داء شورمان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
داء شورمان
معلومات عامة
الاختصاص طب الروماتزم  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع داء عظمي غضروفي،  وحداب  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

داء شورمان (بالإنجليزية: Scheuermann's disease)‏، ويعرف أيضاً بمرض شورمان، وقد تكتب أيضاً شويرمان أو شيرمان. تم وصفه لأول مرة عام 1920 م من قبل الجراح الدنماركي هولجر شويرمان Holger Werfel Scheuermann.

يعد داء شورمان داء عظمي غضروفي، ويعد أيضاً المرض الأكثر شيوعاً المسبب لفرط الحداب الهيكلي التقدمي للفقرات الصدرية أو الصدرية القطنية المصاحب لآلام الظهر خلال فترة سن المراهقة أو البلوغ.[1]

يعتبر الحداب الناشئ من مرض شورمان جامد أو صلب لا يتعدل مع انبساط أو انتصاب الظهر، وهذا عكس الحداب الصدري الوضعي حيث يتعدل مع انبساط الظهر ولا يعد مرضاً.[1]

مريض عمره 22 سنة يعاني من داء شورمان متقدم.

التعريف الطبي[عدل]

عام 1964 م تم تعريف المرض على أنه توتد 5 درجات على الأقل من الجهة الأمامية للفقرة الواحدة، لثلاث فقرات صدرية متتابعة بحيث يكون ملاحظ على الصور الشعاعية.[2]

صورة شعاعية جانبية للفقرات الصدرية لمريض يعاني من داء شورمان. نلاحظ وجود توتد في عدد من الفقرات الظهرية

درجة الحداب يتم قياسها باستخدام طريقة زاوية كوب.

صورة شعاعية جانبية لمريض عمره 20 سنة يعاني من داء شورمان. زاوية الحداب للمريض 70 درجة. تظهر الصورة أيضاً قياسات عديدة للعمود الفقري الظهري والقطني. كما نلاحظ وجود توتد فقري بآخر 4 فقرات صدرية.

مرض شورمان قد يؤثرأيضاً على الالتقاء الفقري الصدري القطني أو الفقرات القطنية.[3]

تعاريف أخرى تم ادراجها لاحقاً[عدل]

توتد فقرة واحدة مصاحب لحداب صدري أكثر من 45 درجة مع عدم انتظام للصفائح الانتهائية للفقرات وتضيق للقرص بين الفقرات.[4]

تحدب 45 درجة على الأقل مصحوب لتوتد فقرتين على الأقل.[4][5]

الأعراض[عدل]

[1][6]

أغلب المرضى يتم تشخيصهم بالمرض عند 8 إلى 12 سنة، لكن الحالات المتقدمة من المرض قد تظهر متأخراً (12 إلى 16 سنة).

  • أكثر الأعراض شيوعاً عند المرضى هي الآلام الظهرية أوالتشوه أو الانحناء الظهري.

أعراض أخرى[عدل]

الأسباب[عدل]

السبب الأساسي المباشر إلى الآن غير معروف.[4]

أسباب قد تفسر المرض[عدل]

[4]

عند دراسة عينة مخبرية للفقرات المصابة تبين أن الغضاريف وصفائح النمو الفقارية غير طبيعية، وأن الخلايا الغضروفية غير منتظمة مصحوبة بنمو عظمي متقطع من غير تنخر أو موت بالنسيج العظمي. عقد شمورل قد تكون موجودة لكن وجودها ليس ضرورياً لتشخيص المرض.[7]

بعض الدراسات على التوائم أظهرت أنه قد يكون هنالك رابط جيني لداء شورمان، الا أنها لازالت قيد البحث والدراسة.[8] [9]

الأنواع[عدل]

[10]

من الممكن تقسيم مرض شورمان عند وقوعه بين الفقرة الظهرية العاشرة إلى القطنية الرابعة عند البالغين إلى قسمين:

  1. النوع التقليدي (صدري قطني أو قطني) ويكون كما تم شرحه بالتعريف الطبي.
  2. صدري قطني غير التقليدي: عندما يكون هنالك توتد فقري لفقرة واحدة أو فقرتين (أقل من عدد الفقرات المتعارف عليه) مع وجود عقد شمورل وتضيق للقرص بين الفقرات.

العلاج[عدل]

إلى الآن يوجد خلاف على نوع العلاج الأمثل لمرضى شورمان نتيجة لوجود معلومات محدودة لمسار التاريخ الطبيعي للمرض بما يتعلق بالألم، والإعاقة الناتجة عن المرض، والرضا بالذات، وتدهور الحداب سواء أكان للمرضى المعالجين أو غير المعالجين.[11]

كما أن اختيار نوع العلاج يعتمد على عدة عوامل كشدة أو درجة الانحناء، والعمر، ورغبة المريض.[11]

العلاج التحفظي[عدل]

مشد أو دعامة ممكن استخدامها للحد من حداب الصدر

[1]

  • مسكنات الألم عند الحاجة.
  • تمارين وعلاج فيزيائي.
  • استخدام دعامة للظهر لمنع تدهور التحدب.

العلاج الجراحي[عدل]

[1] [12]

يتم اللجوء لهذا الخيار عند:

  • ازدياد الحداب لأكثر من 70 درجة (بحيث لا يمكن الحد من التدهور باستخدام الدعامة) مصاحب لآلام شديدة لا تخف مع المسكنات أو العلاج التحفظي لمدة 6 شهور على الأقل.
  • المرضى الذين يعبرون عن أو يظهرون قلق حقيقي فيما يتعلق بمظهرهم الخارجي.

أنواع العلاج الجراحي[عدل]

[1]

  1. تثبيت و دمج الفقرات من الجهة الخلفية فقط للقسم المصاب من العمود الفقري، وذلك لتثبيت أو تقليل مقدار الحداب.
  2. تثبيت ودمج الفقرات من الجهة الأمامية والخلفية للقسم المصاب مع أو بدون قطع العظم عند قمة التشوه، وذلك أيضاً لتثبيت أو تقليل مقدار الحداب.
  • التقنيات المستخدمة حالياً للتثبيت هي اما عن طريق استخدام براغي عنيقية للفقرات أو نطام هجين.
  • إلى الآن لا يوجد إجماع على الطريقة أو التقنية المثلى للعلاج.
صورة شعاعية جانبية لمريض يعاني من داء شورمان عمره 22 سنة بعد اجراء العملية الجراحية. حيث أن العملية هي تثبيت الفقرات الصدرية من الجهة الخلفية فقط باستخدام براغي عنيقية للفقرات. نلاحظ أن مقدار الانحناء الظهري للعمود الفقري طبيعي.

نتائج بعض الأبحاث التي درست اختيار النوع والتقنية الجراحية المثلى[عدل]

  • تثبيت ودمج الفقرات من الجهة الخلفية للعمود الفقري باستخدام البراغي العنيقية للفقرات مع قطع العظم بطريقة سميث بيترسن يؤدي إلى تصحيح كبير للحداب الظهري، كما أن احتمالية وجود مضاعفات جانبية أقل، مقارنة بالتثبيت والدمج من الجهة الأمامية والخلفية باستخدام نظام هجين.

[13]

  • التثبيت من الجهة الأمامية والخلفية لا يختلف عن التثبيت فقط من الجهة الخلفية عند مقارنة النتائج بالنظر إلى الصور الشعاعية.

[14]

  • التثبيت من الجهة الخلفية باستخدام البراغي العنيقية للفقرات مع قطع العظم بطريقة بونتي بدون أي تدخل من الجهة الأمامية أعطى نتائج ممتازة لتصحيح الحداب.

[15]

المضاعفات الجانبية[عدل]

  • المضاعفات الجانبية للعمليات الجراحية بأنواعها نسبتها عالية تصل بين 20 إلى 40 %، حيث أن ما يقارب 15 % من المضاعفات تعد كبرى: كعلة عصبية أو مضاعفات تحتاج لاعادة العملية الجراحية.

[16]

  • الفصال الكاذب، وعودة التشوه الفقري، وفشل أو كسر تقنية التثبيت، وحداب الوصل (بالانجليزية: junctional kyphosis) تعد أكثر المضاعفات شيوعاً.

[17]

  • 17 % من المرضى يحتاج إلى اعادة العملية الجراحية.[17]
  • نسبة المضاعفات الجانبية تكون قليلة جدا عند استخدام تقنية التثبيت من الجهة الخلفية باستخدام البراغي العنقية.[1]

النتائج الجراحية[عدل]

  • نقصان في حدة الألم عند أغلب المرضى (يتراوح بين 66 إلى 90%).[11]
  • الناحية التجميلية والرضا عن النفس: 45% أبلغوا عن وجود تحسن، و41% أبلغوا عن عدم وجود أي تحسن، و14 % أبلغوا أن حالتهم أسوأ مقارنة بقبل العملية.

[18]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ Tsirikos AI, Jain AK (2011), Scheuermann's kyphosis; current controversies, J Bone Joint Surg Br. 2011 Jul;93(7):857-64. doi: 10.1302/0301-620X.93B7.26129 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  2. ^ Sørensen KH (1964), Scheuermann's Juvenile Kyphosis: Clinical Appearances, Radiography, Aetiology, and Prognosis, Munksgaard: Copenhagen; 1964 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  3. ^ Summers BN, Singh JP, Manns RA (2008), The radiological reporting of lumbar Scheuermann's disease: an unnecessary source of confusion amongst clinicians and patients, Br J Radiol. 2008 ;81:383–385 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  4. أ ب ت ث Wenger DR, Frick SL (1999), Scheuermann kyphosis, Spine. 1999 ;24:2630–2639 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  5. ^ Gutowski WT, Renshaw TS (1988), Orthotic results in adolescent kyphosis, Spine. 1988 ;13:485–489 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  6. ^ Kapetanos GA, Hantzidis PT, Anagnostidis KS, Kirkos JM (2006), Thoracic cord compression caused by disk herniation in Scheuermann’s disease: a case report and review of the literature, Eur Spine J 2006 ;15(Suppl 5):553-8 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  7. ^ Ippolito E, Ponseti IV (1981), Juvenile kyphosis: histological and histochemical studies, J Bone Joint Surg Am. 1981 ;63:175–182 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  8. ^ Graat HC, van Rhijn LW, Schrander-Stumpel CT; et al. (2002), Classical Scheuermann disease in male monozygotic twins: further support for the genetic etiology hypothesis, Spine. 2002 ;27(22):E485–E487 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |author= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  9. ^ Gustavel M, Beals RK (2002), Scheuermann's disease of the lumbar spine in identical twins, AJR Am J Roentgenol. 2002 ;179:1078–1079 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  10. ^ Blumenthal SL, Roach J, Herring JA (1987), Lumbar Scheuermann's. A clinical series and classification, Spine. 1987 ;12:929–932 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  11. أ ب ت Arlet V, Schlenzka D (2005), Scheuermann’s kyphosis: surgical management, Eur Spine J 2005 ;14:817-27 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  12. ^ Tsirikos AI (2009), Scheuermann’s kyphosis: an update, J Surg Orthop Adv 2009 ;18:122-8 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  13. ^ Lee SS, Lenke LG, Kuklo TR; et al. (2006), Comparison of Scheuermann kyphosis correction by posterior-only thoracic pedicle screw fixation versus combined anterior/posterior fusion, Spine. 2006 ;31:2316–2321 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |author= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  14. ^ Johnston CE 2nd, Elerson E, Dagher G (2005), Correction of adolescent hyperkyphosis with posterior-only threaded rod compression instrumentation: is anterior spinal fusion still necessary?, Spine. 2005 ;30:1528–1534 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  15. ^ Geck MJ, Macagno A, Ponte A, Shufflebarger HL (2007), The Ponte procedure: posterior only treatment of Scheuermann’s kyphosis using segmental posterior shortening and pedicle screw instrumentation, J Spinal Disord Tech 2007 ;20:586-93 level IV: case series الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  16. ^ Lonner BS, Newton P, Betz R; et al. (2007), Operative management of Scheuermann's kyphosis in 78 patients: radiographic outcomes, complications, and technique, Spine. 2007 ;32:2644–2652 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |author= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  17. أ ب Koller H, Juliane Z, Umstaetter M; et al. (2014), Surgical treatment of Scheuermann's kyphosis using a combined antero-posterior strategy and pedicle screw constructs: efficacy, radiographic and clinical outcomes in 111 cases, Eur Spine J. 2014 ;23:180–191 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); line feed character في |title= على وضع 170 (مساعدة); Explicit use of et al. in: |author= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)
  18. ^ Poolman RW, Been HD, Ubags LH (2002), Clinical outcome and radiographic results after operative treatment of Scheuermann's disease, Eur Spine J. 2002 ;11:561–569 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link) CS1 maint: ref=harv (link)