هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

دودة بطيئة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

دودة بطيئة

Anguidae.jpg
 

المرتبة التصنيفية نوع[1]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية اﻷصنوفة اﻷعلى (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  حيوان
عويلم  ثنائيات التناظر
مملكة فرعية  ثانويات الفم
شعبة  حبليات
شعيبة  فقاريات
شعبة فرعية  فكيات
عمارة  رباعيات أطراف
طائفة  زواحف
صُنيف فرعي  أشباه العظايا الحرشفية
رتبة عليا  عظايا حرشفية
رتبة  حرشفيات
رتيبة  بدغيات الشكل
فصيلة  بدغيات
فُصيلة  Anguinae
جنس  بدغة
الاسم العلمي
Anguis fragilis[1][2]  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
كارولوس لينيوس  ، 1758  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات 
معرض صور دودة بطيئة  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض كومنز (P935) في ويكي بيانات

الدودة البطيئة Anguis fragilis أو slowworm هي دودة موطنها أوراسيا. ويطلق عليه أيضا الأفعى الأصم،[3] أو الدودة العمياء blindworm. وتسمى هذه السحالي عديمة الأرجل أيضًا أحيانًا بالديدان البطيئة الشائعة. يشير لفظ "العمياء" في اسمها إلى عيون السحلية الصغيرة، على الرغم من أن عيون الدودة البطيئة تعمل.

الديدان البطيئة هي ديدان حفارة أو semifossorial[4] تختبئ أغلب الوقت تحت الأشياء. جلد الديدان البطيئة أملس بحيث لا تتداخل مع بعضها البعض. مثل العديد من السحالي الأخرى فإن تلك الديدان يمكنها الانشطار ذاتيا، مما يعني أن لديها القدرة على التخلص من ذيولها للهروب من الحيوانات المفترسة. بينما ينمو الذيل لاحقا إلا أنه لا يصل إلى طوله الأصلي. من الشائع وجودها في الحدائق في المملكة المتحدة، وجذب هذه الديدان للتجمع عن طريق وضع بلاستيك أسود أو قطعة من الصفيح على الأرض، حيث تتجمع تحتها، لأنها تُجمع الحرارة. في الأيام الدافئة يمكن العثور على واحدة أو أكثر من الديدان البطيئة أسفل مجمعات الحرارة هذه. تُعد القطط المنزلية واحدة من أكبر أسباب وفيات الديدان البطيئة في مناطق الضواحي، حيث لا تملك الديدان وسيلة للدفاع عن نفسها مع القطط.

الصفات البدنية[عدل]

صورة مقربة لرأس دودة بطيئة

تنشط هذه الزواحف في الغالب أثناء الشفق وتتشمس أحيانًا في الشمس، ولكنها غالبًا ما يتم العثور عليها مختبئة تحت الصخور وسجلات الأشجار. وهذه الديدان من آكلات اللحوم، لأنها تتغذى على الرخويات والديدان، وغالبا ما يمكن العثور عليها في العشب الطويل والبيئات الرطبة الأخرى.

الإناث تلد ولادة بيضوية، أي أنها تحتضن البيض داخلها حتى يفقس. في الأيام التي تسبق الولادة يمكن غالبًا مشاهدة الأنثى وهي تتشمس على طريق دافئ.

على الرغم من أن هذه السحالي غالبًا ما يتم الخلط بينها وبينالأفاعي، إلا أن هناك عددًا من المميزات التي تميزها. أكثر تلك المميزات أهمية هو أن لديها عيون صغيرة ذات جفون. وقد يكون لديها أيضًا آذان مرئية على عكس الثعابين. قد تتخلص الديدان البطيئة أيضًا من ذيولها (الاستئصال الذاتي) كوسيلة للدفاع، عن طريق كسر إحدى فقرات الذيل إلى النصف.

الحجم وطول العمر[عدل]

تنمو الديدان البطيئة البالغة حتى يصير طولها حوالي 50 سم، وتُعروف بطول عمرها؛ قد تكون الدودة البطيئة هي أطول السحالي عمرًا، حيث تعيش حوالي 30 عامًا في البرية وحتى 54 عامًا على الأقل في الأسر (هذا الرقم سُجل لدودة بطيئة من الذكور عاشت في حديقة حيوان كوبنهاغن من عام 1892 حتى عام 1946، وكان عمرها وقت الحصول عليها غير معروف).[5][6] غالبًا ما يكون للإناث شريط على طول جانبي العمود الفقري والجوانب الداكنة، بينما قد يكون لدى الذكور بقع زرقاء على الظهر. الأحداث من الجنسين لونها ذهبي، ولون البطن بني داكن، والجانبين بهما شريط داكن على طول العمود الفقري.

الوضع المحمي في المملكة المتحدة[عدل]

في المملكة المتحدة، مُنحت الدودة البطيئة مكانة محمية، إلى جانب جميع أنواع الزواحف البريطانية الأصلية الأخرى. لقد كانت الدودة البطيئة تتناقص في أعدادها، وبموجب قانون الحياة البرية والريف لعام 1981، فإن القتل أو الإيذاء أو البيع أو الإعلان عن قصد لبيعها أمر غير قانوني.[7][8]

أيرلندا[عدل]

الدودة البطيئة ليست أصلية في أيرلندا، لكن يُعتقد أنها أدخلت بشكل غير قانوني في السبعينيات. تم مشاهدتها فقط في أجزاء من مقاطعة كلير، خاصة في منطقة بورين.[9][10][11]

التصنيف[عدل]

دودة بطيئة تتحرك وسط الحشائش، ويُعرف أنها حديثة السن من لونها الذهبي.
ذيل دودة بطيئة وقد تخلصت منه.

الأنواع الفرعية ( أ. و.) تم العثور عليها في جميع أنحاء أوروبا، في حين أن A. f. colchicus تم العثور عليها في جنوب شرق أوروبا والقوقاز وإيران.

معرض الصور[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت المحرر: بيتر إيتز — العنوان : The Reptile Database — تاريخ النشر: مارس 2015
  2. ^   تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة الحياة (P830) في ويكي بيانات"معرف Anguis fragilis في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2019. 
  3. ^ The "slow-" in slowworm is distinct from the English adjective slow ("not fast"); the word comes from Old English slāwyrm, where slā- means 'earthworm' or 'slowworm' and wyrm means "serpent, reptile". ("Slowworm". قاموس التراث الأمريكي للغة الإنجليزية. Houghton Mifflin Harcourt. 2017. 
  4. ^ "Feeding state and selected body temperatures in the slowworm" (PDF). Herpetological Journal. 18: 59–62. 2008. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2009. 
  5. ^ Smith، Malcolm (1951). "The British Amphibians and Reptiles". مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2017. 
  6. ^ "Slow Worm". مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2016. 
  7. ^ "BBC - Science & Nature - Wildfacts - Slow worm". BBC. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2007. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2007. 
  8. ^ "Wildlife and Countryside Act 1981". Legislation.gov.uk. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2015. 
  9. ^ Irish Wildlife Trust Lizard Survey نسخة محفوظة 6 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "Archived copy" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 03 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2014. 
  11. ^ Slowworm makes its entrance, by Dick Warner. Irish Examiner, March 18, 2013 نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.