يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

خطبة نصر باراك أوباما الانتخابية 2008

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2009)
"لو أن أي شخص هنا يشك أن أمريكا هي مكانٌ كل شيء فيه ممكن، أو يتسائل إذا ما كان حلم مؤسسينا حيٌ في زماننا، أو يسأل عن قوة ديمقراطيتنا، الليلة إجابتك."
—باراك أوباما، 4 نوفمبر 2008

بعد نصره في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2008، ألقى الرئيس باراك أوباما خطبة نصره[1] في حديقة غرانت في مدينته شيكاغو في إلينوي،[2] أمام حشد مكتظ من 240.000 شخص.[3][4] ركز أوباما في خطبته -التي اعتبرت واحدة من أكثر الخطب السياسية المُشاهَدة والمُعادَة-[5] على القضايا الجوهرية التي تواجه الولايات المتحدة والعالم والتي كانت شعارات لحملته.[6]

مراجع في الخطبة[عدل]

استشهدت الخطبة في مواضع كثيرة بخطاب تنصيب الرئيس السابق جون كيندي وأبراهام لينكون، واستشهدت أيضًا بخطب مارتن لوثر كنغ.

أشار أوباما إلى مارتن لوثر كنغ عند الإشارة إلى "قوس التاريخ" العبارة التي استخدمها كنغ مرارًا، في مسيرة سلما إلى مونتغومري قائلًا "قوس الكون الأخلاقي طويل، لكنه ينحني نحو الحرية".

اقتبس أوباما من خطبة تعيين أبرهام لينكون الأولى بقوله:

وكما قال لينكون لأمة مقسمة أكثر من أمتنا، نحن لسنا أعداءً بل أصدقاء. على الرغم من أن العاطفة قد امتدت، يجب ألا تثني عهدنا للمحبة.

أشار أوباما أيضًا إلى جرو ابنتيه الرئاسي بقوله:[7][8]

ساشا وماليا، أحبكما كلتاكما أكثر مما تستطيعان التخيل، ولقد نلتما الجرو الجديد الذي سيأتي معنا إلى البيت الأبيض.

القضايا[عدل]

تحدث أوباما عن القضايا الجوهرية التي تواجه الولايات المتحدة بما في ذلك الاقتصاد وحرب العراق والاحتباس الحراري:[9]

نعرف أن أمريكيين شجعان مستيقظين في صحاري العراق وجبال أفغانستان ليخاطروا بحياتهم لأجلنا. يوجد أمهات وآباء سيظلون مستيقظين بعد استغراق الأطفال في النوم ويتساءلون كيف يصرفون الرهن أو فواتير أطبائهم أو يوفرون كفاية لتعليم ابنهم الجامعي.

عن الأزمة الاقتصادية:

دعونا نتذكر، لو أن هذه الأزمة المالية علمتنا شيءًا، فسيكون أننا لا يمكن أن ننمي وول ستريت بينما يعاني مين ستريت.

رسالة إلى أصدقاء وأعداء أمريكا:

لأولئك — لأولئك الذين يمزقون العالم: سوف نحبطكم. لأولئك الذين ينشدون السلام والأمن: نحن ندعمكم. ولجميع أولئك الذين يتساءلون فيما إذا كانت منارة أمريكا مشتعلة كالإشراق: الليلة برهنّا مرة أخرى على أن صحة قوة أمتنا لم تقدم من حروبنا أو حجم ثروتنا، ولكن من قوة صمود قيمنا: الديمقراطية، والحرية، والتلائم، والأمل العنيد. [1]

الأهمية[عدل]

عكس أوباما في خطبته الأوقات الصعبة على الحملة و"التحديات التي ستواجهها أمريكا". أظهرت التغطية التلفزيونية للخطبة جيس جاكسون وأوبرا وينفري يبكيان بين الزحام.[10][11] أشارت خطبة أوباما للمرة الأولى كخطبة قبول رئاسية إلى الأمريكيين المثليين.

كانت حديقة غرانت محل الاجتماع الوطني الديمقراطي 1968، أهمية ذلك اللاجتماع كامنة في معارضته التي انتهت بالعنف والشغب ووحشية من الشرطة. وضحت ذلك سي إن إن مُعلّقةً "أعطى التاريخ حديقة غارنت فرصة أخرى الثلاثاء كرمز لاحتفال السلام والبهجة بنصر باراك أوباما الانتخابي".[12] تميّزت خطبة أوباما بأنها ذات "... قدرة نادرة على صقل الأمور المشتركة بين جميع بني البشر، بعيدًا عن التوجهات المصطنعة والعشوائية".[13]

آن نيكسون كوبر[عدل]

واحدة من الإشارات الأكثر أهمية في خطبة أوباما كانت آن نيكسون كوبر، ناشطة الحقوق المدنية من أتلانتا في جورجيا.

ولدت في جيل عبودية ماضية، الوقت الذي لم تكن سيارات في الطرق أو طائرات في السماء، عندما لم يكن أي شخص مثلها قادر على التصويت لسببين — لأنها كانت امرأة ولأجل لون بشرتها.[14]

أشار أوباما أيضًا إلى شعار حملته الشهير "نعم نسطيع":

والليلة، أفكر حول كل ما رأته على امتداد قرنها في أمريكا — الحزن والأمل، النضال والتنفيذ، الوقت الذي قيل لنا فيه أننا لا نستطيع، والشعب الذي صمد على العقيدة الأمريكية: نعم نستطيع.[14]

الاستعدادات الأمنية[عدل]

نظرًا للتهديد الأمني العالي، ألقى أوباما الخطبة محميا بزجاجتين مضادتين للرصاص (بسمك 5،1 سم (2 إنش)، وارتفاع 3 أمتر (10 أقدام)، وعلى امتداد 4.6 متر (15 قدم)) على جانبي المسرح لحرف أي طلقات من ناطحات السحاب المحيطة بحديقة غرانت.[15][16] لم يوجد زجاج مسلح في مقدمة المنضدة، وفُرِضت منطقة حظر طيران فوق الموقع مع السماح فقط لمروحيات الشرطة بالتحليق.[16][17] رافق التجمع انتشار مئات من عناصر الشرطة والجيش والمباحث وكلف الحدث حملة أوباما مليوني دولار..[18][19]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب CQ Transcripts Wire (الأربعاء، 5 نوفمبر، 2008؛ 12:02 صباحا). "خطبة قبول السيناتور باراك أوباما في شيكاغو في إلينوي". The Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2008. 
  2. ^ "خطبة قبول أوباما". Times of the Internet. Oحطبة قبول أوباما. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2008.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  3. ^ "أخبار شيكاغو - 11/05/08". ABC. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2008. 
  4. ^ "تجمعات مكتظة جدا الليلة". The Chicago Tribune. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2008. 
  5. ^ Press Trust Of India (8نوفمبر، 2008، 0:46). "خطبة القبول مكتوبة جزئيا في لندن: تقرير". Business Standard. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2008. 
  6. ^ Gilbert، Debbie (6 نوفمبر، 2008 12:05 صباحا). "محللين يربطون المغزى الشخصي لهذه الانتخابات". Gainseville Times. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2008. 
  7. ^ Spillius، Alex (7 نوفمبر). "أمة تناقش جرو البيت الأبيض لأوباما". Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2008. 
  8. ^ "بنات أوباما يتجهن إلى حوض سمك.". سي إن إن. 7 نوفمبر. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2008. 
  9. ^ TAPPER، JAKE (7 نوفمبر، 2008). "سيطرة الاقتصاد على خطبة أوباما". أخبار إي بي سي. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2008. 
  10. ^ "Barack Obama's win: News to make Jesse Jackson weep | Top of the Ticket | Los Angeles Times". Latimesblogs.latimes.com. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2008. 
  11. ^ Colleen Mastony (November 11, 2008). "No-longer-a-mystery man and Oprah reunite - chicagotribune.com". Chicagotribune.com. تمت أرشفته من الأصل في 2008-11-10. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2008.  النص " Tribune staff reporter " تم تجاهله (مساعدة);
  12. ^ "حديقة غرانت في شيكاغو تتحول إلى حديقة الابتهاج - CNN.com". Edition.cnn.com. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2008. 
  13. ^ "أوباما يساعدنا على أن نؤمن ونحن نساعده" / American Satellite Magazine http://www.americansatellite.org/2008/08/as-u-war-obama-helps-us-believe-we-help.html (روجعت في 6 نوفمبر، 2008)
  14. ^ أ ب Brown، Chandler (3:09 p.m. 5 نوفمبر، 2008). "ذات المئة والستة سنة التي استشهد بها أوباما ناشطة في أتلانتا". AJC. تمت أرشفته من الأصل في 2008-11-08. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2008. 
  15. ^ Winnett، Robert (6:28PM GMT 05 Nov 2008). "Fears grow for Barack Obama's security". The Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2008. 
  16. ^ أ ب ERWIN، MILES (Thursday, November 6, 2008). "Bullet-proof glass at Obama victory rally". Metro.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2008. 
  17. ^ Thompson، Paul (12:42 AM on 06th November 2008). "Bulletproof glass shields Obama for victory speech as security is stepped up for President-elect". Mail online. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2008. 
  18. ^ "Daley puts Obama rally tab at $2 million | Clout Street - local political coverage". Newsblogs.chicagotribune.com. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2008. 
  19. ^ ":: TheSouthern.com - Southern Illinois' Homepage ::". Thesouthern.com. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2008. 

وصلات خارجية[عدل]