خيرت فيلدرز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خِيرت فيلدرز
Geert Wilders
(بالهولندية: Geert Wildersتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
خيرت فيلدرز سنة 2010
خيرت فيلدرز سنة 2010

زعيم برلمانيحزب من أجل الحرية
مجلس النواب
تولى المنصب
23 نوفمبر 2006
عضو مجلس النوابحزب من أجل الحرية
تولى المنصب
30 نوفمبر 2006
عضو مجلس النوابحزب من أجل الحرية
في المنصب
2 سبتمبر 2004 – 30 نوفمبر 2006
عضو مجلس النوابحزب الشعب للحرية والديمقراطية
في المنصب
26 يوليو 2002 – 2 سبتمبر 2004
في المنصب
25 أغسطس 1998 – 23 مايو 2002
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة Geert Wilders
الميلاد 6 سبتمبر 1963 (العمر 54 سنة)
فينلو،  هولندا
الإقامة لاهاي، هولندا
الجنسية هولندي
الديانة لايوجد (لاأدرية)
الحزب حزب من أجل الحرية (2006–الآن)
سياسي مستقل (2004-2006)
حزب الشعب للحرية والديمقراطية (1989–2004)
الزوجة كريستينا فيلدرز
(1992–الآن)
الحياة العملية
المدرسة الأم الجامعة الهولندية المفتوحة [الإنجليزية]
المهنة سياسي
اللغات المحكية أو المكتوبة الهولندية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع (بالهولندية) Party for Freedom website
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

خِيرت فيلدرز (بالهولندية: Geert Wilders) (مواليد 6 سبتمبر 1963) هو سياسي يميني هولندي. وهو عضو في مجلس النواب الهولندي منذ 1998، بداية عن حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية ومنذ 2006 عن حزب من أجل الحرية، وهو حزب أنشأه بنفسه وما يزال يقوده، ويحظى هذا الحزب باربعة وعشرين مقعد من أصل 150 في البرلمان. ويُعرف عن حزبه أنه ذو توجهات عنصرية معادية للأجانب، خصوصاً المسلمين.

سبق لخيرت فيلدرز أن وصف المغاربة بالعنصريين، لأنهم في نظره هم سبب المشاكل الإجرامية في هولندا بالإضافة للأتراك.

عمل بعد إنهائه دراسته الثانوية في إسرائيل لمدة سنتين، وما يزال يعبر عن إعجابه بإسرائيل وعلاقته بعدد من قياداتها. قال فيلدرز بعد الانتخابات العامة الهولندية 2010 التي حاز حزبه خلالها على ثالث أكبر نسبة من المصوتين أن الأردن ينبغي أن يكون اسمه فلسطين.[1][2] وأضاف "الأردن هي فلسطين. تغيير اسمها من شأنه إنها الصراع في الشرق الأوسط وإيجاد وطن بديل للفلسطينيين". وردت الحكومة الأردنية بوصفها تصريحات فيلدرز بأنها "ترديد وصدى صوت لليمين الإسرائيلي". كما قال فيلدرز أن إسرائيل تستحق مكانة خاصة لدى الحكومة الهولندية لأنها تقاتل من أجل "القدس" نيابة عنها.

"سقوط القدس في أيدي المسلمين، يعني سقوط أثينا وروما. لذا، إسرائيل هي خط الدفاع الأول عن الغرب. هذا ليس صراع حول الأرض بل معركة أيديولوجية، بين عقلية الغرب المحررة وأيديولوجية الإسلام الهمجية. هناك دولة فلسطينية مستقلة منذ عام 1946، وهي مملكة الأردن."

طالب فيلدرز الحكومة الهولندية باطلاق اسم فلسطين على الأردن ونقل سفارتها إلى القدس.[3]

سياسته[عدل]

اشتهر فيلدرز بمواقفه المعارضة الناقدة للإسلام حيث طالب بحظر القرآن في هولندا بدعوى تعارضه مع القانون وكما دعا المسلمين في هولندا لتمزيق نصف القرآن إذا أرادوا البقاء، واتهم النبي محمد بالإرهاب، وفي 8 أغسطس 2007 أرسل مقالا لصحيفة De Volkskrant الهولندية وصف فيه القرآن بأنه كتاب فاشي يجب حظره مثل كتاب كفاحي لأدولف هتلر، كما أنتج فيلم فتنة أواخر مارس 2008 والذي يتضمن محاولات للربط بين القرآن والعنف. الأمر الذي يعيد إلى الأذهان فيلم ثيو فان جوخ الذي قتل على إثره فضلاً عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لمحمد في صحيفة يولاندس بوستن.

فيلدرز ملحد ولكنه يعتز بالتاريخ المسيحي اليهودي الذي بني عليه المجتمع الأوروبي.

محاكمته[عدل]

قَضَت محكمة هولنديَّة بأنها ستمضي قدُمًا في محاكمة السياسي خيرت فيلدرز في اتِّهامات بالحض على الكراهية والتمييز ضدّ المسلمين، ورفضت طلبًا برفض الدعوى. ويواجه فيلدرز اتهامًا بإهانة المسلمين واجتذبت القضية اهتمامًا كبيرًا ليس فقط بسبب تصريحاته المثيرة للجدل، بل أيضًا بسبب النفوذ المتزايد لحزبه "الحرية" الذي يقدم الدعم لحكومة الأقليَّة في بعض القضايا. ويزعم فيلدرز بأنه يمارس حرية التعبير عندما ينتقد الإسلام.لكن رئيس المحكمة القاضي مارسيل فإن أوستن قال لدى النطق بالحكم اليوم: إن القضية ستمضي قدما" ورفض أغلب اعتراضات الدفاع مثل تشكيكه في سلطة المحكمة في نظر القضية من الأساس وفي الأسلوب الذي اتَّبعه الادِّعاء في متابعة القضيَّة.

تمت تبرئة خيرت فيلدرز يوم 23 جوان 2011 من تهمة اثارة الكراهية والتمييز ضد المسلمين وقالت المحكمة أن تصريحاته المعادية للمسلمين رغم قسوتها إلا إنها ضمن نقاش سياسي مشروع مر به هولندا بشأن الإسلام [4] نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالة تنتقد أفكاره وإستغلاله الإسلام لنيل الشهرة ودعم حزبه اليميني في الانتخابات مبديا الكاتب استغرابه من شخص يريد منع القرآن ويصر على الظهور بمظهر المدافع عن حق التعبير إلا أن الصحيفة انتقدت الدعاوي القضائية بمحاكماته كونها جعلت خيرت وحزبه يبدوان مهمين أكثر مما ينبغي وبالفعل، فإن الدعوة القضائية وحرص خيرت على الظهور بمظهر المدافع عن حق التعبير والديمقراطية الغربية مما يعتبره خطر الإسلام، زاد من مؤيديه [5][6]

في آذار من عام 2015، تقدم طرفة بغجاتي ببلاغ إلى المدعي العام بفيينا، يتهم السياسي اليميني الهولندي جيرت فيلدرز، رئيس حزب من أجل الحرية، يتهمه فيه بازدراء الأديان والتحريض ضد المسلمين والإسلام وتشبييه القرآن الكريم بكاتب كفاحي لهتلر وأنه يحض علي التطرف، وذلك خلال محاضرة له بقصر "هوف بورج" التاريخي في 27 آذار الماضي بدعوة من زعيم حزب الأحرار النمساوي كريستيان شتراخه[7].

من مؤلفاته[عدل]

  • اختر الحرية (2005).

حياته الأسرية[عدل]

فيلدرز متزوج من الدبلوماسية المجرية ريستينا مارفاي وليس لديهم أطفال.

مصادر[عدل]

  1. ^ هولندا لا تتبنى تصريح فيلدرز عن الأردن الجزيرة.نت، ولوج في 22-6-2010
  2. ^ "جريت فيلدرز يطالب بإطلاق اسم فلسطين على الأردن". Babnet. 21 يونيو 2010. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2015. 
  3. ^ "فيلدرز:الأردن هو فلسطين وسقوط القدس يعني سقوط روما". مؤسسة الحوار الإنساني. 24 يونيو 2010. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2015. 
  4. ^ The Wall street Jornal,Dutch Politician Is Acquitted in Hate-Speech Case June 23, 2011
  5. ^ Buruma, Ian (29 January 2009). "Totally Tolerant, Up to a Point". The New York Times. Retrieved 15 March 2009.
  6. ^ Chadwick, Nicola (22 January 2009). "Worldwide reactions to Wilders' prosecution". Radio Netherlands Worldwide. Retrieved 15 March 2009.
  7. ^ منظمة إسلامية بالنمسا تتقدم ببلاغ ضد الهولندي فيلدرز

انظر أيضًا[عدل]