تحتاج هذه المقالة إلى مصادر أكثر

خط ديواني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها السلسبيل (نقاش | مساهمات) في 19:34، 13 نوفمبر 2019 (استرجاع تعديلات 2001:16A2:7B6:8B00:2512:BBC3:E6EC:619B (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Elsayed Taha). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (ديسمبر 2017)
الخط الديواني.

الخط الديواني وهو أحد الخطوط العربية وقد سمي بالديواني نسبة إلى ديوان السلطان العثماني حيث كان هذا الخط يستعمل في كتابة المراسلات السلطانية، وهو مستنسخ من خط الرقعة، وقد أطلق عليه رقعة الباب العالي، ثم انفرد ليتخصص في كتابات الإنعامات والبراءات السلطانية، وأوامر الديوان فسمي الخط الديواني، ثم ادخلت عليه الرشاقة والمرونة ليتناسب مع حالته الجديدة في مركزه المرموق.[1][2]

أسماء وألقاب أخرى

  • السلطاني: نسبة إلى ديوان السلطان.
  • الغزلاني: نسبة إلى من وضع قواعده في البلاد العربية الخطاط مصطفى غزلان، فقام بتجميله ووضع قواعده.
  • رقعة الباب العالي: قد يطلق عليه أيضًاً بخط رقعة الباب العالي، لأنه مستنسخ من خط الرقعة.

التاريخ

عرف الخط الديواني بصفة رسمية لدى الاتراك بعد فتح السلطان محمد الفاتح العثماني القسطنطينية في عام 857هـ، وأول من وضع قواعده منهم إبراهيم منيف الذي عاش في حقبة السلطان محمد الفاتح، ثم انتهت الاجادة فيه إلى شهلا باشا، والحافظ عثمان، ومحمد عزت. ووضع قواعده في البلاد العربية الخطاط مصطفى غزلان، فقام بتجميله ووضع قواعده، والنسبة الفاضلة في الخط الديواني للخطاط مصطفى غزلان، وسمي لذلك الخط الغزلاني.[1]

ومن كانت لهم يد في وضع كراريس لهذا الخط هم : عبدالعزيز الرفاعي، مصطفى غزلان بك، محمد أحمد عبد العال، محمد عزت، هاشم محمد البغدادي، يوسف ذنون[1].

خصائصه

للخط الديواني جماليته التي يستمدها من حروفه المستديرة والمتداخلة، إلا أن ذلك قد يكون على حساب سهولة القراءة، حتى أنه ليصعب أحيانا التمييز بين الألف واللام إن كانا في بداية الكلمة. كما قد يلجأ الخطاط إلى ربط الحروف المنفصلة مثل الراء والواو والألف والدال بالحروف التي تأتي بعدها. هذا وقد تفرع الخط الديواني إلى نوعين من الخط:

  • الديواني العادي، وهو خال من الزخرفة.
  • الديواني الجلي، وتكثر فيه العلامات الزخرفية لملء الفراغات بين الحروف، وهو يستعمل في الزخارف.

خطاطون يجيدون الخط الديواني

ممن كان يجيد الخط الديواني هم الخطاطين[1] :

  • هاشم محمد البغدادي.
  • يوسف ذنون.
  • عبدالكريم الرمضان.
  • طالب احمد بكرم.
  • محمد عبدالقادر.
  • زايد عبدالقادر.
  • محمد حسني.
  • محمد الخليلي.
  • محمود سالم بيومي.
  • محمد إبراهيم علي.
  • إبراهيم الرفاعي.
  • كامل البابا.
  • محمد طاهر الكردي.

أنظر أيضًاً

مراجع

  1. أ ب ت ث حبش, حسن قاسم (1990م). جمالية الخط الديواني. بيروت، لبنان: دار القلم. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Osborn, J.R. (2009). "Narratives of Arabic Script: Calligraphic Design and Modern Spaces". Design and Culture. 1 (3). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)