خلية بانيت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
{{{Name}}}
Human Paneth cells.JPG
 

تفاصيل
معرفات
ترمينولوجيا هستولوجيكا H3.04.03.0.00017  تعديل قيمة خاصية (P1694) في ويكي بيانات
FMA 62897  تعديل قيمة خاصية (P1402) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A03.556.124.369.700،  وA10.615.550.444.700،  وA11.436.700  تعديل قيمة خاصية (P672) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D019879  تعديل قيمة خاصية (P486) في ويكي بيانات

تعتبر خلايا بانيت[1] أو خلايا بانيث (بالإنجليزية: Paneth cell)‏ واحدة من أنواع الخلايا الرئيسية في ظهارة الأمعاء الدقيقة، جنبا إلى جنب مع الخلايا الكأسية، والخلايا المعوية، والخلايا المعوية الصماوية،[2] ويمكن أيضا العثور على عدد قليل منها بشكل متقطع في الأعور والزائدة الدودية، ويتم تحديدها مجهريا من قِبل موقعها أسفل الخلايا الجذعية المعوية في الغدد المعوية (وتسمى أيضا خبايا ليبركون) وحبيبات الانكسار الكبيرة اليوزينية التي تشغل معظم السيتوبلازم. وتتكون هذه الحبيبات من عدة مركبات مضادة للميكروبات ومركبات أخرى معروفة بأنها مهمة في المناعة والدفاع عن العائل. وعند التعرض إلى البكتيريا أو المستضدات البكتيرية، تفرز خلايا بانيت بعض هذه المركبات في تجويف الغدة المعوية، مما يساهم في الحفاظ على الحاجز المعدي المعوي.

وتمت تسمية هلايا بانيت باسم جوزيف بانيث (1857-1890)، وهو عالم فسيولوجي نمساوي.

التركيب[عدل]

توجد خلايا بانيت في جميع أنحاء الأمعاء الدقيقة والزائدة الدودية في قاعدة الغدد المعوية.[3] وتُظهِر أعداد خلايا بانيت اتجاهًا تصاعديًا بأعلى عدد من الأرقام نحو النهاية البعيدة للأمعاء الدقيقة. ومثل الخلايا الظهارية الأخرى في الأمعاء الدقيقة، تنشأ خلايا بانيت في منطقة الخلايا الجذعية بالقرب من أسفل الغدة.[4] ومع ذلك، خلافا لأنواع الخلايا الظهارية الأخرى، فإن خلايا بانيت تهاجر إلى أسفل من منطقة الخلايا الجذعية وتستقر فقط بجوارها.[4] ويُعتقد أن هذه العلاقة الوثيقة مع منطقة الخلايا الجذعية توحي بأن خلايا بانيت مهمة في الدفاع عن الخلايا الجذعية للغدة من التلف الجرثومي،[4] على الرغم من أن وظيفتها غير معروفة تمامًا.[3] وعلاوة على ذلك، فإن خلايا بانيت تعيش فترة أطول (18- 23 يومًا) من بين الخلايا المعوية الأربعة المذكورة أعلاه.

الوظيفة[عدل]

تخلق هذه الخلايا وتفرز كميات كبيرة من الببتيدات والبروتينات المضادة للميكروبات. وقد توصلت دراسات حديثة إلى أن هذه الجزيئات المضادة للميكروبات هي وسطاء رئيسيين لتفاعلات الميكروبات المستضيفة، بما في ذلك التوازن التماثلي مع الميكروبات المستعمِرة والحماية المناعية الفطرية من مسببات الأمراض المعوية. ولعل الأكثر إثارة للاهتمام أنها تفرز عوامل تساعد في الحفاظ على الخلايا الجذعية والخلايا السلفية الظهارية التي تسكن في الخبايا وتجدد ظهارة الأمعاء الدقيقة.[5]


خبايا الأمعاء الدقيقة هي منزل الخلايا الجذعية التي تخدم باستمرار تجديد الخلايا الظهارية التي تموت وتضيع من الزغابات المعوية.

وتعتبر حماية هذه الخلايا الجذعية ضرورية؛ لصيانة ظهارة الأمعاء على المدى الطويل، ويشير موقع خلايا بانيت المجاورة للخلايا الجذعية إلى أنها تلعب دورًا حاسمًا في الدفاع عن تجدد الخلايا الظهارية.

استشعار الميكروبات[عدل]

تستشعر خلايا بانيت البكتيريا عبر تفعيل مستقبلات خاصة تؤدي بدورها إلى تحفيز عملها المضاد للميكروبات.[6]

الإفرازات[عدل]

جزيئات الدفاع الرئيسية التي تفرزها خلايا بانيت هي ألفا ديفينسين، والتي تعرف باسم كريبتدين في الفئران،[7] وهذه الببتيدات لها نطاقات كارهة للماء موجبة الشحنة يمكن أن تتفاعل مع الدهون الفوسفورية في أغشية الخلايا. وتسمح هذه التركيبة للديفيسين بإدخالها في الأغشية، حيث تتفاعل مع بعضها البعض لتشكيل مسام تعطل وظيفة الغشاء، مما يؤدي إلى تحلل الخلية. ونظرًا للتركيز العالي من الدهون الفوسفورية السالبة في الأغشية البكتيرية أكثر منه في أغشية خلايا الفقاريات، يرتبط الديفيسين بشكل تفضيلي بالخلايا البكتيرية ويعطلها، ومتجنبا الخلايا التي يعمل من أجل حمايتها.[8]

كما يتم تحفيز خلايا بانيت لإفراز الديفيسينات عندما تتعرض للبكتيريا (كلا النوعين الإيجابية والسالبة) أو المنتجات البكتيرية، مثل عديد السكاريد الشحمي، وليبيد A.

وبالإضافة إلى الديفيسينات، تفرز الخلايا البانثية الليزوزيم،[9] وعامل نخر الورم ألفا،[9] وفوسفوليباز A2. ولكل من الليزوزيم وفوسفوليباز A2 نشاط مضاد للميكروبات. وتوفر هذه الإفرازات لخلايا بانيت حماية فعالة ضد مجموعة واسعة من المواد، بما في ذلك البكتيريا، والفطريات، وبعض الفيروسات.

المصادر[عدل]

  1. ^ Al-Qamoos القاموس | English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي نسخة محفوظة 01 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Horst Ibelgaufts، "Go to Cells-Talk.com"، Copewithcytokines.org، اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2016.
  3. أ ب "Paneth's cell | anatomy"، Britannica.com، مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2015، اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2016.
  4. أ ب ت Christopher Duggan؛ John B. Watkins؛ W. Allan Walker، Nutrition in Pediatrics: Basic Science, Clinical Applications، Books.google.com، ص. 244، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2016.
  5. ^ Clevers, HC (2013)، "Paneth cells: maestros of the small intestinal crypts.". {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  6. ^ Vaishnava, S؛ Behrendt, CL؛ Ismail, AS؛ Eckmann, L؛ Hooper, LV (30 ديسمبر 2008)، "Paneth cells directly sense gut commensals and maintain homeostasis at the intestinal host-microbial interface."، Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America، 105 (52): 20858–63، doi:10.1073/pnas.0808723105، PMC 2603261، PMID 19075245.
  7. ^ Wilson C, Ouellette A, Satchell D, Ayabe T, López-Boado Y, Stratman J, Hultgren S, Matrisian L, Parks W (1999)، "Regulation of intestinal alpha-defensin activation by the metalloproteinase matrilysin in innate host defense."، Science، 286 (5437): 113–7، doi:10.1126/science.286.5437.113، PMID 10506557.
  8. ^ Ayabe T, Satchell D, Wilson C, Parks W, Selsted M, Ouellette A (2000)، "Secretion of microbicidal alpha-defensins by intestinal Paneth cells in response to bacteria."، Nat Immunol، 1 (2): 113–8، doi:10.1038/77783، PMID 11248802.
  9. أ ب Kierszenbaum, Abraham L. (2002)، Histology and cell biology : an introduction to pathology، St. Louis [u.a.]: Mosby، ص. 434، ISBN 0-323-01639-1.
مراجع

روابط خارجية[عدل]

Star of life caution.svg إخلاء مسؤولية طبية