دماغ متوسط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دماغ متوسط
الاسم اللاتيني
mesencephalon
Human brain inferior view description.JPG
منظر خلفي للدماغ، الدمغ المتوسط مؤشر بالرقم 2 (فوق الرقم 3)

تفاصيل
يتكون من سويقة مخية  تعديل قيمة خاصية (P527) في ويكي بيانات
جزء من دماغ  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.800
ترمينولوجيا أناتوميكا 14.1.03.005   تعديل قيمة خاصية (P1323) في ويكي بيانات
FMA 61993  تعديل قيمة خاصية (P1402) في ويكي بيانات
معلومات عصبية braininfo.rprc.washington.edu/Scripts/hierhier-445
UBERON ID 0001891  تعديل قيمة خاصية (P1554) في ويكي بيانات
نيوروليكس Midbrain
ن.ف.م.ط. A08.186.211.132.659
ن.ف.م.ط. D008636  تعديل قيمة خاصية (P486) في ويكي بيانات
صورة خلفية لجذع الدماغ والمهاد يوضح الدماغ المتوسط (المنطقة B) وبعض أجزائه مثل: 7-الأكمية العليا 8-عضد الأكمية العليا 9-الأكمية السفلى 10-عضد الأكمية السفلى 11-الجسم الركبي الأنسي

الدماغ المتوسط (باللاتينية: mesencephalon) أو (بالإنجليزية: Midbrain)‏ هو قسم من أقسام الجهاز العصبي المركزي والذي يرتبط بالرؤية والسمع والتحكم الحركي والنوم واليقظة وتنظيم درجة حرارة الجسم.[1] وهو أقصر أجزاء جذع الدماغ ويقع بين الجسر من أسفل والدماغ البيني من أعلى. يحتوي الدماغ المتوسط على نواى للأعصاب القحفية الثالث والرابع.

تشريحياً، يتكون الدماغ المتوسط من:

يجاور الدماغ المتوسط ذيلياً (بالإنجليزية: Caudally)‏ (أي باتجاه الذيل) الجسر ويجاور الدماغ المتوسط منقارياً (أي باتجاه المنقار، والمقصود بالمنقار الوجه) الدماغ البيني (الذي يحوي المهاد والوطاء...). يقع الدماغ المتوسط تحت القشرة المخية وفوق الدماغ الخلفي، مما يجعل الدماغ المتوسط يقع بالضبط في مركز الدماغ.[2]

ويكون مكعباً من أربعة أسطح:

  • السطح الأمامي:

يتكون من سويقتان مخيتان وهما عبارة عن حزم من الألياف التي تحمل الموصلات العصبونية من الدماغ إلى الحبل الشوكي

  • سطح جانبي:
    • سقف (تشرح عصبي) Tectum
    • السقيفة Tegmentum
    • قاعدة السويقة peduncli
    • برتيكتوم Pretectum
    • مسال دماغي cerebral aqueduct
  • سطح خلفي:
    • نتوء علوي على كل جانب
    • نتوء سفلي على كل جانب
التكوين الجنيني للدماغ ويلاحظ الأقسام الرئيسية لدماغ الكائنات الفقارية
جهاز
عصبي
مركزي
دماغ دماغ أمامي الدماغ الانتهائي (المخ)

دماغ شمي Rhinencephalon، أميغدالا = لوزة عصبية Amygdala، حصين، قشرة جديدة، بطينات جانبية

دماغ بيني

مهيد Epithalamus، مهاد ، الوطاء أو تحت المهاد , مهاد تحتاني Subthalamus، غدة نخامية ، غدة صنوبرية ، البطين الثالث

دماغ متوسط

سقف (تشرح عصبي) Tectum، سويقة مخية Cerebral peduncle، برتيكتوم Pretectum، المسال الدماغي

دماغ خلفي دماغ تالي المخيخ، الجسر
دماغ بصلي النخاع المستطيل
نخاع شوكي

البنية[عدل]

يتكون الدماغ المتوسط من البنى الرئيسية التالية: سقف الدماغ المتوسط، والقناة الدماغية (تجويف الدماغ المتوسط)، والسقيفة، والسويقة الدماغية. يجاور الدماغ المتوسط كل من المهاد والوطاء من الأسفل، والجسر والنخاع الشوكي والمخيخ من الخلف.[3] يُقسم الدماغ المتوسط عموديًا إلى مستويين، أحدهما على مستوى الأكيمة العلوية، والثاني على مستوى الأكيمة السفلية.

سقف الدماغ المتوسط[عدل]

سقف الدماغ المتوسط هو الجانب الظهري من الدماغ المتوسط. تشارك هذه المنطقة في ردود فعل معينة استجابةً للمنبهات البصرية أو السمعية، وتمر فيها مسارات عصبية حسية وحركية تلعب دورًا هامًا في تنظيم الاستجابات الحركية للجسم. تُرسل الأكيمة العلوية الإشارات العصبية إلى النواة الركابية الجانبية في الطرف المقابل، وتوجد مثل هذه الاتصالات العصبية عند الفقاريات مثل الأسماك والبرمائيات، وتكون وظيفة سقف الدماغ المتوسط عند هذه الكائنات بدمج التنبيهات الحسية الواردة من العين وبعض التنبيهات العصبية السمعية. أما الأكيمة السفلية فتوجد فوق العصب البكري مباشرة فتلعب دورًا أساسيًا في معالجة التنبيهات السمعية ونقلها.[4][5][6]

القناة الدماغية[عدل]

القناة الدماغية جزء من الجهاز البطيني الذي يربط بين البطين الثالث والبطين الرابع، وهي مسؤولة عن تأمين اتصال السائل الدماغ الشوكي الموجود في البطينات. تتميز القناة الدماغية بأنها قناة ضيقة تقع بين سقف الدماغ المتوسط والسقيفة الدماغية، وتحيط بها المادة الرمادية. تقع النوى الدماغية القاعدية التي تُفرز السيروتونين استجابة لأنشطة عصبية معينة في الجانب السفلي من القناة الدماغية على مستوى الأكيمة السفلية. وتقع نوى زوجين من الأعصاب القحفية في الجانب السفلي من القناة الدماغية وهي: نوى العصب المحرك العيني (الذي يتحكم في حركة الأجفان ومعظم حركات العين) ونوى العصب البكري (الذي يتحكم في تركيز الرؤية على الأجسام القريبة).[7][8]

التطور[عدل]

ينشأ الدماغ المتوسط أثناء الحياة الجنينية من الحويصلة الثانية للأنبوب العصبي، ويتطور الجزء الداخلي من هذه الحويصلة ليشكل التجويف الدماغي، وعلى عكس الدماغ الأمامي والدماغ الخلفي لا تحدث تقسيمات فرعية جديدة في الدماغ المتوسط خلال بقية فترة التطور العصبي، ولا تنقسم إلى مناطق دماغية أخرى، بينما ينقسم الدماغ الأمامي إلى جزئين لاحقًا.[9]

تتكاثر الخلايا داخل الدماغ المتوسط خلال فترة التطور الجنيني باستمرار، وتحدث عملية الانقسام هذه بشكل أكبر في الناحية السفلية من الناحية العلوية. يضغط التمدد الخارجي للدماغ المتوسط على القناة الدماغية التي لا تزال في طور التشكل، ما قد يؤدي إلى انسداد جزئي أو كلي فيها، ويحدث استسقاء في الدماغ عند الجنين.[10] يُشتق سقف الدماغ المتوسط خلال التطور الجنيني من الصفيحة العلوية للأنبوب العصبي.

الوظيفة[عدل]

يعتبر الدماغ المتوسط جزءًا من جذع الدماغ، وترتبط مادته الرمادية ارتباطًا وثيقًا بمسارات النظام الحركي للعقد الدماغية القاعدية. يعتبر الدماغ المتوسط البشري من البنى المشتركة مع الفقاريات القديمة. يلعب الدوبامين المنتج من العقد القاعدية ومنطقة السقيفة البطنية دورًا في الحركة وتنظيم الاستجابات والإثارة والتحفيز وغيرها من الوظائف المعرفية والإدراكية.

أظهرت التجارب على فئران المختبر التي تنتمي لسلالات اختيرت بشكل انتقائي بحيث يكون لديها دماغ متوسط كبير الحجم، أن الدماغ المتوسط يلعب أدوارًا هامة في نقل المعلومات المرتبطة بحواس الرؤية والسمع. تؤكد هذه التجارب على الوظائف الأساسية التي تؤديها بعض البنى الدماغية المشتركة بين الإنسان والحيوانات الفقارية. [11]

المصادر[عدل]

  1. ^ Breedlove, Watson, & Rosenzweig. Biological Psychology, 6th Edition, 2010, pp. 45-46
  2. ^ "Slide 5". مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  4. ^ Collins Dictionary of Biology, 3rd ed. © W. G. Hale, V. A. Saunders, J. P. Margham 2005
  5. ^ Ferrier, David (1886). "Functions of the optic lobes or corpora quadrigemina": 149–173. doi:10.1037/12789-005. مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  6. ^ Kandel, Eric (2000). Principles of Neural Science. McGraw-Hill. صفحات 669. ISBN 0-8385-7701-6. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Martin. Neuroanatomy Text and Atlas, Second edition. 1996, pp. 522-525.
  8. ^ Haines, Duane E. (2012). Neuroanatomy : an atlas of structures, sections, and systems (الطبعة 8th). Philadelphia: Wolters Kluwer/ Lippincott Williams & Wilkins Health. صفحات 42. ISBN 978-1-60547-653-7. مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Martin. Neuroanatomy Text and Atlas, Second Edition, 1996, pp. 35-36.
  10. ^ "Hydrocephalus Fact Sheet". National Institute of Neurological Disorders and Stroke. February 2008. مؤرشف من الأصل في 6 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Kolb, E. M.; Rezende, E. L.; Holness, L.; Radtke, A.; Lee, S. K.; Obenaus, A.; Garland (2013). "Mice selectively bred for high voluntary wheel running have larger midbrains: support for the mosaic model of brain evolution". Journal of Experimental Biology. 216 (3): 515–523. doi:10.1242/jeb.076000. PMID 23325861. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)