خوانا لا بلترانيخا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
خوانا من قشتالة
Joana, a Excelente Senhora - The Portuguese Genealogy (Genealogia dos Reis de Portugal).png

مرافق yes
ملكة قشتالة وليون (إدعياء)
الفترة 1475-1478 أو 1530
Fleche-defaut-droite.png إنريكي الرابع
إيزابيلا الأولى
خوانا
Fleche-defaut-gauche.png
ملكة البرتغال قرينة
الفترة 30 مايو 1475 –1479
معلومات شخصية
الميلاد 21 فبراير 1462(1462-02-21)
مدريد  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 12 أبريل 1530 (68 سنة)
لشبونة  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Royal Banner of the Crown of Castille (Habsbourg Style).svg تاج قشتالة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة كاثوليكية
الزوج أفونسو الخامس ملك البرتغال
الأب متنازع عليه: إنريكي الرابع ملك قشتالة أو بلتران دي لا كويفا
الأم خوانا من البرتغال
عائلة بيت تراستامارا
معلومات أخرى
المهنة راهبة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإسبانية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

خوانا لا بلترانيخا أو جوانا لا بلترانيجا (21 مارس 1462-12 أبريل 1530) كانت مطالبة بالعرش قشتالة وأيضا كانت ملكة البرتغال بزواجها من خالها الملك أفونسو الخامس.

الولادة[عدل]

إنريكي الرابع ملك قشتالة تزوج خوانا من البرتغال الشقيقة الصغرى لملك أفونسو الخامس من البرتغال في 21 مايو 1455 [1]، وبعد سبع سنوات ولدت أبنتهما خوانا.

كان والدها إنريكي قد تزوج سابقاً من انفانتا بلانكا وبعد ثلاثة عشر عاماً من الزواج أُبطل الزواج على أساس أنه لم يسبق له أن دخل عليها [2]، وأيضا شهد إنريكي مع عدد من العاهرات في سيغوفيا، لم يكون لملك منها الأطفال، وكان يشاع أنه يكون عاجزاً جنسياً، سواء كانت صحيحة أم لا.

عموماً ادعوا على نطاق واسع من قبل المتمردين على أن طفلته الصغيرة خوانا ليس أبنته بل هي أبنة بلتران دي لا كويفا، من المقربين لملك في البلاط [1] ودعوا لقب لا بلترانيخا (في إشارة ساخرة إلى عدم شرعيته المفترضة).

نفي الملك لاحقاً بعد ضغوطات من قبل المتمردين هي ووالدتها من القصر الملكي في سيغوفيا والدتها نفيت عند قلعة المطران فونسيكا حيث وقعت في الحب مع ابن شقيقه وحملت منه، إنريكي لاحقا عرف الأمر وطلقها عام 1468.

ولية العهد[عدل]

في 9 مايو 1462، تم الإعلان رسمياً خوانا وريثة للعرش قشتالة، وأصبحت أميرة أستورياس وتم مبايعتها من قبل النبلاء قشتالة.

كثير من النبلاء في وقت لاحق رفضوا بالاعتراف بـ خوانا وأصروا على أخوه الأصغر الغير الشقيق لـ إنريكي ألفونسو وريثاً له [1] مما أدى إلى اندلع نزاع مسلح في 1464 اضطر إنريكي إلى نبذ أبنته خوانا والاعتراف بـ ألفونسو وريث له كـ أمير أستورياس (هو اللقب يحمله الولي العهد)، إنريكي وافق على حل وسط على أن ألفونسو سيتزوج في يوم من الأيام من أبنته خوانا ولضمان أن كلاهما العرش، ولكن إنفانتي ألفونسو توفي في 1468، وبعد فترة قصيرة ورثت شقيقته الكبرى إدعاءاته التي هي عمتها إنفانتا إيزابيلا وضعت لها شروط لكي تحمل اللقب أميرة أستورياس من قبل إنريكي بحيث كان عليها الزواج من أي الرجل يختاره الملك، ولكن مع ذلك نقضت المعاهدة اعتبرت خوانا وريثة.

بقيت خوانا رهينة عند عائلة مندوزا بين عامي 1465-1470، وخوان باتشيكو 1470-1475، وفي 26 أكتوبر 1470 تزوجت من قبل وكيل من دوق غوينة وأعلنت رسمياَ مرة أخرى وريثة الشرعية للعرش، توفي العريس المتحمل في 1472، ومع ذلك كانت هناك العديد من المفاوضات لزواجها ومن شخص يدافع عن خلافته في العرش، بعد الترتيبات غير المستقرة التي شملت الأمراء الفرنسيين وبورغونيا، وعدت خوانا لزواج من خالها الملك أفونسو الخامس ملك البرتغال الذي أقسم للدفاع عنها وعن حقها في تاج قشتالة.

عندما مات إنريكي في 1474 اعترفت بها كملكة من قبل بعض الفصائل النبيلة، وفي حين اعترفوا آخرون بـ عمتها كملكة إيزابيلا الأولى من قشتالة، حيث شرعت أربعة سنوات اللاحقة لـ حرب الخلافة القشتالية.

بالإضافة إلى ملك البرتغال، أيدت خوانا من قبل بعض الأسر النبيلة البرتغالية التي استقرت في قشتالة بعد 1396 ، من رئيس أساقفة توليدو (ألفونسو دي كاريو أكونيا )؛ وماركيز بليانة (دييغو لوبيز باتشيكو)، والأسرة إستونيغا وأيضا ماركيز قادس (رودريغو بونكو دي ليون) الذي كان له علاقات الأسرية مع عائلة باتشيكو؛ وفارس كالاترافا (رودريغو تليث خيرون) ومن ناحية أخرى أيدت إيزابيلا من قبل وريث أمير أراغون فرناندو (الذي تزوجته في عام 1469) فضلاً عن الكثير من طبقة النبلاء ورجال الدين القشتالية: منهم عائلة مندوزا القوية، والأسرة مانريكي دي لارا ودوق شذونة (إنريكي بيريث دي غوزمان) وأيضا بلتران دي لا كويفا فارس سانتياغو وفارس كالاترافا.

المطالب بالعرش[عدل]

في 10 مايو 1475 غزا أفونسو الخامس قشتالة وتزوج من خوانا في بالنثيا، أرسلت خوانا رسائلها إلى المدن التي أوضحت إرادة والدها التي أراد لها أن تحكم، وجدوا عدداً أقل من مؤيديها مما كان متوقعاً، وفرناندو من أراغون زوج إيزابيلا تقدم بالجيش ضد الجيش أفونسو وخوانا.

التقى الجيشان في تورو (1 مارس 1476) وخاضت معركة غير حاسم [3][4] الأمير جواو من البرتغال أصبح سيد أرض المعركة، بعد نجحه على الجناح الأيمن على القشتاليين، ومع ذلك أفونسو الخامس تلقى الهزيمة في الجناحين اليسار والوسط من قبل الجيش فرناندو وأصبحوا فارين من أرض المعركة، وبذلك أصبحت هيبة خوانا وأفونسو منحلة.

بعد ذلك، حاول أفونسو الخامس ولكن دون جدوى التحالف مع لويس الحادي عشر من فرنسا، وفي 1478 ألغي الزواج بين خوانا وأفونسو من قبل البابا سيكستوس الرابع، وقد أجبرت على التخلي عن ألقابها كـ إنفانتا قشتالة وملكة قشتالة وكذلك ملكة البرتغال القرينة.

الحياة في وقت لاحق[عدل]

في 1479 ملك البرتغال وقع معاهدة مع الملوك الكاثوليك أعطي لـ خوانا الاختيار على الزواج من ابن إيزابيلا خوان عندما يصبح راشداً، أو الاختيار الدخول إلى الدير، دخلت خوانا دير سانتا كلارا في كويمبرا، إيزابيلا قامت بحفلة أشاد بـ قرارها، كانت على وشك أن تسجن في الدير، ولكن سمح لها في نهاية المطاف الإقامة في قلعة ساو خورخي في لشبونة، في 1482 أقترح لها الزواج من فرانسيس الأول ملك نافارا أبن شقيقة لويس الحادي عشر من فرنسا بعد تحذير الفرنسي على قشتالة الذين هدد روسيون، ولكنه توفي بعد ذلك بقليل، ومع وفاة إيزابيلا في 1504 وادعى فرناندو أنه تقدم لخطبتها للحفاظ على العرش ضد صهره ولكنها رفضت.

وقعت جوانا رسائلها بـ"لا رينا" بمعنى "الملكة"، حتى يوم وفاتها، توفيت في لشبونة، وبعد وفاة عمتها إيزابيلا الأولى تم تمرير العرش إلى أبنة عمتها "خوانا" التي أصبحت بالفعل ملكة قشتالة.

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت Hunt, Jocelyn. Spain 1474–1598, p. 5, Routledge, 2013 ISBN 978-1-136-75909-3
  2. ^ Testimonial of the divorce ruling between Prince Henry and the infanta Blanche, included in Collection of unedited documents on the history of Spain, vol. XL, pages. 444-450. نسخة محفوظة 19 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Irish historian John B. Bury: “After nine months, occupied with frontier raids and fruitless negotiations, the Castilian and Portuguese armies met at Toro…and fought an indecisive battle, for while Afonso was beaten and fled, his son john destroyed the forces opposed to him." in The Cambridge Medieval History, Macmillan, 1959, Volume 8, "while+Afonso+was+beaten+and+fled,+his+son+john+destroyed"&btnG=Pesquisar+livros&tbm=bks&tbo=1&hl=pt-PT p.523. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Spanish historian Juan B. González: “(…) In the (…) battle of Toro, which although of uncertain outcome, Ferdinand skilfully was able to exploit for propaganda.” in "con+habilidad,+supo+explotar+propagandísticamente."&hl=pt-PT&sa=X&ei=YSCfUPzELYiZhQf-sYDIAQ&redir_esc=y#v=onepage&q&f=false España Estratégica, guerra y diplomacia en la história de España, Sílex ediciones, Madrid, 2007, "batalla+de+Toro,+que,+aunque+de+resultado+incierto,+Fernando,+con+habilidad,+supo+explotar+propagandísticamente"&btnG=Pesquisar+livros&tbm=bks&tbo=1&hl=pt-PT p.222. نسخة محفوظة 05 يناير 2004 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]

المقالات[عدل]

الكتب[عدل]