خلد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الخلد

Talpa europaea MHNT.jpg

التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
الطائفة: الثدييات
الصنف الفرعي: ثدييات حقيقية
الرتبة: شفويات الأعور
الفصيلة: الطوبينيات
in part
الأجناس
12 جنس

الخُلْد أو آكل البق أو الفأر الاعمى أو الطوبين أوسندس (بالإنجليزية: Mole)‏ حيوان صغير من الثدييات آكلة الحشرات والديدان وهو من الحيوانات مدرعة الأنف. حجمه صغير حيث يصل طوله إلى حوالي 14 سم، له رقبة قصيرة جدًا ورأس غائص بين كتفيه. أسنانه القوية، ويتميز بعينان أثاريتان بالغتان في الصغر مغطاة بطبقة من الجلد."[1] ويوجد على الأرجل الأمامية أصابع تحمل مخالب قوية ومتحدة بها غشاء من أجل الحفر، يبلغ طول المخالب حوالي 4 سنتيمترات، ولديه ابهاميين اضافيين. يعتبر الخلد من الحيوانات الضارة لنشاطات الإنسان المختلفة خاصة الزراعية، حيث يحفر أنفاق تؤثر على جذور النباتات التي يزرعها الإنسان. بالرغم من ضرره الثانوي إلا أنه لا يأكل جذور النباتات، بل يتغذى على الديدان والرخويات والمخلوقات الصغيرة الأخرى التي من الممكن أن تتغذى على جذور النبات.

يتكاثر الخلد في الربيع حيث يضع جراءه في الجحر الذي يحفره لسكنه ويمتاز هذا الجحر بالعديد من المخارج والمداخل من خلال الأنفاق التي يحفرها. يعتبر الإنسان عدو لهذا الحيوان الصغير للحصول على جلده الثمين.

غذاء[عدل]

يتناول الخلد كميات من الحشرات والديدان التي يحصل عليها عن طريق حفر التربة، عندما تقع الديدان في الأنقال والحفر التي يصنع الخلد يستشعرها ويبدأ الصيد، بشكل يشبه المصيدة لطعامه.[2] [3] يحتوي لعاب الخلد على مادة سامة تشل الديدان، مما يمكن للخلد أن يخزن طعامه شبه الحي لوقت لاحق. يصنع الخلد شيء يشبه المخزن لهذا الغرض، حيث اكتشف الباحثون بأن هذه المخازن يوجد فيها الاف الديدان، قبل أن يأكل الخلد الديدان يعصرها بين يديه ليستخرج التراب منها.[4]

يمكن للخلد نجمي الأنف تحديد والتقاط وأكل الطعام بسرعة أكبر من تحرك عين الإنسان.[5]

التكاثر[عدل]

يختلف موسم التكاثر بحسب نوع الخلد، ولكن في العادة يكون فصل الربيع من فبراير وحتى مايو هو فصل التكاثر، يبحث الذكور عن الإناث من خلال إصدار أصوات عالية تشبه الصرير والحفر في مناطق جديدة.

مدة الحمل للخلد الشرقي (شمال أفريقيا) حوالي 42 يوماً. يولد حوالي ثلاثة إلى خمسة جراء، غالبا في مارس وأول أبريل.[6]

مراجع[عدل]

  1. ^ جان باتيست لامارك (1809). Philosophie zoologique ou exposition des considérations relatives à l'histoire naturelle des animaux.
  2. ^ "Moles". Pest-management.co.uk. مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Munther., Younes, (2014). Arabiyyat al-Naas (Part Three) : an Advanced Course in Arabic. Taylor and Francis. ISBN 9780203124710. OCLC 929508725. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link)
  4. ^ Attenborough, David (2002) The Life of Mammals. Discovery Channel
  5. ^ Salisbury, David F. (2 فبراير 2005). "Marsh-dwelling mole gives new meaning to the term 'fast food'". EurekAlert. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Moles their biology and control". Icwdm.org. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |access-date= و |تاريخ الوصول= تكرر أكثر من مرة (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)

وصلات إضافية[عدل]