يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

دماوند (فرقاطة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (أكتوبر 2018)

دماوند هي مدمرة إيرانية،[1] والمعروفة أيضا باسم "جماران-2"، الفرقاطة تحت التجارب في بحر قزوين. ودماوند هي ثاني سفينة لإيران من فرقاطات من الدرجة (Moudge) والتي يبدو أنها تطور وتنسخ عن الفرقاطة البريطانية من الدرجة فوزبر مارك 5 (Alvand)، والتي أشترت إيران منها أربع فرقاطات (أغرقت منها واحدة بواسطة البحرية الأمريكية)، والتي دخلت للخدمة مع البحرية الإيرانية في عام 1968.

عند اكتمالها سيكون لديها القدرة على حمل طائرات هليكوبتر، وصواريخ مضادة للسفن، وصواريخ أرض-جو وطوربيدات ومدافع رشاشة للدفاع الجوي. كما سيتم تجهيز السفينة بأجهزة حرب إلكترونية.[2]

الفرقاطة حسب التصريحات الإيرانية[عدل]

تعتبر الفرقاطة دماوند أكبر و أثقل فرقاطة للقوة البحرية الایرانیة حتى الآن. وصفها قائدالقوة البحرية الایرانیة الأدميرال حبيب الله سياري بأنها “الأسرع والأكثر خفة” بين الفرقاطات المصنعة محليا، وستستخدم في ميناء بندر أنزلي فی بحر قزوين. وقد جرت جميع مراحل تصميم وتصنيع وتدشين الفرقاطة المتطورة "دماوند" من قبل صناعات "الشهيد تمجيدي"، التابعة لمنظمة الصناعات البحرية بوزارة الدفاع الإيراني، وبالتعاون مع أكثر من 700 مركز صناعي وبحثي وجامعي ومؤسسات صناعية مختلفة تابعة لوزارة الدفاع الإيرانية. وقد قامت شركة الصناعات الإلكترونية بوزارة الدفاع "صا إيران" بتصميم وتنفيذ ونصب 25 منظومة إلكترونية واتصالات وطنية في هذه الفرقاطة، من ضمنها رادارات متطورة ومنظومات اتصالات للاتصال الداخلي والخارجي، ومنظومات استطلاع وتمويه ومنظومات اتصالات وتتبع تحت الماء.[3]

أزيح الستار عن هذا الصاروخ في 9 مارس 2015 بواسطة العميد حسين دهقان وزير الدفاع الإيراني.

التسمیة[عدل]

اطلق عليها اسم دماوند تيمنا باعلي جبال إيران.[4]

میزاتها[عدل]

تعد دماوند ثاني فرقاطة من تصنيع محلي تنضم إلى القوات البحرية الإيرانية، بعد الفرقاطة "جماران" التي انضمت عام 2010 إلى القوات البحرية، وتمتاز دماوند بقدرتها على مراقبة الأهداف الجوية والبرية والبحرية من خلال رادار متطور.[5][6]

مواصفاتها[عدل]

يصل طول السفينة، إلى 90 مترا وتزن 1300 طن، وهي مسلحة بأنظمة صاروخية وقذائف فضلا عن معدات إلكترونية عسكرية متطورة.[7]

التسليحات الأساسية :

  • الصواريخ :

21 طوربيد صواريخ دفاع جوي Sea Cat صواريخ مضادة للسفن

  • المدافع :

4 مدافع عيار 114 ملم موزعين على برجين 1 مدفع 102 ملم 14 مدفع 40 ملم[8]

اهدافها[عدل]

إن تعزیز أمن بحر قزوين هو واحد من أهداف الفرقاطة المتطورة دماوند.

وصلات داخلية[عدل]

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ خبرگزاری فارس - فرمانده ناوگان شمال نيروي دريايي ارتش: ناوشكن ولايت به ناوگان ارتش ايران مي‌پيوندد نسخة محفوظة 01 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Iranian Students' News Agency (ISNA). Destroyer production line inaugurated in Iran (Wave II). February 23, 2007.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 02 2يناير2 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ دوت مصر | الفرقاطة "دماوند".. وجه جديد في الأسطول الإيراني نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ أخبارك.نت | تغطية: انضمام فرقاطة جديدة إلى سلاح البحرية الإيراني نسخة محفوظة 02 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ القوات البحرية الإيرانية تضم الفرقاطة "دماوند" إليها - المصريون نسخة محفوظة 2 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ أخبارك.نت | بحر قزوين نسخة محفوظة 04 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ فيسبوك يتجه لوضع إعلانات بالفيديو ومشاركة الأرباح مع الناشر نسخة محفوظة 02 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ البحريه الايرانية كل يوم جديد وارجو تثبيت الموضوع لكى تعم الفائده للجميع - صفحة 1 نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.