب.
  33. ^ Российская академия наук (الأكاديمية الروسية للعلوم). Людские потери СССР в период второй мировой войны: сборник статей (خسائر الاتحاد السوفيتية البشرية خلال فترة الحرب العالمية الثانية: مجموعة مقالات). سانت بطرسبورغ، 1995. ISBN 978-5-86789-023-0 ص. 174-177 الوفيات الناتجة عن الظروف القاسية؛ كنقص الطعام والغذاء في الأراضي السوفيتية الغير واقعة تحت الاحتلال الألماني كان نتيجة للنقص الحاد في تلك الموارد بسبب الحرب.
  34. ^ ميخائيل إيلمان وس. ماكسودوف، القتلى السوفيت في الحرب الوطنية العظمى: تقرير - الدراسات الأوروبية الأسيوية، يوليو 1994
  35. ^ ميخائيل هاينز القتلى السوفيت في الحرب الوطنية العظمى: تقرير الدراسات الأوروبية الأسياوية المجلّد 55، الكتاب الثاني، 2003، ص. 300–309
  36. ^ G. I. Krivosheev Rossiia i SSSR v voinakh XX veka: Poteri vooruzhennykh sil ; statisticheskoe issledovanie OLMA-Press, 2001 ISBN 5-224-01515-4 الجدول 115
  37. ^ Andreev, EM, et al., Naselenie Sovetskogo Soiuza, 1922–1991. Moscow, Nauka, 1993. ISBN 978-5-02-013479-9 (التعداد السكاني للاتحاد السوفيتي 1922-1991 الأكاديمية الروسية للعلوم)
  38. ^ G. I. Krivosheev. Soviet Casualties and Combat Losses. Greenhill 1997 ISBN 978-1-85367-280-4
  39. ^ Richard Overy, Russia's War 1997
  40. ^ Earl F. Ziemke, Stalingrad to Berlin, the German Defeat in the East;Office of the Chief of Military History U.S. Army 1968 ص. 500
  41. ^ Rossiiskaia Akademiia nauk. Liudskie poteri SSSR v period vtoroi mirovoi voiny:sbornik statei. Sankt-Peterburg 1995 ISBN 978-5-86789-023-0.