المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

خوان يوسيبيو نيرمبرغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خوان يوسيبيو نيرمبرغ
صورة معبرة عن خوان يوسيبيو نيرمبرغ
معلومات شخصية
الميلاد سبتمبر 9, 1595
مدريد
الوفاة أبريل 7, 1658
مدريد
الجنسية إسبانيا تعديل القيمة في ويكي بيانات
الديانة كاثوليكية
الحياة العملية
المهنة كاتب، وفيلسوف، وثيولوجي، وعالم طبيعي تعديل القيمة في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2009)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يناير 2014)

كان الأب نيرنبرغ إسبانيًّا من مواليد حوالي سنة 1590، أمّا تاريخ وفاة فغير واضح إذ منهم يعتبرونه قد توفّي سنة 1668، وآخرون، من بينهم الأب شيخو، سنة 1658. دخل الرهبانيّة اليسوعيّة، واشتهر فيها بمؤلّفاته التقويّة. وكان من الدعاة إلى الصلاة من أجل النفوس المطهريّة. وقد ألّف في مدريد صلوات لهذه الغاية، وكان يوصي المؤمنين بممارسة تقشّفات متنوّعة من أجل خلاص النفوس المطهريّة. واشتهر بقوله المأثور: "يجب علينا أن نهب حياتنا لإخوتنا"، الذي كان يقصد فيه الراقدين ذوي النفوس المطهريّة. وكان أيضًا يدعو الناس إلى التسلّح بالأسرار من أجل مساعدة الكنيسة روحيًّا في مسيرتها النضاليّة ضدّ قوى الشرّ.

ترك الأب نيرنبرغ مؤلّفات يتمحور محتواها حول هذه الأفكار السابق ذكرها، من بينها "l’Aimable Jésus" و"l’Aimable Marie" اللذَين ألّفهما بالإسبانيّة وتُرجما فورًا إلى الفرنسيّة ومنها إلى العربيّة. ومن أشهر كتبه "ميزان الزمان" (la Balance du Temps) الذي ترجمه أيضًا الأب فروماج وطُبع أوّلاً في مطبعة الزاخر سنة 1734، ثمّ طُبع ثانية في المطبعة الكاثوليكيّة. وتُرجم أيضًا إلى اللغة الكلدانيّة وطُبع في الموصل سنة 1894.