دارود (قبيلة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

دارود
Flag of Somaliland.svg Flag of Somalia.svg Flag of Ethiopia.svg Flag of Kenya.svg
مناطق الوجود المميزة
اللغة الصومالية
الدين
الإسلام (السنة)
المجموعات العرقية المرتبطة
دير، هاويه، إسحاق، راهانوين، وآخرون صوماليون

دارود (بالصومالية: Daarood)‏ قبيلة صومالية. سلف القبيلة هو الشيخ عبدالرحمن بن إسماعيل الجبرتي، المعروف بـ دارود.[1][2][3] في صوماليلاند استقرت القبيلة في المناطق الشرقية من صول، سناج وتوجدير. واستقرت في الصومال في الدولتين الفيدراليتين جوبالاند وبونتلاند بينما هناك أقلية في جيوب ولايتي كونفور-غالبيد وغامدوغ. واستقرت في إثيوبيا في المنطقة الصومالية، بينما استقرت في كينيا في المحافظة الشمالية الشرقية.[4]

قبيلة الدارود هي أكبر القبائل الصومالية في القرن الأفريقي.[1][2][3]

نبذة

هي قبيلة عربية ينتهي نسبها إلى عقيل بن أبي طالب رضي الله عنه كما أثبته الكثير من المصنفين في علم الأنساب. قال اللواء الركن م/ السيد جمل الليل في كتابه: (الشجرة الزكية في أنساب بني هاشم 1 / 346): وأما داود بن إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الصمد الجبرتي العقيلي، فقد رحل من زبيد إلى بلاد زيلع وهي كانت جزء من بلاد الحبشة وتقع اليوم ضمن حدود الصومال. وتنتشر اليوم لأيضا في عدة دول عربية وخليجية تحت اسم قبيلة الدارود أو الجبرتي أو الهاشمي وهي كلمة محوَّرة أصلها داود.

وجاء في كتاب الأغصان لمشجرات أنساب عدنان وقحطان (1 / 363): وآل الجبرتي المشار إليهم في مشجرة أبي علامة، ينتسبون إلى الشريف إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الصمد العقيلي (722 – 806 هـ)، وعقبه في زبيد باليمن، والصومال، وحضرموت، وسلطنة عمان ومنهم قبيلة الدارود في ميجورتين بالصومال، والأوجادين. خرج منها معظم زعماء الصومال والقياديين وأبرز الشخصيات العلمية والدينية والشعراء في تاريخ الصومال. الاسم دارود مشتق من الكلمة صومالية هي باني الدار لأنه هو أول من بنى دارا لان القبائل الصومالية كانو يميلون أكثر لعدم الاستقرار وبناء بيوت من الجلود والقش أشبه بالخيام، يعود أصل الدارود إسماعيل إلى إسماعيل بن إبراهيم الشيخ والداعية المعروف والمدفون في زبيد باليمن، ويرجع في النسب إلى عقيل بن أبي طالب رضي الله عنه.[5]

الأصل

وفقًا للكتب الإسلامية المبكرة والتقاليد الصومالية، فإن عقيل أبو طالب بن عبد المطلب القرشي، سليل عبدالرحمن بن إسماعيل الجبرتي (دارود)، ابن الشيخ الصوفي إسماعيل الجبرتي من الطريقة القادرية، فر من وطنه في شبه الجزيرة العربية بعد مشادة مع عمه.[6][7] يعتقد أن عبد الرحمن قد استقر خلال القرن العاشر والحادي عشر الميلادي في أرض الصومال على الجانب الآخر من البحر الأحمر وتزوج دومبر بنت دغال، ابنة زعيم قبيلة دير. يقال إن هذا الاتحاد أدى إلى ظهور عائلة قبيلة دارود.[8] وهكذا، كونت روابط أمومية مع السمالي.[9] وفقًا لعالم الأنثروبولوجيا البريطاني والدراسات الصومالية المخضرم إيوان لويس، فإن تقاليد النسب من العائلات العربية النبيلة المتعلقة بالنبي هي على الأرجح تعبيرات رمزية عن أهمية الإسلام في المجتمع الصومالي.[10][11] ومع ذلك، "هناك عنصر قوي وصحيح تاريخيًا في هذه الأساطير والذي أُكد لدى الدارود في الممارسة الحالية لممثل الدير في حفل تنصيب رئيس عائلة دارود".

توجد أساطير عشائرية مماثلة للشيخ إسحاق بن أحمد العلوي، الذي يقال إنه ينحدر من الشيخ إسحاق بن أحمد العلوي وهو رجل آخر من بنو هاشم جاء إلى أرض الصومال في نفس الوقت تقريبًا.[6][7] كما هو الحال مع الشيخ إسحاق، هناك أيضًا العديد من السير باللغة العربية والتي تصف رحلات الشيخ دارود وأعماله وحياته العامة في شمال الصومال، بالإضافة إلى تحركاته في شبه الجزيرة العربية قبل وصوله.[12] ورد أن الدارودي دُفن في باب سهام بمديرية زبيد في غرب اليمن.[13]

يقع قبر الشيخ دارود في هيلان، الواقعة في منطقة سناج في أرض الصومال، وهو عبارة عن مزار.[14] دفن الشيخ إسحاق بالقرب من ميط،[15] وكذلك الشيخ هرتي، وهو من سلالة الشيخ دارود وسلف قبيلة هرتي دارود، الذي يقع قبره في بلدة قابلة القديمة.

كما يقام مولد للشيخ دارود كل يوم جمعة بذكر مناقبه.[13]

كان دارود من أنصار الإمام أحمد بن إبراهيم الغازي أثناء فتحه للحبشة في القرن السادس عشر. ولا سيما عشائر هرتي ومارهان وبارتير، التي قاتلت في معركة شيمبرا كور، من بين معارك أخرى.[16]

في كتابه فتوح الحبش الذي يوثق هذه الحملة في العصور الوسطى، يشير المؤرخ شهاب الدين إلى أن 300 جندي هرتي شاركوا في جيش الإمام أحمد لدى سلطنة عدل. ويصفهم بأنهم "مشهورون بين المشاة بأنهم سيافون أقوياء" و "شعب لا يرضخ".[17]

النسب

السلطان علي يوسف كينايديض سلطان سلطنة هوبيو، من سلالة ماجرتين دارود.

يُعتقد أن دارود هو ابن الشيخ العربي الشهير إسماعيل بن إبراهيم الجبرتي، الذي دُفن في منطقة زبيد باليمن، ويُعتقد أنه من نسل عقيل بن أبي طالب الذي ينحدر بدوره من قريش.[18] قام الرئيس الصومالي الأسبق عبد الله يوسف في عام 2009 بزيارة قبر إسماعيل بن إبراهيم الجبرتي في اليمن[19]

وفقًا للعديد من المؤرخين الإسلاميين في العصور الوسطى والحديثة، فإن دارود ينحدر من عقيل بن أبي طالب، ابن عم النبي محمد وشقيق علي بن أبي طالب. ويتحدث كتاب تاريخ إسلامي قديم يُدعى عقيليون للمسعودي، بالتفصيل عن أحفاد عقيل بن أبي طالب، وورد ذكر دارود أيضًا. يذكر الكتاب نسب الشيخ دارود وهو عبد الرحمن بن إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن محمد بن عبدي صمد بن حنبل بن مهدي بن أحمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبو طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف.

بحسب اللائي السنيّة في العقبة العقيلية (2006) لأحمد بن علي الراجحي العقيلي، فإن نسب الشيخ درود/داود هو: داؤود بن إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الصمد بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الله بن إسماعيل بن علي بن عبد الله بن محمد بن حميد بن عبد الله بن إبراهيم بن علي بن أحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي القرشي". ويضيف العقيلي أن أبناء الشيخ إسماعيل هم أبي بكر، وداود، وأحمد، وعبد الصمد، الذين يسكن أبناؤهم الآخرون مناطق حضرموت والمهرة في اليمن.[20]

أعلام

السلطان محمود علي شري ورسنجلي
عدنان كرب ذكر في قصيدته Diidda ama Yeella عن إبادة ذولبهانت على يد المستعمرين الأوروبيين خلال حقبة الدراويش.
كشافة الدراويش رئيس المخابرات، سرار شاوي.


من أعلام هذه القبيلة، السيد المجاهد محمد بن عبدالله بن حسان الدارودي ورؤساء الصومال السابقين عبد الله يوسف ومحمد سياد بري (1969 -1991) والرئيس الأسبق الذي اغتيل عبد الرشيد علي شرماركي (1963 - 1969) وفي الرياضة العداء البطل عبدي بيلي عبدي صاحب الميدالية الذهبية لمسافة الـ 1500 متر في ألعاب القوى بروما 1987 وينتمي إليها أيضا الشيخ القارئ عبدالرشيد علي صوفي.

أبناء الشيخ إسماعيل الدارودي

كان آخر سكان حصن سلسلاد هم الحاج يوسف بري -المدافع الوحيد عن طالة، ومحمود حوش (في الصورة)، وآخر أسير كان جاما بيكسي كيدين، وهو أسير من أطفال الدراويش.
  • أحمد بن عبد الرحمن
  • محمد بن عبد الرحمن
  • حسين بن عبد الرحمن
  • يوسف بن عبد الرحمن
  • عيسى بن عبد الرحمن

بطون وعشائر آل دارود الجبرتية

مراجع

  1. أ ب "Somalia: Minorities and indigenous peoples"، Minority Rights Group International، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2019.
  2. أ ب Lewis, Ioan M (1999)، A Pastoral Democracy: A Study of Pastoralism and Politics Among the Northern Somali of the Horn of Africa، James Currey Publishers، ص. 12، ISBN 9780852552803، مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2019.
  3. أ ب Lewis, Ioan M (يوليو 1959)، "Clanship and Contract in Northern Somaliland"، Africa: Journal of the International African Institute، 29 (3): 274، doi:10.2307/1157617، JSTOR 1157617، مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2019.
  4. ^ Ethnic Groups (Map)، Somalia Summary Map، وكالة المخابرات المركزية، 2002، اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2012. Perry–Castañeda Library Map Collection - N.B. Various authorities indicate that the Darod is one of the largest Somali clans [1], whereas others suggest that the هوية is the largest Somali clan within Somalia [2].
  5. ^ كتاب الشجرة الزكية في انساب بني هاشم صفحة رقم 346
  6. أ ب Rima Berns McGown, Muslims in the diaspora, (University of Toronto Press: 1999), pp.27-28
  7. أ ب I.M. Lewis, A Modern History of the Somali, fourth edition (Oxford: James Currey, 2002), p. 22
  8. ^ Somaliland Society (1954)، The Somaliland Journal, Volume 1, Issues 1-3، The Society، ص. 85، مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2016.
  9. ^ Lewis, A pastoral democracy, pp. 11–13.
  10. ^ I.M. Lewis, A pastoral democracy: a study of pastoralism and politics among the Northern Somali of the Horn of Africa, (LIT Verlag Münster: 1999), pp.128-129
  11. ^ Lewis, Ioan. M. (1994)، Blood and Bone: The Call of Kinship in Somali Society، Larwenceville, NJ: The Red Sea Press Inc.، ص. 104–105، ISBN 9780932415936، مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2016، اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2015.
  12. ^ Roland Anthony Oliver, J. D. Fage, Journal of African history, Volume 3, (Cambridge University Press.: 1962), p.45
  13. أ ب Lewis, A pastoral democracy, p.131.
  14. ^ Lewis, Peoples of the Horn of Africa, p.18-19
  15. ^ I.M. Lewis, "The Somali Conquest of the Horn of Africa", Journal of African History, 1 (1960), p. 219 نسخة محفوظة 2021-03-25 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Sihab ad-Din Ahmad bin'Abd al-Qader, Futuh al-Habasa: The conquest of Ethiopia, translated by Paul Lester Stenhouse with annotations by Richard Pankhurst (Hollywood: Tsehai, 2003), pp. 50, 76
  17. ^ Shihāb al-Dīn Aḥmad ibn ʻAbd al-Qādir ʻArabfaqīh, Translated by Paul Stenhouse, Richard Pankhurst (2003)، The conquest of Abyssinia: 16th century، Tsehai Publishers & Distributors، ص. 77، مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2021.
  18. ^ Donner, Fred M. (14 يوليو 2014)، The Early Islamic Conquests، ISBN 9781400847877، مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2021.
  19. ^ "Yemen: C/laahi Yuusuf oo Booqday Qabrigii Ismaaciil Jabarti..."، somalitalk.com، مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2018.
  20. ^ Al-Rajihi, A (2006)، Allaa'i alsuniyah fi al-aqab al-Aqiliyah (ط. 3rd)، Dar Al Manar، ص. 113–116.